مراجعاتهاردوير

مراجعة ماوس Razer Basilisk V3 Pro

أحدث إصدارات Razer من ملحقات الحاسب، هو ماوس Basilisk V3 Pro، أفخم وأكثر أقرانه من سلسلة Basilisk الشهيرة تجهيزًا بالإمكانيات الرائعة، كما أنه أعلاهم سعرًا وأثقلهم وزنًا.

في هذا الماوس استجابت Razer للمطالب التي نادت بتوفر نسخة لاسلكية من ماوس Basilisk V3 الذي حقق نجاحًا رائعًا منذ إصداره العام الماضي، فهل نجح الـ Basilisk V3 Pro في استكمال مسيرة من سبقوه محققًا آمال محبي إصدارات Basilisk أم لا؟

محتوى الصندوق

ما تجده عندما تفتح صندوق الـ Razer Basilisk V3 Pro للمرة الأولى:

  • الماوس.
  • كابل USB-A to USB-C لشحن الماوس أو استخدامه سلكيًا، أو كليهما سويًا.
  • دونجل USB-A للاستخدام اللاسلكي عبر الواي فاي.
  • مهايئ للدونجل لاستخدام الماوس لاسلكيًا من مسافات أبعد.
  • دليل المستخدم مصحوبًا بملصقات Razer.

كالعادة، تعبئة Razer في جميع منتجاتها رائعة ومنظمة بشكل جميل.

الشكل العام والتصميم

يأتي الماوس باللون الأسود القاتم، مع تغير مادة التصنيع في المناطق المختلفة الماوس. الغالب عليه هو البلاستيك، مطعم بالزجاج اللامع على شكل خطوط، كما أن الزرين الجانبيين أيضًا من الزجاج اللامع. في مؤخرة الماوس تجد لوجو Razer المضيء، وبالأسفل حلقة مضيئة محيطة بالماوس.

بالأسفل تجد زر للتبديل بين الإعدادات المسبقة المخصصة للماوس، زر للتبديل بين وضعيتيّ الواي فاي والبلوتوث، حجرة دائرية ذات غطاء لتخزين دونجل الـ USB، وبالطبع زلاجات ماوس Basilisk الخمسة المعتادة، موزعة بشكل جيد. المنطقتان بالجانبين، الأيمن والأيسر، من مواد أكثر خشونة لإمساك أكثر إحكامًا، دون الحاجة لاستخدام شرائط إمساك “Grip Tapes”.

بالجانب الأيسر تجد مكانًا لإراحة الإبهام، وبذلك يكون الماوس مصمم لمن يستخدمون يدهم اليمنى، ولا يصلح لمن يفضلون استخدام اليد اليسرى.

أما عن الوزن، الـ Basilisk V3 Pro يزن 112 جرامًا، وهو وزن مبرر نتيجةً لكل تلك الأزرار، قابلية تشغيله لاسلكيًا عبر الواي فاي والبلوتوث ببطارية جيدة، والكثير من مناطق الـ RGB القابلة للتخصيص.

خامات الماوس ومواد تصنيعه من نوع فاخر، فكل منطقة به تعطي ملمسًا رائعًا ولن تشعر بأن جزءًا منه قليل الجودة أو شيء من هذا القبيل، الأمر الذي يتماشى مع فئته السعرية بشكل كبير.

الماوس يبدو فخمًا وجميلًا للغاية، هو بالفعل واحد من الأفضل شكلًا بالنسبة لي، وكالعادة، Razer لا تخيب الآمال عندما يتعلق الأمر بإضاءة الـ RGB واستغلالها بأفضل شكل ممكن. لديك هالة من الـ RGB بالأسفل تجعل الماوس يبدو وكأنه سفينة فضائية، ولديك شعار Razer المضيء في مؤخرة الماوس، بالإضافة إلى أن البكرة مضيئة أيضًا، ذلك كله مع وضعيات الإضاءة المختلفة -نتحدث عنها في فقرة الدعم البرمجي- تجعل الماوس جميلًا بلا شك.

الأزرار والأداء الفعلي

يأتي الـ Razer Basilisk V3 Pro بـ 10 أزرار قابلة للبرمجة، فهناك الزران الرئيسيان، الزران الجانبيان، زر التحكم في الـ DPI، زر التبديل بين وضعي حركة البكرة، 3 أزرار في البكرة نفسها، وزر إضافي بجانب الزرين الجانبيين. جميع الأزرار قابلة للبرمجة والتخصيص، عدا زر الضغط الأيسر “Left Click” بالطبع.

يأتي الـ Razer Basilisk V3 Pro بأزرار ضوئية لا ميكانيكية، أي أنه ما من احتكاك مطلوب لإرسال الإشارات والأوامر من الأزرار، الأمر الذي يطيل من عمر الأزرار ويمنع حدوث تأخير في الاستجابة أو تكرار في ضغطات الأزرار بعد عمر طويل من الاستخدام. عمر الأزرار يدوم حتى 90 مليون ضغطة. رقم هائل هو الأعلى في السوق حاليًا.

المستشعر هو الآخر ضوئي، يدعم حتى 30 ألف DPI، متفوقًا على الـ Basilisk V3 الذي يدعم حتى 26 ألف فقط. يدعم حتى 1000 هرتز Polling Rate.

يعمل الماوس في 3 أوضاع: سلكيًا، لاسلكيًا عبر الواي فاي، ولاسلكيًا عبر البلوتوث. يمكن التبديل بينها عن طريق الزر الموجود أسفل الماوس. بالتأكيد الاستخدام عبر الواي فاي هو الاستخدام اللاسلكي الأمثل للحصول على أفضل أداء، خصوصًا في الألعاب، ولكن البلوتوث موجود أيضًا وأداؤه مرضٍ بلا مشاكل.

استخدام الأزرار الرئيسية يبعث بشعور مختلف، كونه الجيل الثالث والأحدث من الأزرار الضوئية لدى Razer. ذلك خصوصًا إذا كنت معتادًا على استخدام ماوس بأزرار ميكانيكية، كما هو الحال معي، ستحتاج بعض الوقت لتعتاد على الأزرار الضوئية، فستشعر أنها أكثر مقاومة للضغط مع مسافة ضغط أقل وسرعة استجابة أعلى، ولكن ذلك الأمر في البداية فقط، وبعدها ستعتاد عليها بسهولة.

ماوس razer

البكرة هنا ليست كأي بكرة أخرى، فهي بها زرين إضافيين بتحريكها لليمين أو لليسار، وهي أزرار قابلة للبرمجة بالكامل من برنامج Razer Synapse، كما يمكن استخدامها في الوضع الطبيعي ذي الاحتكاك العالي، أو تمريرها في الوضع الحر، وهو ببساطة يجعل البكرة تدور دوران حر دون أية عوائق. يمكن التبديل بين الوضعين عن طريق زر مخصص لذلك، موجود أسفل البكرة مباشرةً.

أما عن استخدام الماوس بشكل عام، فحركته سلسة وسريعة بفضل الزلاجات الموزعة بأسفله، ذلك على الرغم من وزنه الثقيل. لا أنكر أنه في البداية كنت أنزعج من الوزن، خصوصًا وأنني معتاد على استخدام ماوس خفيف، ولكن مع الوقت، لم يشكل الوزن مشكلة.

راحة الاستخدام ووضعيات الإمساك المناسبة

مبدئيًا، الماوس مناسب لجميع أحجام اليد تقريبًا دون مشاكل، ولكن ماذا عن وضعيات الإمساك؟ نعلم أن الماوس ثقيل نسبيًا، فـ 112 جرامًا بمعايير اليوم ليس وزنًا خفيفًا بالنسبة لماوس جيمنج، كما أن الماوس ليس حجمه بصغير، ولذلك قد تواجه بعض وضعيات الإمساك مشاكل في راحة الاستخدام وقد تسبب الإجهاد.

ماوس razer

بعد أيام طويلة من الاستخدام المكثف، بين الألعاب والتصفح، أرى أن أكثر وضعية غير مريحة وستسبب لك مشاكل عند اللعب لساعات طويلة، هي وضعية كف اليد “Palm”، لأنه في تلك الحالة سيكون الخنصر معلقًا على الجانب الأيمن بشكل غير مريح ومزعج في بعض الأحيان.

على الجانب الآخر، في حال الاستخدام بوضعية أطراف الأصابع “Fingertip”، أو عند وضع الوسطى على البكرة بين السبابة والبنصر “وضعية Claw”، لن تواجه مشاكل فيما يتعلق براحة الاستخدام.

الماوس مريح للاستخدام الطويل لساعات متواصلة، إذا ما أحكمت أصابعك عليه بالوضعية المناسبة لك.

البطارية

عند استخدام الماوس لاسلكيًا عبر الواي فاي فقط، وإضاءة الـ RGB مفعلة بالكامل بسطوع 50%، ومع تفعيل وضع توفير الطاقة عند الوصول إلى 20% من البطارية، دامت البطارية من 100% حتى 8% في 32 ساعة من الاستخدام، بين اللعب والتصفح.

ماوس razer

وفقًا لـ Razer فإنه من الممكن أن تدوم البطارية حتى 90 ساعة من الاستخدام اللاسلكي عبر الواي فاي، وحتى 100 ساعة من الاستخدام عبر البلوتوث، في حال تعطيل الإضاءة وتفعيل وضع توفير الطاقة.

أما عن الشحن، فعند شحن الماوس ونسبة بطاريته 8%، الشحن سلكيًا أثناء استخدام الماوس في اللعب والتصفح طوال فترة الشحن استغرق ساعتين ونصف من أجل شحن البطارية بالكامل. وفقًا لـ Razer الشحن يستغرق 4 ساعات، ولكن أثناء تجربتي، ومع وضع سطوع على الإضاءة على 50% أيضًا، لم يستغرق الشحن أكثر من 3 ساعات أثناء استخدام الماوس سلكيًا في أكثر من مرة.

الدعم البرمجي: برنامج Razer Synapse

الدعم البرمجي لمنتجات Razer دائمًا ما يعطيها أسبقية على منافسيها ويجعلها خيارًا يستحق. ماوس Basilisk V3 Pro مدعوم بشكل كامل عبر برنامج Razer Synapse، بإمكانية التخصيص المفصل والعميق لكل شيء تقريبًا في الماوس.

أولًا، لدينا تبويب تخصيص وظائف الأزرار وإعادة تعيينها حسب الرغبة، حيث يمكن تخصيصها لأي شيء حرفيًا، من تعيين لها أزرار من الكيبورد، جعلها تفتح برامج معينة بضغطة زر، جعلها تقوم بوظائف متعددة بضغطة واحدة، والمزيد من حرية التخصيص الممتازة المتاحة بالبرنامج.

في تبويب تخصيص الأزرار يمكن أيضًا التبديل بين وضعيّ البكرة الذيْن ذكرناهما بالأعلى، الوضع الطبيعي والوضع الحر، كما أن هناك وضع التمرير الذكي، والذي يجعل البكرة تتحول للوضع الحر تلقائيًا عندما يتم تمريرها بسرعة كبيرة، وتعود للوضع الطبيعي عندما تتباطأ سرعتها تدريجيًا. هذه الميزة مفيدة للأعمال المكتبية والتصفح بشكل كبير، ولكنها ليست ذات أهمية، على الأقل خلال تجربتي، في الألعاب.

هناك تبويب “الأداء”، للتحكم في عدد مراحل الـ DPI المختلفة وقيماتها، حيث يمكن الاختيار بين 100 وحتى 30 ألف DPI، وعدد المراحل يصل إلى 5. يمكن أيضًا التحكم في معدل إرسال إشارات الماوس للشاشة “Polling Rate”.

تبويب “الإضاءة”، الأهم بالنسبة للكثيرين، للتحكم في أنماط إضاءة الـ RGB وسطوعها. وكعادة Razer، يمكن الاختيار بين مجموعة كبيرة من الأنماط المعدة مسبقًا، كما يمكن إعداد أنماط خاصة بك من الـ Chroma Studio الأكثر تفصيلًا.

تبويب “المعايرة” لإعداد أفضل حساسية للماوس يدويًا، بتخصيص مسافة الرفع ومسافة الهبوط للماوس عن السطح. في النسخة العادية من الـ Basilisk V3 توجد إمكانية المعايرة اليدوية للأسطح المختلفة، ولكنها ليست موجودة مع الـ Pro الذي لدينا اليوم. كانت ميزة مهمة وبسيطة، ولا أدري سبب إزالتها بصراحة.

ماوس razer

تبويب “الطاقة” لمتابعة مستوى البطارية، تفعيل وضع توفير الطاقة، أو تحديد عدد الدقائق التي يدخل عندها الماوس وضع الـ Sleep -ينطفئ جزئيًا-. في وضع توفير الطاقة تقل سرعة التتبع لمستشعر الماوس، ولكن من الناحية الفعلية للأداء ليس له تأثير يُذكر، ففي أكثر من مناسبة يدخل الماوس وضع توفير الطاقة أثناء استخدامي له في الألعاب، ولا أشعر بأي فارق في الأداء.

التسعير

سعر الماوس الرسمي هو 160 دولار أمريكي. الـ Razer Basilisk V3 Pro هو ماوس من الفئة المرتفعة، بجودة تصنيع وميزات من الصعب أن تجدها في فئات سعرية أقل، بل هو الأفضل بلا منازع من أي ماوس لاسلكي آخر، بتقنيات هي الأحدث والأفضل في الأسواق حاليًا، تجعل منه ماوس باهظ الثمن بالنسبة للكثيرين، ولكنه يضع نفسه في فئة فاخرة بإمكانياته المذهلة.

هل أنصحك بماوس Razer Basilisk V3 Pro؟

لا شك أن الماوس من الأفضل في فئته، ويأتي بأحدث التقنيات وأفضلها، ولكن بالنظر إلى سعره، فمن الصعب ترشيحه للجميع. الماوس موجّه بشكل أساسي للاعبي الـ eSports ومن يلعبون على أعلى المستويات التنافسية.

إذا كنت تريد الحصول على المجموعة الكاملة من هذه الإمكانيات والميزات، أنصحك بالحصول على النسخة السلكية من الماوس، الـ Basilisk V3، بسعر 70 دولار فقط.

أما إذا كنت تبحث عن ماوس لاسلكي في هذه الفئة، لن تجد أفصل من الـ Basilisk V3 Pro بالتأكيد.

ما وجدته إيجابيًا في الـ Razer Basilisk V3 Pro

  • التصميم وجودة التصنيع رائعان.
  • الشكل العام للماوس جميل للغاية، وما يزيده جمالًا إضاءة الـ RGB المميزة والساطعة من Razer.
  • أداء ممتاز في الألعاب والتصفح. نظريًا هو الأفضل في السوق من ناحية المستعشر والأزرار.
  • يأتي الماوس بميزات عديدة وإبداعية لتسهل الاستخدام، كوضعيات البكرة المختلفة.
  • إمكانية التوصيل لاسلكيًا عبر الواي فاي والبلوتوث، والتبديل بينهما، أو التوصيل سلكيًا.
  • الدعم البرمجي التفصيلي المميز، يتيح إمكانية تخصيص كل شيء تقريبًا والتحكم في الماوس.

وما وجدته سلبيًا

  • إزالة إمكانية المعايرة اليدوية لمستشعر الماوس.
  • وزن الماوس ثقيل نسبيًا.

ملخص المراجعة

الشكل والتصميم - 9
الأداء - 9.5
الأزرار - 9.5
الدعم البرمجي - 9
التسعير - 8

9

ممتاز

استجابت Razer للمطالب وأتت بنسخة لاسلكية من الـ Basilisk V3 أخيرًا، بنفس ما أحببناه في ذلك الماوس والإضافة عليه، الـ Basilisk V3 Pro يقدم أداءً ممتازًا، يبدو رائعًا، ومصنوع من مواد فاخرة. التسعير كان من الممكن أن يكون أفضل مما هو عليه، ولكنه لا يزال ماوس من الأفضل، إن لم يكن الأفضل، في هذه الفئة.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى