مقالات

التحليل التقني للعبة The Last of Us Part I

في عام 2013 وقبل صدور أجهزة PlayStation 4 بعدة أشهر أعلن استوديو Naughty Dog عن إطلاق واحدة من أفضل الألعاب في الجيل الماضي The Last of Us والتي صدرت أولاً عبر PS3 ثم عبر أجهزة PS4، بعدها بعام واحد أطلق الاستوديو نسخة محسنة -Remastered- من اللعبة لتحسين أداءها أكثر ولتتناسب مع جهاز PS4 لقد قدمت اللعبة تجربة لا تنسى وعاش كل من جربها رحلة رائعة مع جول وإيلي لا يستطيع أي شخص نسيانها أبدًا، وحتى وقتنا الحالي فإن The Last of Us تقدم رسوميات وأسلوب لعب جيدين.

بعد مرور عامين على إصدار جهاز PlayStation 5 قام استوديو Naughty Dog بتكرار ذات الأمر حيث أعلنوا عن نسخة Remake -معاد صنعها من الصفر- من لعبة The Last of Us وهو ما جعل الجميع يقولون أن النسخة الجديدة لن تقدم شيء جديدبل وحتى تسائل البغض وقال “هل تحتاج اللعبة بالفعل إلى نسخة Remake ؟” وهو ما اجبنا عليه بالتفصيل في مقال سابق. الأهم الأن بعد صدور لعبة The Last of Us Part I بشكل رسمي أن نتعرف على الأداء التقني للعبة وعلى المميزات الجديدة التي قدمتها اللعبة، وهو ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

كالمعتاد أطلق فريق Digital Foundry المتخصص في التحليل التقني للألعاب مقطع جديد مدته 50 دقيقة للعبة The Last of Us Part I يقومون فيه بتحليل أداء اللعبة، ومقارنته مع أداءها عبر أجهزة PS4 و PS3، ونحن هنا بدورنا قررنا أن نتحدث عن الأداء التقني ونرى ماذا قدمت اللعبة بشكل مختصر.

أداء The Last of Us Part I على جهاز PS5 والمميزات الجديدة

أولًا وقبل الحديث عن الأداء التقني للعبة عبر جهاز PlayStation 5 فسنتطرق للحديث عن المميزات الجديدة التي تقدمها The Last of Us Part I. مع عمل فريق التطوير على اللعبة من الصفر فإنه وبلا شك لن تحتوي النسخة الجديدة على مجرد تحسينات فقط، بل أنه تم العمل على كل شيء من الصفر بداية من الشخصيات والرسوميات وحتى أسلوب اللعب.

التحسينات والمميزات الجديدة للعبة The Last of Us Part I:

  • تعمل اللعبة بدقة 4K وعدد إطارات يصل إلى 60 إطار في الثانية.
  • دعم كامل لذراع التحكم DualSense الخاصة بجهاز PS5.
  • تحسين الصوتيات ودعم الصوت ثلاثي الابعاد 3D Audio لتكون التجربة أكثر رعبًا.
  • دعم تقنية تتبع الأشعة Ray Tracing.
  • تحسين الذكاء الاصطناعي، فعلى عكس النسخة الأصلية من اللعبة فإن الأعداء في نسخة Part I أصبحوا أكثر ذكاءً فإذا قتل أحد رفاقهم سيلاحظون هذا الأمر وسيبحثون عنه، أي أن الذكاء الاصطناعي أصبح مثل الجزء الثاني من The Last of Us.
The Last of Us Part I
  • تم تحسين الرسوميات بشكل كبير حيث ستجد أن الشخصيات أصبحت واقعية بما في ذلك ردة الفعل والحركة وتعابير وجوه الشخصيات التي توضح لك مشاعرهم بشكل أفضل، وحتى أن إضاءة المصابيح أصبحت أفضل من ذي قبل -كما ترى في الصورة أعلاه- وستلاحظ فارق كبير عن النسخة الأصلية، كما أنك ستشعر أن الظلال والانفجارات حقيقية من شدة الواقعية.
  • اما عن البيئة فلقد أصبحت البيئة واقعية وحيوية وتتفاعل مع اللاعب فمثلاً الأشجار أصبحت واقعية وتتفاعل مع الرياح وتتأثر بالانفجارات، كما أن شكل الأنهار والمياه أصبح أكثر واقعية في اللعبة.

الأن لنتجه إلى الأداء التقني للعبة The Last of Us Part I عبر أجهزة PlayStation 5:

تعمل لعبة The Last of Us Part I بدقة 4K و 1440 وعدد إطارات يصل إلى 60 إطار في الثانية الواحدة، ومثل باقي ألعاب PlayStation 5 فإنها تقدم نمطي Fidelity Mode وضع الدقة و Performance Mode وضع الأداء. في وضع الدقة تعمل اللعبة بدقة 4K و 30 إطار في الثانية وفي بعض الأحيان يصل إلى 40 إطار في الثانية، بينما في في وضع الأداء فإن اللعبة تعمل بدقة أقل وهي 1440P أو 2K لكن مقابل التضحية بالدقة فستكون The Last of Us Part I أكثر سلاسة وستعمل بدقة 60 إطار في الثانية، وإذا كانت الشاشة الخاصة بك تدعم تقنية VRR فيمكنك فتح خاصية Unlocked Frame rate والتي تسمح بزيادة الإطارات أكثر.

لا يوجد فارق كبير بين النمطين سواء أكان من ناحية الدقة أو عدد الإطارات فإذا ما قمنا بمقارنة رسوميات بين النمطين لن تلاحظ فارق كبير سوى إن قمت بالتدقيق ستلاحظ الفرق، لذا فإن نمط الأداء هو الافضل في اللعبة حيث ستعمل The Last of Us Part I بدقة 2K وعدد إطارات يصل إلى 60 إطار سيجعل اللعبة سلسلة.

المقارنة بين أداء اللعبة عبر أجهزة PS5 و PS4 و PS3:

الآن لنأتي لدور مقارنة أداء The Last of Us Part I على جميع الأجهزة التي صدرت عليها اللعبة بداية من جهاز PlayStation 3 ومرورًا بجهاز PlayStation وأخيرًا جهاز PlayStation 5. تعمل اللعبة على جهاز PS3 بدقة 720p و 30 في الثانية الواحدة وفي أغلب الأحيان كانت تتعرض اللعبة لتساقط شديد في عدد الإطارات، بينما كانت الرسوميات جيدة في ذلك الوقت كما أن مدة تشغيل اللعبة تتخطى دقيقتين.

Last of us

أما على جهاز PS4 و PS4 Pro فإن نسخة الريماستر من لعبة The Last of Us قدمت تحسينات طفيفة على الرسوميات من إضاءة وظلال وما إلى ذلك، بينما تعمل بدقة 1080p و 60 إطار في الثانية الواحدة والاطارات ثابتة، مع العلم أن الرسوميات دقة اللعبة أعلى قليلا على PS4 Pro، أما عن مدة شاشة تحميل اللعبة فإنها تحتاج إلى 16 ثانية لتبدأ في اللعب.

نأتي الآن لنسخة الـ Remake من اللعبة عبر جهاز PS5 في هذه النسخة وكما قلنا تمتلك نمطين مختلفين وتعمل اللعبة في هذين النمطين على دقة 4K أو 2K و عدد إطارات 30 أو 40 أو 60 إطار في الثانية على حسب اختيارك وتفضيلك كما مدة شاشة التحميل تصل إلى 7 ثواني فقط!

PlayStation

بما أن نسخة The Last of Us Part I معاد صنعها من الصفر فهي تتفوق بشكل كبير على النسخ الأخرى وتقدم رسوميات مذهلة تشعرك أنه عالم حقيقي وليس مجرد لعبة، حيث تم تحسين كل شيء بداية من وجوه الشخصيات الجانبية أو حتى الأساسية التي ستجعلك تتفاعل معها وتشعر بمشاعرها والبيئات والمباني والظلال والانفجارات وحتى المياة والأنهار، وهو ما جعل العالم واقعي وحيوي، بجانب الذكاء الاصطناعي الذي أصبح أفضل من ذي قبل وسيجعل كل معركة مختلفة عن التي تسبقها.

لقد أبدع استوديو Naughty Dog مرة أخرى، وهذه المرة في نسخة الـ Remake من لعبة The Last of Us واستطاع إخراج تحفة تقنية، وجعلها تظهر بشكل أفضل وتعطي تجربة وشعور أفضل للاعبين حتى لأولئك الذين قاموا بلعب اللعبة عبر أجهزة PS4، لعبة The Last of Us Part I تستحق التجربة بالفعل فإذا كنت لم تحصل على الفرصة لتجربتها من قبل فهنيئًا لك أنت على وشك تجربة واحدة من أفضل الألعاب من الناحية القصصية أو الرسومية، وحتى إذا كنت قد لعبتها من قبل فيجب عليك أيضًا تجربة النسخة الجديدة لأنها ستعيد لك الذكريات برسوميات رائعة

Baraa K. Elanany

محرر في موقع جيمز ميكس. ابلغ من العمر 18 عام، محب لألعاب العالم المفتوح خاصة ألعاب Rockstar Games ومحب للألعاب الخطية وألعاب استوديو FromSoftware المميزة.
زر الذهاب إلى الأعلى