مقالات

جيسون موموا وُلد ليلعب دور كريتوس

الأفلام المقتبسة من الألعاب أو Video game movie adaptations ليست وليدة اللحظة. بدأ الأمر في تسعينيات القرن الماضي عندما أدركت هوليوود أن الوقت قد حان ليصنعوا أفلامًا مقتبسة من ألعاب الفيديو ويضعوها على الشاشة الكبيرة. بدأ الأمر من نقطة Super Mario Bros، وما زال مستمرًا إلى يومنا هذا.

Super Mario Bros. movie

انهالت علينا عشرات الأفلام المقتبسة من ألعاب الفيديو وتأرجحت الآراء حولها كما البندول ولم ترتق تلك النوعية أبدًا من مراتب الشرف، ولكننا رأينا أعمالًا ممتعة، بغض النظر عن جودة العمل كبناء واحد. أذكر لك بعض الأمثلة الواردة على خاطري الآن، مثل: Resident Evil، وRampage، وAngry Birds، وMortal Kombat، وTomb Raider، وSonic The Hedgehog، وأخيرًا فيلم Uncharted الذي صدر مؤخرًا، وغيرهم العشرات.

ليست الأفلام الأفضل على الإطلاق، ولكنها ممتعة بشكل أو بآخر. لا ندري سبب تقييماتها المتقلبة وعدم اعتلاءها منصات التتويج الكبرى، ولكن ربما يُعزى السبب إلى اختلاف طبيعة الأفلام عن ألعاب الفيديو؛ فالأخيرة تتميز بالتفاعل المباشر منك على عكس الأولى التي تتميز بأشياء أخرى ليس من ضمنها تلك المزية. ربما يعود السبب أيضًا إلى سوء اختيار الممثلين، وهي النقطة التي سنتحدث عنها بشكل غير مباشر.

مقالنا اليوم سيتحدث عن فيلم يتمنى الجميع أن يراه، وهو فيلمٌ مقتبس من سلسلة ألعاب God of War، وبالأخص الجزء الأخير الذي صدر في 2018 بسبب توجهه السينمائي المُلاحظ بشدة. GOW هي سلسلة ألعاب خصبة جدًا بقصصها عن الميثولوجيا وبطلنا الذي يحمل وجهًا مألوفًا حتى لغير اللاعبين. وإذا كنت محبًا لكريتوس وشاهدت أفلامًا ومسلسلات مثل Aquaman، وSee، وGame of Thrones، فربما لاحظت شيئًا مألوفًا.. كريتوس وجيسون موموا، أليس كذلك؟

كريتوس وجيسون موموا وجهان لعملة واحدة

إذا سألت أحد اللاعبين الذين استمتعوا بالعناوين القديمة من GOW عن ماهية اللعبة ونوعها، فسيقولون ما يفيد بأنها لعبة أكشن Hack& Slash يعتمد أسلوب اللعب فيها على العنف والقتالات، ولكن إذا سألت لاعبًا جرّب نسخة الريبوت من السلسلة، فأعتقد أن الرد سيختلف تمامًا. تغيرت الكثير من الأشياء ولم يكن كريتوس استثناءً، بل العكس هو الصحيح، وكنا قد تحدثنا بالتفصيل عن شخصية كريتوس ونضجه على مدار الأجزاء في هذا المقال.

بعدما هزم الأوليمبيين أصبح لكريتوس شخصية جديدة لها جوانب إنسانية كنا نتساءل عن مكمنها في الأجزاء الأولى. أصبح شبح سبارطا أكثر عقلانية، بل وخبيرًا يلقن ولده أتريوس درسًا في كيفية مواجهة الحياة.

الشاهد أن تلك التحولات يمكن تطويعها في فيلم سينمائي من بطولة أحد النجوم المشاهير، والأهم من ذلك أن يكون ذلك النجم مشابهًا لكريتوس في كل شيء، وجيسون موموا هو الاختيار الصواب.

لماذا جيسون موموا؟

يعتقد بعض اللاعبين أن دوين “ذا روك” جونسون، هو أبرز الممثلين المرشحين وبقوة للعب دور كريتوس، وهذا يرجع إلى بنية عضلاته المفتولة وشهرته الكبيرة التي قد ترفع من مكانة الفيلم، ولكن الأمر ليس كذلك. صحيح أن ذا روك يمتلك جسدًا قد يناسب الدور، ولكنه لا يملك بعض المَلكات الأساسية الأخرى التي يمتاز بها جيسون.

جيسون موموا كريتوس

قد لا تكون بنية جسد موموا أفضل من ذا روك، ولكنه يمتلك جسدًا قوي البنية هو الآخر، وببعض التعديلات والمكياج سنرى النسخة الحية من كريتوس، ليس بسبب الجسد فقط، ولكن بسبب قسمات الوجه المتشابهة مع إله الحرب.

نقطة أخرى مهمة هي طبقة الصوت؛ فجيسون موموا يمتلك نغمة معينة تجعلنا نتخيله بسهولة وهو يلفظ كلمة “Boy!” الأيقونية التي يشتهر بها كريتوس والمؤدي الصوتي “كريستوفر جادج”.

أدوار جيسون موموا التمثيلية تعطيه الأفضلية

جيسون موموا كريتوس

ناهيك عن قسمات الوجه وطبقة صوت جيسون موموا، هناك مزية أخرى ترجح كفة هذا الممثل، وهذه المزية هي أدواره التمثيلية.

لعب موموا أدوارًا تمثيلية كثيرة ستجعل من مهمة تأديته لدور إله الحرب أمرًا مألوفًا. كانت البداية مع دور كونان البربري أو Conan the Barbarian وهو البطل الرئيسي لفيلم صدر عام 2011 يحمل نفس الاسم ويحكي عن شخصية متوحشة قاتلة بسيف حاد، وشعر أسود، وعين متجهمة.

جيسون موموا كريتوس

أما الشخصية الثانية التي لم تختلف كثيرًا عن كونان البربري كانت شخصية Khal Drogo من مسلسل لعبة العروش، وعلى الرغم من ظهور الملك الدوثوراكي (Khal Drogo) في الموسم الأول فقط من المسلسل، إلا أنه ترك انطباعًا جعله محفور في ذاكرتنا لآخر مواسم المسلسل. كان شخصيةً متوحشة هو الآخر، قليل الكلام، ولكنه عنيف واندفاعي جدًا، الأمر الشبيه بشخصية كريتوس في الأجزاء الأولى من السلسلة.

جيسون موموا كريتوس

الدور الثالث والأخير، هو دور بابا فوس -من مسلسل See-، وهو قائد قبيلة Alkenny التي تعيش في عالم ما بعد الكارثة، عالم فقد كل من فيه قدرتهم على الإبصار. فكرة الرؤية نفسها لم تكن سوى خرافة في المسلسل، ولكن أبناء بابا فوس كانا الوحيدين اللذان امتلكا تلك الحاسة. امتاز بطلنا في هذا المسلسل بالنضج الكافي وغريزة الأبوة لحماية قبيلته والأهم من ذلك حماية أبناءه، وهذا ما رأيناه في كريتوس 2018 وحفاظه على ولده أتريوس ونضجه الكفيل بجعلنا نتعجب مما حدث لشخصيته.

جيسون موموا كريتوس

الخلاصة: هيئة جيسون موموا، وقسمات وجهه، ونبرة صوته، والتطور الطبيعي في أدواره التمثيلية تجعله أكثر الممثلين تطابقًا مع شخصية كريتوس.. كل شيء، من الاندفاع والتهور إلى الرزانة والعقلانية، يمكن توظيفه بصورة تقول بأن جيسون موموا وُلد ليلعب دور كريتوس.

Ahmed Safwat

طالب يبلغ من العمر اثنين وعشرين ربيعًا، يدرس الكيمياء، ويحب ألعاب التصويب، وكل ما يتعلق بالتكنولوجيا والعلوم.
زر الذهاب إلى الأعلى