مراجعات

مراجعة لعبة Industria

لعبة بـ 3 شخصيات، لـ 3 ساعات!

Industria هي لعبة قصصية خطية، تصويب من منظور اللاعب، حيث تعتمد القصة على ما تكتشفه خلال رحلتك، وعلى المحادثات الصوتية.

اللعبة متوفرة على الحاسب الشخصي فقط عبر منصة Steam بسعر 20 دولار فقط. Industria هي اللعبة الأولى من تطوير استوديو Bleakmill المستقل، الاستوديو المكون من 5 مطورين فقط، والذي أبدع في Industria، بالنظر للإمكانيات المتاحة وعدد المطورين.

متطلبات التشغيل

المتطلبات الدنيا:

OS: Windows 7 / Windows 8.1 / Windows 10 64-bit

Processor: 3.2 GHz Quad-Core Processor

Memory: 6 GB RAM

Graphics: Geforce GTX 1060 / Radeon RX 580 or equivalent

Storage: 15 GB available space

المتطلبات الموصى بها:

OS: Windows 7 / Windows 8.1 / Windows 10 64-bit

Processor: 3.2 GHz Quad-Core Processor

Memory: 12 GB RAM

Graphics: Geforce RTX 2060 / AMD RX 5600 XT or equivalent

Storage: 15 GB available space

تمت مراجعة اللعبة على أعلى إعدادات “High”، على المواصفات التالية:

OS: Windows 11 64-bit

Processor: Intel Core i5-10300H

Graphics: Nvidia GTX 1650 Ti

Memory: 8 GB RAM

القصة بدون حرق

تبدأ أحداث Industria في مدينة برلين الشرقية، في 1989 قبل نهاية الحرب الباردة مباشرةً، حيث تلعب كـ “نورا” التي تعمل مع “والتر” على مشروع يُدعي “أطلس”، المشروع الذي يهدف إلى خلق آليين من نوعٍ ما.

“والتر” يختفي، وتعزم “نورا” على الذهب للبحث عنه، مهما كلف الأمر. تأخذك الأحداث إلى عالم موازٍ، إلى مدينة “Hakavik” المهجورة، والتي يسودها الخراب ولا توجد بها حياة بشرية، بل آلات عدوانية في كل مكان. في رحلتك للبحث عن “والتر”، ستكتشف أسرار هذا المكان، وستتعلم حقيقته، فهل ستتمكن من تخطي كل الصعاب والوصول إلى “والتر”؟

القصة جيدة وممتعة على مر الأحداث، وبالأخص أنها من النوع الذي يُسرد عن طريق المستندات التي تعثر عليها، أو المحادثات الصوتية خلال رحلتك. القصة تستغرق 4 ساعات كحدٍ أقصى، ولكن لا ترفع آمالك كثيرًا لنهايتها.

الرسوميات

Industria تقدم رسوميات ومناظر مبهرة، وهو أكثر ما فاجأني في هذه التجربة وحمسني لها، فحقًا اللعبة من أجمل الألعاب التي لعبتها مؤخرًا من حيث الرسوميات، لدرجة أنني وجدت نفسي أتجاهل القصة وأقف لأتأمل في المناظر الجميلة، وممارسة هوايتي المفضلة: لقطات الشاشة بالطبع.

Industria

الجدير بالذكر أنني لم أصادف الكثير من الأخطاء التقنية في Industria، ربما واحدًا أو اثنين فقط في اللعبة كلها، وهي نقطة لصالح استوديو Bleakmill الصاعد.

أسلوب اللعب

كما ذكرت أن Industria لعبة تصويب في الأساس، فهي تعتمد على أسلوب التصويب واستخدام الأسلحة، بجانب فيزيائيات اللعبة التي سنتحدث عنها لاحقًا.

التصويب واستخدام الأسلحة لهما شعورٌ ممتع، فأسلوب التصويب شبيه بعض الشيء بذلك الأسلوب الموجود في ألعاب مثل PUBG و Escape From Tarkov، الأسلوب الذي لا أحبذه كثيرًا، ولكن عليّ القول أنني استمتعت كثيرًا باستخدام الأسلحة بجميع أنواعها في Industria، وخصوصًا بندقية القنص! عزيزي القارئ، أنا لعبت ألعاب تصويب كثيرة ومتنوعة، ولكن أسلوب القنص في Industria أصبح له مكانة خاصة لديّ الآن، إنه رائع بكل المقاييس.

أما عن فيزيائيات اللعبة، فهي فقيرة بعض الشيء، فمثلًا لا يمكنك كسر الزجاج باستخدام الفأس، ولا القفز فوق السور الموجود بالصورة أمامك، وهي أكثر مشكلة مزعجة واجهتني خلال التجربة باستمرار، فستجد نفسك مُضطرًا لوضع صندوق أو اثنين فوق بعضهما للوصول إلى منطقة ليست مرتفعة كثيرًا، وهذا ينقلنا إلى مشكلة أخرى في فيزيائيات اللعبة: حمل الأشياء والإمساك بها.

Industria

لسببٍ ما، يمكنك حمل كل شيء تقريبًا في Industria، ولكن بطريقة مختلفة، فحمل الأشياء يعني أنك تتحكم بها لتجعلها تطير أمامك! هي خاصية ليس لها أي فائدة أو نفع في تفاعلك مع البيئة صراحةً، ولكنه أمرٌ مفهوم؛ فالاستوديو يفتقر للخبرة.

إيجابيات تجربة Industria

  • الأداء الصوتي مذهل! قد يكون من أفضل الأداءات الصوتية التي تعرضت لها في أي لعبة على الإطلاق! بثلاث شخصيات فقط دون مشاهد سينمائية، تمكن مؤديو الأصوات من إيصال التجربة كاملة، بكل انفعال ونبرة صوت محسوبة ومدروسة لتناسب كل موقف وكل شعور من المفترض أن يصل إليك كلاعب.
  • تنوع الأسلحة دون تعقيد أو مبالغة، فهناك سلاح لكل فئة: فأس – مسدس – رشاش – بندقية قنص – بندقية Shotgun.
  • الرسوميات مذهلة، بتفاصيلها والظلال والانعكاسات في المياة، كلها رائعة.
  • مدة القصة قصيرة لمن لا يحب قضاء ساعات طويلة في لعبة قصصية.
  • عناصر لعب بسيطة وغير معقدة.
  • قصة جيدة إلى حدٍ ما وتجربة ممتعة بشكلٍ عام.
  • تنوع الأعداء، فهناك من يعتمد على المواجهة القريبة، ومنهم من يركض نحوك مسرعًا وينفجر، والمزيد.
  • اللعبة حجمها صغير جدًا: حوالي 10 جيجا فقط.
Industia

سلبيات التجربة

قبل أن نخوض في السلبيات، ضع في الاعتبار أنها اللعبة الأولى لاستوديو حديث مكوّن من 5 مطورين فقط.

  • فيزيائيات اللعبة ضعيفة ومزعجة في بعض الأحيان.
  • اللعبة متوفرة بصعوبتين فقط: “عادية – صعبة للغاية”، وبمجرد أن تختار الصعوبة وتبدأ، لا يمكنك تغييرها، وسيتعين عليك البدء من البداية إذا أردت تغييرها.
  • ضعف الذكاء الاصطناعي للأعداء.
  • النهاية لم أجدها مرضية، وتركت أسئلة عديدة دون الإجابة عنها، جعلتها أشبه ما تكون بـ”نهاية مفتوحة”.
  • بالرغم من أن بيئة مدينة “Hakavik” تم تصميمها بطريقة رائعة، ولكن أزعجني وجود العديد من الأبواب الموصدة والمباني المفتوحة الموجودة شكليًا فقط، فلا يوجد بها ذخيرة أو أسلحة أو أي شيء، فقط مبنى به غرف وسلالم. لذا أنصحك ألا تقضي الكثير من الوقت في الاستكشاف، فاللعبة لا تشجعك على ذلك إطلاقًا.

هل أنصحك بـ Industria؟

Industria هي تجربة قصيرة مثيرة وتستحق بكل تأكيد، خصوصًا أنها تأتي بـ 20 دولار فقط. أنصحك بها، إذا كنت:

  • لا تملك وقتًا كثيرًا للعب وتبحث عن لعبة قصيرة لقضاء تجربة ممتعة.
  • لا تحب الاستكشاف كثيرًا وتفضل التركيز على القصة والمهمة التالية.
  • لا تمانع التأقلم على فيزيائيات لعب ضعيفة بعض الشيء.

في النهاية، يبدو أننا أمام استوديو موهوب له مستقبل مشرق في صناعة الألعاب. أتمنى أن يستمروا في هذا المجال. تذكر الاسم جيدًا: استوديو Bleakmill.

التقييم النهائي

القصة - 7
أسلوب اللعب - 6.5
الأداء الصوتي - 9.5
الرسوميات - 9

8

جيدة

بالمعايير العامة، فاللعبة جيدة، ولكن بالنظر إلى عدد المطورين وإمكاناتهم المحدودة، فهي معجزة بكل تأكيد. التجربة مسلية وممتعة، تتميز برسوميات مذهلة وأسلوب التصويب ممتع. بشكلٍ عام، Industria تجربة تستحق أن تخوضها.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى