أخبارمقالات

لعبة A Plague Tale: Innocence مجانية لفترة محدودة!

تعرف أكثر على اللعبة المجانبة على متجر Epic Games

في هذا المقال سنأخذك في رحلة إلى عالم اللعبة المجانية الجديدة على متجر Epic Games -في الفترة من 5 أغسطس إلى 12 من الشهر نفسه-، إنها A Plague Tale: Innocence التي صدرت عام 2019 من تطوير Asobo Studio الفرنسي، وهي لعبة قصة خطية من منظور الشخص الثالث، سارع بإضافتها لمكتبك لتظل معك للأبد. إذًا، هل تستحق اللعبة التحميل أصلًا؟

القصة

تدور أحداث اللعبة في القرن الرابع عشر “14” في ضواحي فرنسية حيث تَلعب كـ أميسيا “Amicia”، الفتاة صاحبة الـ15 عام والتي تعيش مع والديها وأخيها هيوجو “Hugo” صاحب الـ5 أعوام. والدها هو حاكم البلدة التي يعيشون فيها، وأمها متخصصة في علم الطب بطريقةٍ ما، أمّا أخوها فهو مصاب بمرضٍ خطير يُلزم أمَّه على البقاء بجانبه ورعايته، ويمنعه من رؤية أخته أو الاختلاط بأي أحد.

الأمور تسير بخير، حتى في يومٍ ما يهجم جنود على القلعة التي يسكنون فيها، ويبدؤون في السؤال عن هيوجو، بل ويقتلون كل من يقف في طريقهم حتى يصلوا إلى الولد، فماذا يريد هؤلاء الجنود؟ ولماذا هم عازمون بشدة على العثور على هيوجو صاحب الـ5 أعوام والمصاب بمرضٍ ما؟

تنطلق أميسيا بعد ذلك في رحلة مع أخيها الصغير للهروب من الجنود، ولكن في تلك الأثناء ينتشر وباء خطير يجعل فئران مرعبة تخرج من كل حدبٍ وصوب لمهاجمة أي شخص، فهل سينجو الشقيقان وحدهما في العالم الخارجي وسط ذلك الوباء، ومن خلفهم هؤلاء الجنود؟

القصة جيدة جدًا ومشوقة تجعلك منتبه دون ملل أو نفور طوال زمن القصة: من 10 إلى 12 ساعة، وفي بيئة مظلمة تعكس أجواء العصور الوسطى في أوروبا مع محاولة النجاة والبقاء على قيد الحياة في مواجهة كل هؤلاء الجنود والفئران.

الرسوميات “Graphics”

تتميز اللعبة برسوميات أقل ما يُقال عنها أنها جميلة وممتعة بصريًا، بالأخص في مناطق الغابات والأشجار، والبيئة المحيطة عمومًا تم تصميمها بدقة واحترافية عالية لدرجة أنني كنت كمَن يترك الطبق الرئيسي ويأكل السلطات، يتشتت انتباهي عن القصة بين الحين والآخر للاستمتاع بالرسوميات الرائعة في الأماكن المختلفة في اللعبة.

هناك عيب واحد أزعجني فيما يخص الرسوميات، وهو أن التعابير على وجوه الشخصيات لا تكون دائمًا دقيقة، فمثلًا شخص يتحدث بنبرة صوت حزينة أو غاضبة، ولكن فمه يتحرك دون أن تتغير تعابير وجهه بالشكل المطلوب، ممّا يُشعرك أن اللعبة أقل واقعيّة، وخصوصًا أنها صدرت في 2019.

أسلوب اللعب “Gameplay”

يعتمد أسلوب اللعب هنا على أربعة عناصر أساسيّة: التخفّي والتسلّلاستخدام النِّبَلَةالاعتناء بـ هيوجوالفئران المخيفة.

  • التخفّي والتسلل: يُعتبر عنصر بسيط وليس به أي تعقيد، فمثل أي لعبة أخرى مشابهة، يعتمد التخفّي على الاختباء في شجيرات صغيرة “Bushes” حتى يبتعد الأعداء، ثم التسلل من خلفهم.

وهنا نتطرق إلى واحد من أكثر عيوب اللعبة سخافةً، وهو الذكاء الاصطناعي للجنود؛ حيث أحيانًا تمرّ من أمامهم أو بجانبهم وهم لا يرون ولا يسمعون! الأمر الذي كاد أن يمنعني من إكمال اللعبة لآخرها، ولكنّي تعودتُ مع الوقت.

  • استخدام النبلة: النبلة هي الوسيلة الأساسية للبقاء على قيد الحياة وللتغلب على الجنود عن طريق إصابتهم في الرأس. يوجد منها أنواع مختلفة، كل منها له استخدام معيّن، فهناك النبلة المستخدمة لتدمير الخوذة المعدنية، وهناك التي تُستخدم لإطلاق غاز سام على العدو، وهكذا.
  • الاعتناء بـ هيوجو: من أهم العناصر في هذه اللعبة؛ حيث أنّه منذ البداية ومهمة أميسيا هي حماية هيوجو من الجنود وعلاجه من مرضه. دائمًا ما يظل هيوجو بجانب أميسيا، حتى عند التسلل والتخفّي، ولكن يمكنك أن تتركه لبعض الوقت فقط لا أكثر، وإلا سيفزع ويجذب انتباه الجنود.
  • الفئران المخيفة: خلال مغامراتك في هذه اللعبة، ستتعرض للفئران كثيرًا، وأحيانًا يفاجئونك من أماكن مظلمة، ولكن تلك الفئران تخشى النور، بل أنها تحترق منه.

الموسيقى “Sound Track”

لا يمكن الحديث عن هذه اللعبة دون ذكر العنصر الموسيقي فيها، والذي تم إتقانه بشدة وبراعة، حيث أن موسيقى العصور الوسطى مع أحداث القصة المؤثرة، رائعة بحق!

لا يهتم الكثيرون بالعنصر الموسيقي في الألعاب، ولكن تحتّم عليّ ذكره هنا لجماله وشدة روعته.

الجزء القادم من اللعبة

إذا أعجبتك اللعبة، فبالطبع يجب أن تعرف أن الجزء القادم من اللعبة قيد التطوير حاليًا، وتم الإعلان عنه في مؤتمر E3 السابق تحت اسم: A Plague Tale: Requiem. يصدر الجزء القادم في 2022، حسب ما تم إعلانه حتى الآن، على منصات الجيل الجديد فقط، بجانب منصة الحاسب الشخصي بالطبع. يمكنك مشاهدة العرض الرسمي مباشرةً من هنا:

الخلاصة

اللعبة بشكل عام جيدة جدًا، بخلاف نقاط بسيطة قد لا يلتفت إليها البعض، مثل ضعف الذكاء الاصطناعي في بعض المواقف، وتعابير الوجه الغير واقعية أحيانًا. أمّا لمن لا يهتم بمثل هذه التفاصيل الصغيرة، فاللعبة ممتازة، وتجربة رائعة أنصح الجميع بخَوضِها؛ فسارع في تحميلها والاستمتاع!

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى