مقالات

تعرف على أبرز الدول التي تقدم إنترنت غير محدود بأرخص الأسعار

أستيقظ من نومي في السابعة صباحًا، أمسك هاتفي لأتفقد آخر الأخبار عبر منصات التواصل الاجتماعي، مستخدمًا الإنترنت، أستعد بعدها لحضور مقابلة عمل هامة من المنزل عبر منصة Zoom، مستخدمًا الإنترنت، أُنهي المقابلة وأشاهد مقاطع من اليوتيوب في فترة استراحتي، مستخدمًا الإنترنت، بعدها أستعد لحضور حصة في كورس مهم للغاية بالنسبة لمسيرتي المهنية لتطوير ذاتي والرقي بالمستوى الاجتماعي لي ولأسرتي، مستخدمًا الإنترنت. أتصل بعدها بأمي بمكالمة فيديو لأتفقد أحوالها وأطمئن على صحتها، مستخدمًا الإنترنت. زوجتي مريضة، لذا أُعد أنا الأكل بنفسي، وبالتالي أتصفح اليوتيوب للعثور على وصفة أكلة ما، مستخدمًا الإنترنت.

كل ذلك ما هو إلا روتين حياة يومي لكثير من الناس، دون الوضع في الاعتبار وسائل الترفيه من ألعاب فيديو أو مشاهدة فيلم ما، أو حتى تحديث أنظمة التشغيل للأجهزة الإلكترونية المتواجدة في كل منزل. ناهيك عمن يتخذون منها مصدر دخل أساسي، كصناع المحتوى عبر المنصات المختلفة، ولكنها أيضًا أمور لا غنى عنها في خضم وتيرة الحياة اليومية الصعبة التي يخوضها كلٌ منا، وهي بالضرورة أمرٌ أساسي لاستكمال الرحلة، لأخذ وقت مستقطع، لإعادة شحن الطاقة والقدرة على الاستمرار.

كل ذلك قائم بشكل أساسي وجوهري على توافر الإنترنت، بدونه تتوقف الحياة حرفيًا، بدونه ينقطع الدخل لآلاف من الأسر ولملايين من المواطنين، فالإنترنت لم يعد رفاهية أو أمر جانبي كما كان عليه الحال منذ عشر سنوات، الإنترنت أصبح ركنٌ من أركان الحياة، حق مكتسب لكل مواطن، مثله مثل الهواء والمياه والحياة الكريمة.

نتناول اليوم أبرز الدول التي تقدم أسرع إنترنت منزلي، بسعة استخدام غير محدودة، بأرخص الأسعار، ونقارنها بمتوسط دخل الفرد في تلك الدول، مقابل متوسط دخل المواطن المصري وما يحصل عليه من إنترنت محدود.

أوكرانيا

تُعد أوكرانيا من أبرز الدول التي تقدم خطط إنترنت شاملة ومميزة، بمقابل مادي زهيد مقارنةً بمتوسط دخل الفرد في أوكرانيا.

نستعرض الخطط التالية وفقًا لمشغل الشبكة Kyivstar “كييف ستار”، أحد أبرز المشغلين الثلاث في أوكرانيا.

  • خطة “كلنا معًا”، الخطة الأرخص والأقل في الميزات:
    • إنترنت منزلي غير محدود، سرعته تصل إلى 100 ميجابت في الثانية.
    • 12 جيجابايت من الإنترنت على الهاتف المحمول.
    • انترنت غير محدود على شريحة الهاتف المحمول “لا يتم الاستهلاك من الـ 12 جيجابايت” عند استخدام منصات الحكومة الأوكرانية، التعليمية والصحية، ومنصات تعليمية عالمية مثل TED و Wikepedia و Coursera و Kindle و Duolingo.
    • إنترنت غير محدود على شريحة الهاتف المحمول “لا يتم الاستهلاك من الـ 12 جيجابايت” عند استخدام منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، مثل: Facebook، TikTok، Discord، Instagram، WhatsApp، Telegram، Skype، Snapchat، Viber، LinkedIn.
    • 1200 دقيقة من المكالمات لجميع الشبكات الأخرى والخطوط الأرضية.
    • الحصول على ميزة إضافية من اختيار العميل: 50 دقيقة للاتصال الدولي، 300 دقيقة للاتصال داخل أوكرانيا، 5 جيجابايت إضافية من الإنترنت على شريحة الهاتف المحمول، والمزيد من الميزات الأحرى.

خطة “كلنا معًا”، وهي الخطة الأرخص والأقل في الميزات في أوكرانيا، تكلف المواطن الأوكراني 200 هريفنا أوكرانية في الشهر، ما يعادل 6.67 دولار أمريكي، أو 128 جنيهًا مصريًا في الشهر الواحد.

تقدم الشركة 5 خطط مختلفة، كل منها تتضمن المزايا ذاتها المذكورة بالأعلى، مع إضافة ميزات جديدة فيما يخص القنوات التلفزيونية المشفرة وخدمات إضافية، كلها تتراوح بين 200 هرفينا وحتى 400 هريفنا أوكرانية للخطة الأغلى والأكثر ميزات، الخطة التي تتضمن إنترنت غير محدود على الهاتف المحمول أيضًا. أي ما يعادل 6.67 دولار أمريكي، أو 128 جنيهًا مصريًا حتى 13.54 دولار، أو 255 جنيهًا مصريًا.

لا تزال هذه الخطط سارية حتى يومنا هذا ويمكن الاطلاع عليها من الموقع الرسمي للمشغل، على الرغم من الظروف الصعبة التي تعيشها أوكرانيا ودخولها في حالة حرب منذ عدة أشهر.

متوسط الدخل الشهري للمواطن الأوكراني

وفقًا لموقع Time Doctor المختص بإجراء الإحصاءات حول أحوال المواطنين وظروفهم المعيشية والمجتمعية وغيرها، في مختلف الدول حول العالم، نجد أن:

الحد الأدنى للأجور الشهرية في أوكرانيا، وفقًا لإحصائية أجريت في 2021، هو 6000 هرفينا أوكرانية، ما يعادل 220 دولار أمريكي. ذلك هو الحد الأدنى الذي لا يمكن النزول عنه بموجب القانون الأوكراني. الجدير بالذكر أن الحد الأدنى للأجور في أوكرانيا هو ضمن أقل الحدود الدنيا للأجور في أوروبا بالكامل.

أما عن متوسط الأجور الشهرية، فهو حوالي 21100 هريفنا أوكرانية، ما يعادل 775 دولار أمريكي.

بعبارات أخرى، أقل المواطنين حصولًا على الأجور في أوكرانيا يدفعون 200 هرفينا مقابل الإنترنت المنزلي والإنترنت بشريحة الهاتف المحمول ودقائق الاتصال وكل شيء، أي حوالي 3.3% فقط من الأجر الشهري لأقل المواطنين أجورًا.

الهند

أذكر الهند لكونها من أقرب الدول المشابهة لمصر من حيث سياسة الاستخدام العادل وتقارب الأحوال الاقتصادية بين البلدين، وأيضًا تعداد سكانها الضخم، كما أنها تقدم إنترنت محدود وغير محدود، كليهما، في خططها المختلفة.

أبرز مشغلي الشبكات في الهند، ACT، يقدم خططًا مختلفة، أشهرها وأكثرها رواجًا بين المواطنين هي:

  • خطة ACT Storm
    • إنترنت منزلي غير محدود، سرعته 300 ميجابت في الثانية.
    • الحد الأقصى للاستهلاك هو 3300 جيجابايت، وعند تخطيها يتم اللجوء لسياسة الاستخدام العادل.
    • السرعة بعد استهلاك 3300 جيجابايت تصبح 1 ميجابت في الثانية حتى نهاية الشهر وفقًا لسياسة الاستخدام العادل.

سعر الاشتراك في ACT Storm هو 1185 روبية هندية، ما يعادل 15 دولار أمريكي، وحوالي 283 جنيهًا مصريًا.

  • خطة ACT Basic
    • هي أقل الخطط من حيث التكلفة والسرعة وسعة الاستخدام.
    • إنترنت منزلي محدود، سرعته 40 ميجابت في الثانية.
    • سعة الاستخدام 500 جيجابايت في الشهر الواحد.
    • عند استهلاك الـ 500 جيجابايت تنخفض السرعة إلى 512 كيلوبت في الثانية، وفقًا لسياسة الاستخدام العادل.

سعر الاشتراك في ACT Basic هو 549 روبية هندية، ما يعادل 7 دولارات أمريكية، وحوالي 131 جنيهًا مصريًا.

  • خطة ACT Swift
    • إنترنت منزلي محدود، سرعته 75 ميجابت في الثانية.
    • سعة الاستخدام 750 جيجابايت في الشهر الواحد.
    • عند استهلاك الـ 750 جيجابايت تنخفض السرعة إلى 512 كيلوبت في الثانية، وفقًا لسياسة الاستخدام العادل.

سعر الاشتراك في ACT Swift هو 710 روبية هندية، ما يعادل 9 دولارات أمريكية، وحوالي 170 جنيهًا مصريًا.

هذه أبرز 3 خطط وأكثرها مقاربة لأسعار الخطط التي تقدمها شركات الإنترنت المصرية، من بين 8 خطط تقدمها شركة ACT الهندية، تختلف جميعها في سعات الاستخدام والسرعات، بسرعة 40 ميجابت/الثانية كحد أدنى للسرعات، و 500 جيجابايت كحد أدنى لسعات الاستخدام، لتناسب جميع الفئات والاحتياجات.

متوسط الدخل الشهري للمواطن الهندي

وفقًا لموقع Jobted المختص بالبحث عن فرص عمل وإجراء إحصاءات عنها في مختلف الدول حول العالم، فإن: متوسط الدخل الشهري للمواطن الهندي هو حوالي 32840 روبية هندية، ما يعادل 415 دولار أمريكي، أو 7820 جنيهًا مصريًا. هذا هو المتوسط، أي أن هناك من يتقاضى أجورًا أعلى، وهناك من يتقاضى أجورًا أقل.

أي أن من يتقاضى أجرًا متوسطًا في الهند، يدفع حوالي 3.6% من راتبه للحصول على إنترنت غير محدود بسرعة تصل إلى 300 ميجابت في الثانية.

وحوالي 2.2% من راتبه للحصول على إنترنت محدود، سعة استخدامه 750 جيجابايت، وسرعته تصل إلى 75 ميجابت في الثانية.

الأردن

تقدم شركة أورانج الأردن خططًا في الإنترنت المنزلي، في كل من الفايبر والـ ADSL، بسعة استخدام غير محدودة. سرعات تبدأ من 200 ميجابت في الثانية، وحتى 1000 ميجابت في الثانية لخطوط الفايبر، ومن 24 ميجابت في الثانية وحتى 40 ميجابت في الثانية.

  • خطط الـ ADSL
    • تبدأ من 15 دينار أردني، أي 21 دولار أمريكي أو 400 جنيهًا مصريًا.
    • حتى 22 دينار أردني، أي 31 دولار أمريكي أو 584 جنيهًا مصريًا.
    • جميعها تتضمن اشتراك Shahid VIP لمدة ثلاثة شهور.
    • جميعها تتضمن دقائق اتصال غير محدودة.
  • خطط خطوط الفايبر
    • تبدأ الأسعار من 25 دينار أردني لسرعة 200 ميجابت في الثانية، أي 35.2 دولار أمريكي، أو 663 جنيهًا مصريًا.
    • تختلف السرعات حتى 1000 ميجابت في الثانية مقابل 50 دينار أردني، أي 70.5 دولار أمريكي أو 1326 جنيهًا مصريًا.
    • جميعها تتضمن اشتراك Shahid VIP لمدة ثلاثة شهور.
    • بدءًا من فايبر 300 جيجابايت وحتى 1000 جيجابايت، تتضمن الخطط إنترنت 4G محمول بسعة استخدام 100 جيجابايت.
    • بدءًَا من فايبر 400 جيجابايت وحتى 1000 جيجابايت، تتضمن الخطط اشتراك OSN.
انترنت غير محدود في مصر

متوسط الدخل الشهري للمواطن الأردني

وفقًا لموقع Salary Explorer، يحقق المواطن الأردني متوسط دخل يساوي 1610 دينار أردني، وبحد أقصى 7190 دينار أردني.

متوسط الدخل يعادل 2270 دولار أمريكي، وحوالي 42700 جنيهًا مصريًا، أي أن للحصول على إنترنت غير محدود في أعلى خطة وأكثرها ميزات، بسرعة 1000 ميجابت في الثانية، يدفع المواطن 3.1% فقط من راتبه، وللحصول على خطط أقل في السرعة والميزات يدفع المواطن نسبة أقل من إجمالي الدخل الشهري.

ماذا عن متوسط دخل المواطن المصري؟ وكم يدفع من راتبه للحصول على إنترنت محدود؟

وفقًا لموقع Salary Explorer، يحصل الموظف المصري على متوسط رواتب يساوي 8640 جنيهًا مصريًا، ما يعادل 460 دولار أمريكي، وحد أدنى للأجور يساوي 2400 جنيهًا، ما يعادل 128 دولار أمريكي.

خطط الأسعار التي تقدمها الشركات المختلفة في مصر جميعها متشابهة، تبدأ من 140 جيجابايت، مرورًا بسعات استهلاك من 250 جيجابايت و 300 جيجابايت، وحتى أقصى سعة هي 1000 جيجابايت تقدمها شركة WE.

أقل باقة، سرعة تصل إلى 30 ميجابايت وسعة تحميل 140 جيجابايت، تكلف 137 جنيهًا مصريًا بعد الضريبة، أي حوالي 1.6% من متوسط الأجور. ولكننا هنا نتحدث عن 140 جيجابايت في هذه الأيام، وهي ما لا تكفي استهلاك أسبوع واحد حتى، وأيضًا نتحدث عن متوسط الأجور، ولكن في حالة من يحصلون على الحد الأدنى للأجور، كحديثي التخرج ومعظم الشباب، نجد أنهم يدفعون 5.7% من راتبهم، مع الوضع في الاعتبار أن هذه الباقة سيتحتم تجديدها 3 مرات على الأقل خلال الشهر الواحد لتكفي الاستهلاك للأسرة.

للحصول على 400 جيجابايت، بسرعة تصل إلى 30 ميجابت في الثانية، يدفع المواطن 390 جنيهًا مصريًا، أي حوالي 16.25% من راتب من يحصلون على الحد الأدنى من الأجور!! 16.25% من أجل 400 جيجابايت وسرعة “تصل إلى” 30 ميجابت في الثانية!! وأما عمن يحصلون على متوسط الأجور، يدفعون حوالي 4.5% من راتبهم للحصول على السعة والسرعات ذاتها.

كل هذا نتحدث عن أقل سرعة يمكن الحصول عليها في مصر، السرعة التي “تــــصل إلى” 30 ميجابت في الثانية، وسعة استخدام غير آدمية.

انترنت غير محدود في مصر

إذا أردت الحصول على سعة استخدام تساوي 1000 جيجابايت، بسرعة تصل إلى 200 ميجابت في الثانية، ستدفع 1140 جنيهًا، أي ما يعادل 47.5% من الراتب الأدنى للموظف المصري، وحوالي 13.5% من متوسط الأجور. أرقام سخيفة للغاية!


لطالما كانت مصر الدولة الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على جميع الأصعدة، أهمها الصعيد التكنولوجي والإنترنت، وبالفعل مصر من بين أكثر الدول التي تمر بها أكبر عدد من الكابلات البحرية للإنترنت.

في الآونة الأخيرة أبدت الحكومة المصرية اهتمامها الواضح بالتحول الرقمي للخدمات الحكومية والمجالات المختلفة، من التعليم والمصالح الحكومية والعمل من المنزل، وتقوم الحكومة بتوفير منصات على أعلى مستوى لخدمة هذه الرؤية المميزة للدولة المصرية.

انترنت غير محدود في مصر

ولكن، الأمر أشبه بمن يقود سيارة فيراري بمحرك سيارة من التسعينيات، فلا يمكن بأي حال من الأحوال الاستفادة من التحول الرقمي إذا كان الإنترنت محدودًا وبأسعار مرتفعة مقارنة بالدخل الشهري للمواطن المصري، وبالأخص الشباب وحديثي التخرج، لأنهم الفئة الأكثر استهدافًا من وراء هذا التحول، هم مستقبل مصر، هم من يبحثون دائمًا لتطوير ذاتهم وتسخير الإنترنت بأفضل شكل ممكن، لتحقيق مستقبل أفضل لهم ولمصرهم الحبيبة.

لذلك، وجود إنترنت غير محدود أصبح ضرورة أساسية لا رفاهية، وهو أيضًا ما يتماشى مع الرؤية المميزة للحكومة المصرية، وأنها تسعى دائمًا لجعل مصر في صدارة جميع المجالات، الأمر الذي غير ممكن إذا لم نواكب العالم من حولنا في إحدى ضرويات الحياة حاليًا، الإنترنت.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى