مقالات

هل حان الوقت لتوديع سلسلة FIFA للأبد ؟

لا يخفى عن أي متابع لأخبار ألعاب الفيديو أن شركة EA Sports كانت في مفاوضات مع منظمة الفيفا لتجديد عقد الشراكة بينهم الذي يمتد حتى كل دورة من كأس العالم، أي كل 4 سنوات. هذه المرة الشوكة التي تقف في حلق المفاوضات بين EA و FIFA هي الأموال، فإن منظمة الفيفا تود زيادة المال الذي تدفعه لها EA Sports في كل أربع سنوات. شراكة EA مع منظمة الفيفا لم تكن لجلب الفرق والملاعب والدوريات واللاعبين لسلسلة FIFA فقط، بل وصل الأمر إلى أن شعار EA Sports يتواجد على أزياء الحكام ولوحة النتائج عبر القنوات الناقلة للمباريات، لذا فإن الشراكة فيها منفعة للجميع.

ولطالما أعتبر البعض سلسلة ألعاب كرة القدم الشهيرة “FIFA” هي العنوان الرئيسي لرياضة كرة القدم الشهيرة، نظرا لأن اللعبة تم تسميتها على اسم منظمة كرة القدم العالمية FIFA، وبالطبع كانت تقوم شركة النشر Electronic Arts -المسؤولة عن نشر سلسلة ألعاب FIFA- بدفع 20 مليار دولار خلال شراكتهم التي استمرت لما يقارب لثلاثة عقود ، لكن هل بالفعل انتهت شراكة منظمة الفيفا مع شركة Electronic Arts ؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

ما الذي تحققه سلسلة FIFA لشركة EA ؟:

FIFA 22

على مر الأجيال استمرت سلسلة FIFA بالتميز من ناحية تحقيق الأرباح… حيث أنها من أكثر السلاسل تحقيقاً للأرباح في صناعة ألعاب الفيديو، وبما أن السلسلة تعد من أكبر ألعاب كرة القدم في العالم وتصدر بشكل سنوي وذلك من عام 2000 تقريبا، فإن عشاق رياضة كرة القدم حول العالم يتجهون لشراء اللعبة في كل عام وهو ما يحقق أرباح ضخمة لشركة Electronic Arts.

في هذه الفقرة نحن سنتحدث بلغة الأرقام قليلًا لنتعرف على المكاسب التي تحققها السلسلة لشركة النشر Electronic Arts. خلال تقرير الشركة المالي للفترة بين أبريل 2020 ومارس 2021 -وهى فترة FIFA 20 وصدور FIFA 21- في تلك الفترة تحديداً استطاعت اللعبة أن تحقق مبلغ يقدر بـ 1.6 مليار دولار أمريكي لشركة Electronic Arts وهو رقم ضخم للغاية.

ناهيك بالطبع عن الأطوار الموجودة في اللعبة، ومن بينهم الطور الأشهر Ultimate Team، والذي يحقق أرباح ضخمة وهائلة لشركة EA، ففي التقرير المالي للشركة في عام 2020، حقق الطور الشهير للشركة مبلغ ضخم يقدر بـ 1.62 مليار دولار لك أن تتخيل الرقم!، ويحقق الطور الشهير 29% من اجمالي دخل EA.

أرباح طور الـ Ultimate Team كانت قد قفزت قفزة هائلة، ففي عام 2017 حقق الطور مبلغ يقدر بـ 775 مليون دولار، ومقارنةً بما حققه في عام 2020، فإنها قفزة كبيرة جداً.

نحن حتى الأن لم نتطرق لأخر أجزاء السلسلة FIFA 22، وكل هذه الأرقام المذكورة في الأعلى هى فقط من الأجزاء السابقة، لكننا سنتحدث عن عدد اللاعبين المتواجدين في FIFA 22. عدد اللاعبين في اللعبة بعد اسبوعين فقط من الإطلاق كان قد وصل إلى 9.1 مليون لاعب، بينما قد تم إنشاء 7.6 ملايين فريق في طور الـ Ultimate Team، وتم لعب 460 مليون مباراة، فما بالك بعدد اللاعبين في اللعبة الأن!

مفاوضات منظمة الفيفا مع EA:

نحن نعلم أن الشراكة بين EA ومنظمة كرة القدم العالمية FIFA قد شارفت على الإنتهاء، حيث ستنتهي بعد كأس العالم المقبلة في قطر 2022. الأن في مفاوضات تجديد العقد بين المنظمة الدولية لكرة القدم وشركة EA Sports تقف شوكة في حلق مفاوضات التجديد قد تعيقها، وإذا لم تتم المفاوضات على نحو جيد فإن نسخة كأس العام التالية التي ستقام في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك لن تتواجد في الأجزاء القادمة من اللعبة.

تطالب منظمة كرة القدم العالمية شركة EA Sports بضعف المبلغ الذي تحصل عليه كل أربع سنوات، وهو أكثر من 1 مليار دولار كل 4 سنوات، وهو رقم ضخم للغاية، ما دفع منظمة الفيفا إلى طلب هذا الرقم، هو بالطبع طور Ultimate Team والذي تحاول الاستفادة منه هى الأخرى حيث يحقق أرباح ضخمة، وبالطبع رفضت EA Sports ما طلبته منظمة الفيفا، ونتيجة لذلك تعثرت المفاوضات.

الأن بعد استمرار تعثر المفاوضات قد يعتقد البعض أن نهاية سلسلة FIFA أصبحت حتمية، لكن بالطبع اود القول لكم أن هذا لن يحدث، فطالما تحقق السلسلة أرباح فلن تكون شركة EA Sports ساذجة لهذه الدرجة وتتخلى عنها.

ولكن إذا استمرت المفاوضات في التعثر، فقد تضطر شركة Electronic Arts إلى تغيير إسم الجزء القادم من السلسلة إلى EA Sports FC بدلاً من الأسم المعتاد FIFA، وأكدت الشركة في الفترة الأخيرة أنها ستجدد العقد مع FIFPRO مما سيسمح لها من استخدام أشكال اللاعبين وأسمائهم، ذلك بجانب البطولات الأخرى مثل الدورى الإسباني و الإنجليزي ودورى أبطال أوروبا، التأثير الكبير الذي قد يحدث في حال تعثر المفاوضات هو عدم وجود بطولة ضخمة مثل كأس العالم.

الخلاصة:

إذًا مثلما وضحنا وقلنا فإن شركة EA Sports ليست ساذجة لهذه الدرجة لترك سلسلة مثل FIFA ورائها، فهى سلسلة تحقق لها أرباح ضخمة، قد تعد هى أكثر لعبة محققة للأرباح في تاريخ الصناعة، كما وجددت الشركة عقدها مع FIFPRO مما سيسمح لها باستخدام اسماء ووجوه اللاعبين بالإضافة إلى البطولات الأخرى.

لكن إذا استمر فشل المفاوضات قائم بين شركة النشر و منظمة الفيفا فإن الجزء القادم سيخسر حقوق ضخمة، وأولهم حقوق كأس العالم. وفي نهاية المطاف لم يحن الوقت الذي نودع فيه السلسلة، وما زالت سلسلة FIFA مستمرة لعام بعد عام سواء كان بأسم جديد أو نفس الاسم السابق إن نجحت المفاوضات.

Baraa K. Elanany

محرر في موقع جيمز ميكس. أحب ألعاب الفيديو منذ أن كنت فى السابعة من عمرى، وأول لعبة قمت بتجربتها كانت لعبة الطفولة (GTA Vice City)، محب لألعاب العالم المفتوح خاصةً العاب Rockstar، لدى خبرة أكثر من عام ونصف فى كتابة الأخبار والمقالات.
زر الذهاب إلى الأعلى