مقالات

لماذا أعشق Fallout 4 ولا أجد لعبة مثلها أبدًا؟

عندما يخبرك أحدهم أنه أتم 300 ساعة كاملة من اللعب في لعبة ما، قد تظن أنها ذلك العنوان ذو القيمة الإنتاجية غير المسبوقة، بمستوى رسومي لم تعهده البشرية، وتقنيات جديدة حصرية، يوظفها ليجعل ذلك العنوان عالمه المفتوح الأفضل بين كل منافسيه. الحقيقة هو أنني أنا أحدهم، وقد قضيت بالفعل 300 ساعة وأكثر من اللعب في لعبة فيديو لا تمتلك أفضل العناصر إذا نظرنا إليها من الجانب النقضي المنصف، لكنه القلب وما يريد كما يقولون. إنها Fallout 4!

يحدث لنا جميعًا أن نتعرف على فيلم أو كتاب أو عمل فني من أي نوع ونجد بأنه يؤثر على حياتنا بشكل كبير سواء لاحظنا ذلك أو لم نلاحظه، ونجده يشغل حيزًا كبيرًا من تفكيرنا بشكل يجعلنا نتساءل: هل صنعت أذهاننا المفتونة بذلك العمل صورة غير قابلة للمساس له كونه ذلك العمل الخالي من الأخطاء المؤثرة، بينما حقيقته هي أنه عمل عادي قد يراه البعض معيوبًا ولا يستطيع حتى استكماله للنهاية؟ سيداتي آنساتي سادتي لقد حدث معي الشيء نفسه مع سلسلة Fallout و تحديدًا إصدارة Fallout 4 التي لا أستطيع وصف مكانتها في قلبي، لكن في الوقت نفسه أعرف بعض الناس ممن لم يستطيعوا لعبها لساعتين متواصلين، إليكم لماذا أعشق لعبة Fallout 4 بالذات دونًا عن كل أجزاء السلسلة، والتي ستكون بالمناسبة أسبابًا مبنية بشكل كامل على تجربتي الشخصية، مستندةً على العاطفة وتفتقر للمنطق!!

أولًا: تأثري بالأشياء التي تأثرت بها اللعبة

لكل عمل فني مصادر إلهام محددة ستشعر بأثرها على صناعته كلما أطلت النظر والتدقيق، والأمثلة كثيرة في صناعة الألعاب، فلعبة Cyberpunk 2077 تظهر تأثرًا واضحًا بفيلم Bladerunner ولعبة Bioshock تظهر تأثرًا جليًا بروايات الكاتبة Ayn Rand، ولعبة Ghost Of Tsushima تظهر تأثرًا بأفلام المخرج Akira kurosawa حتى وأن هناك طورًا بصريًا يحول اللعبة لتشبه أفلامه. إنه لمن الرائع أن تجد اللعبة التي تقدم آليات لعب ممتعة من وجهة نظرك تظهر أيضًا تأثرًا ببعض الأعمال التي تقدرها أنت.

Ghost of Tsushima Director Nate Fox Talks His Playable Kurosawa Movie | IndieWire

أعتقد أن الأمر واضحًا فيما يتعلق بلعبة Fallout 4 ومصادرإلهامها. تعتبر Fallout كسلسلة متأثرةً بكثافة بكل ما يتعلق بالحلم الأمريكي، وكابوس الحرب النووية الذي كان يطارد الكثيرين في فترة الحرب الباردة (منذ نهاية الحرب العالمية الثانية و إلى عام 1990)، وكل الأعمال التي تتناول تلك الفترة، والتي يجمع بينها عناصر مشتركة، أهمها هو الهاجس التي سيطر على عقول المثقفين وقتها حول غطرسة السلطة الأمريكية وعدم تعاملها مع التهديد النووي السوفيتي بشكل جاد، وهواجس أخرى مثل امتلاك الحكومة الأمريكية ميزانيات ضخمة مخصصة لبناء الملاجئ تحت الأرض للنخبة الحاكمة وأصحاب رأس المال فقط، وأن هذا هو المبرر الوحيد للتعامل الغير جاد مع التهديد الكبير ،ومن هنا جاءت الفكرة الرئيسية لسلسلة Fallout.

مثال بتأثر رسومات لعبة Fallout 4 الدعائية بصور أفلام الستينيات وتحديدًا اسلوب Heroic Realism

إليكم الأمر -وبصراحة شديدة- أنا مُعجب كبير بأفلام الستينات والسبعينات في هوليوود. الأجواء العامة، الأزياء،السيارات القديمة، والحفلات وموسيقى الJazz، كل شيء يدعو للاسترخاء، إنها حقًا أجواء كنت لأحب العيش فيها لو كان لي الاختيار، وهي الأشياء نفسها التي تظهر لعبة Fallout تأثرًا بها في كل ركن من أركانها.

في عالم Fallout 4 نحصل لأول مرة على بطل متكلم، ونعيش معه رحلة طويلة يبحث فيها عن ابنه المختفي، ويتعرف من خلال هذه الرحلة على طاقم شخصيات ضخم ومختلف، لكل منهم دوافعه الخاصة وأهدافه، والهدف في النهاية هو كشف الغموض حول اختفاء الطفل Shaun، ولذلك فإن Fallout 4 حالها كحال لعبة Fallout New Vegas، تشبه أفلام الNoire الأمريكية في كيفية وضع لغز أمامك ومطالبتك بتجميع صور صغيرة لتشكيل صورة أكبر.

بالمناسبة، تمكنك اللعبة من لعب دور محقق بالفعل، في مهمات تخرج فيها لصالح مكتب “Valentine” للتحقيقات، وسأتحدث عنه أكثر عندما أتطرق للحديث عن أسلوب اللعب. ولكن الآن دعنا نعود لما تمثله الأجواء في Fallout 4.

تفكيك Fallout 4 لأسطورة الحلم الأمريكي

هناك مفهوم فلسفي يدعى التفكيك أو Deconstruction وهو مفهوم نقدي يعتمد على وضع صورة كبيرة أمامك ومن ثم تفكيكها إلى أشياء (أفكار، أو مكونات) صغيرة ونقدها على حدة، لتتحول الصورة الكبيرة بذلك إلى صورة غير حقيقية، وتتغير في ذهنك للأبد. أعتقد أن Fallout 4 نجحت في تفكيك “الحلم الأمريكي” بشكل عظيم، ففي مقدمة اللعبة يتم تقديمك لأسرة سعيدة، تعيش حياة أمريكية نمطية كما الأفلام، وفجأة تحدث الحرب النووية، ويهرع الجميع إلى مخابئ تحت الأرض، لتخرج منها أنت بعد 200 عامًا تقريبًا لتجد العالم وقد خلع قناع المثالية، وظهرت وجوه البشر الحقيقية، وبكل ما فيه من مساوئ، سيجعلك عالم Fallout 4 تعتقد بأنه على الأقل عالم لا يسيطر عليه الكذابون، وأن لربما كانت مشاكل الإنسانية موجودة من قبل، ولكننا رفضنا التدقيق لنلاحظها، واحتجنا أن تكون أمام أعيننا لكي نراها.

Fallout Thumbs Up - Fallout 4 Pip Boy Logo - 950x557 - Download HD Wallpaper - WallpaperTip

من خلال قراءتك لما يحدث في المخابئ (Vaults) من تجارب علمية سرية على البشر، إلى فصل عنصري بين العائلات، ستعرف حقيقة العالم الذي كنت تعيش فيه حياة شبه سعيدة، وقس على ذلك كل شيء، لا تترك Fallout 4 جانبًا في الحلم الأمريكي إلا وانتقدته بشكل مثير للاهتمام.

ثانيًا: هل تمتلك Fallout 4 أفضل قصة ورسوم وعالم مفتوح على الإطلاق؟!

في الحقيقة، لا تحتوي Fallout 4 على أي عنصر يمكنني وصفه بالأفضل على الإطلاق، أعتقد وأن الفكرة وراء عظمة لعبة Fallout 4 تكمن في كيف يعمل كل عنصر كالترس في الآلة الكبيرة، ليقدم مردودًا طيبًا في النهاية. أعتقد وأن أكثر ما يميز Fallout عن ألعاب العالم المفتوح الأخرى حجم التفاصيل الموجودة في كل ركن في العالم.

Fallout 4

الدخول إلى مبنى عشوائي من مباني اللعبة قد يصل بك إلى معركة مع زعيم خفي، تحصل منها على أفضل سلاح يناسب طريقة لعبك، أو العثور على قصص جانبية مثيرة دون أن تخبرك اللعبة شيئًا، لأنها تعرف أنك ستبحث عن هذه الأشياء في ذلك العالم بالتحديد. الشعور بأن واحدة من أمتع المهمات التي قمت بها كانت محض صدفة وكان من الوارد تفويتها بسهولة هو ما يجعل عالم Fallout 4 عالمًا فريدًا من نوعه.

Fallout 4

قد يتساءل البعض، ألم تقدم ألعاب Fallout السابقة نفس الشيء؟ إجابتي هي نعم بالطبع، ربما تكون لعبة New Vegas هي الأفضل في السلسلة ولكن بالنسبة لي أحببت شخصيات وعالم الجزء الرابع أكثر من الأجزاء الأخرى، خصوصًا لأنه الأكبر والأكثر ثراءً بالتفاصيل الصغيرة التي أحبها على الصعيد الشخصي.

ماذا عن الأكشن، بالتأكيد هو سر حبي للعبة، أليس كذلك؟!

المعارك في Fallout 4 ليست التركيز الرئيسي في Fallout بشكل عام، ولكن ما يجعلها ممتعة هو أنك دائمًا تواجه أشياءً لا تعرفها، من الممكن أن يتحول أي أحد إلى عدوك وينقلب عليك فجأة، جميع المخلوقات معرضون لأن يصبحوا أعداءً لك في عالم اللعبة، من عمالقة إلى مخلوقات الGhouls شبيهة الزومبي، إلى الحشرات والحيوانات المتعملقة بتأثير الإشعاعات النووية، إلى المشوهين Synths.

Fallout 4

تستغرق Fallout 4 وقتها في استعراض القصة وفصائل عالمها المختلفة، وإذا أردت، فإنها تترك لك هامش شاسع من الاستكشاف الذي تخرج منه مسلحًا بالمعرفة حول ذلك العالم وتلك الشخصيات، وهو ما يجعلك أكثر تعلقًا بهم، وأكثر وعيًا فيما يتعلق بالاختيارات التي تضعك أمامها سيناريوهات اللعبة. أعتقد أن هناك ألعابًا كثيرة حاولت تقديم نظام الFactions بشكل يقترب من Fallout ولكن لم أرَ حتى الآن عالمًا يجذبك لاستكشافه والتعرف على أكبر كم ممكن من شخصياته كما كان حالي مع Fallout 4 بالتحديد.

Fallout 4

في النهاية، لا أعلم كيف يكتب مؤلفو القصص ألعابًا مثل Fallout 4، هل يستغرق منهم الأمر سنوات؟ كيف ينجح أحدهم في كتابة هذا الكم من المعلومات والتفاصيل وجعله كله يتسق مع بعضه ليشكل عالمًا افتراضيًا بهذه الضخامة؟ أقولها دائمًا، ألعاب العالم المفتوح الناجحة هي تلك التي تعتمد على عالمها ليكون البطل الحقيقي للقصة، وليس الشخصية التي يتحكم بها اللاعب، وتعتبر Fallout 4 المثال الأنجح لهذه الألعاب، التي تنجح لا برسومها الجبارة -لأنها لا تمتلك رسومًا جبارة- ولا معاركها المٌبتكرة، وإنما بعالمها الغني، الذي لا أجد له مثيل حتى يومنا هذا في الألعاب.

Mostafa Argoun

رئيس التحرير ومدير المحتوى بالموقع،أحب ألعاب الفيديو منذ زمن بعيد، وأول لعبة قمت بتجربتها كانت لعبة فيلم هرقل (Hercules) علي الحاسب الشخصي. أحب ألعاب الRPG وخصوصًأ التي تهتم بالقصة وتفرعاتها، ولا مانع من ألعاب اللعب الجماعي التي تقدم شيئًا جديدًا، وتحترم وقت اللاعبين. أعمل في صحافة الألعاب منذ عام 2012 وأحب الكتابة كهواية جانبية.
زر الذهاب إلى الأعلى