مراجعاتهاردوير

مراجعة سماعة الرأس Razer Kaira PS5 Edition

مؤخرًا، أعلنت شركة Razer عن إصدار سماعات رأس لاسلكية جديدة مُصنّعة خصيصًا للبلايستيشن، الـ Razer Kaira والـ Kaira Pro، هما النسخة الأعلى من Razer Kaira X، وهما متوافقتان مع البلايستيشن 4 و 5، بالإضافة إلى الحاسب الشخصي (Windows 10 فأعلى) والهاتف الذكي (أندرويد 8.1 فأعلى، IOS 12 فأعلى) عن طريق البلوتوث أو الواي فاي بتردد 2.4 جيجا هرتز.

بعد إصدار Razer Kaira و Razer Kaira Pro الخاصة بالإكس بوكس في العام الماضي، ها نحن نحصل على نسخة من السماعة للبلايستيشن، ولكن مع إضافات وتغييرات طفيفة عن سالفتها، ولكننا لن نخوض في مقارنة بين النسختين اليوم، ربما لاحقًا.

وفرت لنا شركة Razer فرصة طيبة لتجربة Razer Kaira PS5 Edition قبل إصدارها في الأسواق المحلية، وبعد أيام عديدة من الاستخدام المكثف والمتواصل، إليك كل ما تحتاج معرفته عن سماعة الرأس اللاسلكية الأحدث من Razer، بدءًا من التصميم وجودة التصنيع، وحتى أدائها التقني في مُختلَف الاستخدامات.

محتوى صندوق الـ Razer Kaira

عند شرائك لنسخة البلايستيشن من Razer Kaira، إليك ما ستجده في الصندوق:

  • سماعات Razer Kaira PS5 Edition اللاسلكية.
  • كابل شاحن USB-C to USB-A.
  • وصلة USB-C to USB-A، للأجهزة التي لا تدعم مدخل USB-C.
  • دونجل من نوع Type-C لتوصيل السماعة عن طريق الواي فاي بتردد 2.4 جيجا هرتز.
  • دليل المنتج مع ملصقي Razer الخضراوين.

كل ما تحتاجه لتشغيل السماعة على مُختلَف المنصات وشحنها ستجده مرفق في الصندوق، لذا لا تقلق حيال شراء محوّل منفصل من أجل تشغيل السماعة على الحاسب الشخصي، كما هو الحال في نسخة Xbox من السماعة نفسها.

التصميم وجودة التصنيع

تأتي Razer Kaira بمزيج من اللونين الأبيض والأسود، مع شعار Razer باللون الأزرق على الجانبين، وكلمة RAZER محفورة باللون الأبيض على السطح العلوي الخارجي للسماعة معطية شكل جمالي رائع. وسائد الأذن كبيرة تغطي منطقة الأذن بالكامل، وهي مصنوعة من القماش وليست من الجلد، مع فتحات عديدة ضئيلة في كل منهما لضمان أفضل تهوية للأذن وعدم تعرقها بعد فترات طويلة من الاستخدام.

هيكل السماعة مصنوع من البلاستيك عالِ الجودة، مع طبقة من القماش بالسطح العلوي الداخلي، لإعطاء شعور مريح بالرأس عند ارتداء السماعة. يمكن تعديل ارتفاع السماعة بـ 9 درجات مختلفة، وهي مناسبة لجميع أحجام الرؤوس تقريبًا، كما أن طرفيّ السماعة يدوران بزاوية 90 درجة للخلف، حتى تتمكن من وضعها على رقبتك بسهولة وراحة عند نزعها. أما عن الميكروفون فهو مرن وغير قابل للإزالة، كما أنه سميك لمقاومة أي قطع أو ضرر خارجي. سنتطرق إلى أداء الميكروفون لاحقًا.

بالأسفل على الجانب الأيسر ستجد: زر التشغيل، بكرة للتحكم في مستوى الصوت، زر لإغلاق الميكروفون أو فتحه، ومدخل USB-C لشحن السماعة. وعلى الجانب الأيمن ستجد: زر للتبديل بين أوضاع السماعة المختلفة، وبكرة للتحكم في مستوى صوتك الذي تسمعه عند اختبار الميكروفون.

بشكلٍ عــام: الـ Razer Kaira التي تزن 332 جرام، مريحة جدًا ومناسبة للجلسات الطويلة، كما أنها خفيفة نسبيًا، فلن تشعر بثقل مزعج فوق رأسك بفضل طبقة القماش في الجزء العلوي، ووسائد الأذن المصنوعة من القماش أيضًا لطرد الحرارة أول بأول ومنع التعرق. السماعة تصميمها مميز ومناسب لنمط البلايستيشن 5، وشكلها العام فخم وجميل، بالرغم أن ليس بها إضاءة RGB.

الميزات والمواصفات التقنية

بلغة الأرقام، الـ Razer Kaira تعمل بتردد من 20 حتى 20 ألف هرتز، وحساسيتها 108 ديسيبل، وحجم مشغلاتها هو 50 ملليمتر، ومدى اتصالها هو 10 أمتار. لكن كيف تنعكس هذه الأرقام على الأداء الفعلي للسماعة وكفاءة ميزاتها؟

Razer TriForce Drivers

أهم ميزة هنا في رأيي هي مُشغّلات TriForce Titanium 50mm الخاصة بـ Razer، والتي تتميز عن المشغلات العادية بأنها تقوم بمعالجة كل صوت بتردد مختلف على حدة، فالأصوات ذات الترددات المرتفعة يتم معالجتها بشكل منفصل عن الأصوات ذات الترددات المتوسطة والمنخفضة، لتعمل وكأنها ثلاث مشغلات في مشغل واحد.

يظهر تأثير هذه المشغلات في وضوح الصوت ونقائه وواقعيته، حيث أن الصوت الناتج عن الـ Razer Kaira غني ومليء بالتفاصيل، كما أنه يتميز بثبات مستواه عند التعرض للترددات المختلفة، حيث أن بعض السماعات التي تعمل على مشغلات أحادية يظهر فيها تباين في مستوى الصوت باختلاف الترددات التي تتم معالجتها، فتجد الصوت يرتفع كثيرًا فجأةً مغ ارتفاع التردد ثم يعود لمستواه الطبيعي، بالرغم من أنك لم تغير مستوى صوت السماعة. ميزة أخرى لهذه المشغلات هي أنها تحافظ على التوازن بين مستوى الصوت في جانبي السماعة، فلا تجد جانبًا أعلى من الآخر أو العكس تحت أي ظرف من الظروف.

ميزة التبديل الذكي “Smart Switch”

الـ Razer Kaira تعمل لاسلكيًا عن طريق البلوتوث وعن طريق الواي فاي من خلال الدونجل المرفق مع السماعة في آنٍ واحد، حيث يمكنك اللعب على البلايستيشن أو الحاسب الشخصي عن طريق الواي فاي، وتكون السماعة متصلة بهاتفك الذكي عن طريق البلوتوث في نفس الوقت، وفي حال أردت التبديل بينهما لاختيار المصدر الذي تريد سماع صوته، يمكنك فعل ذلك بالضغط مرتين على زر “الأوضاع المختلفة” الموجود بالأسفل ناحية اليمين.

هذه الميزة توفر قدرًا كبيرًا من الراحة والرفاهية، فكم مرة كنت تلعب واضطررت لإزالة السماعة والنهوض للرد على الهاتف مثلًا؟ وكم مرة كنت تلعب وتريد الاستماع لتسجيل صوتي من صديقك عبر الهاتف وتضطر لإزالة السماعة ثم كتم صوت الميكروفون حتى لا يسمع التسجيل من يلعب معك؟ قد تبدو ميزة ليست بتلك الأهمية الكبيرة، ولكن صدقني هذه الميزة توفر عليك الكثير، ولن يُقدّرها حقًا إلا من اضطر لخوض معاناة ما ذكرته مرارًا وتكرارًا.

الأداء في الألعاب

في البداية كانت لدي بعض التخوفات من أداء السماعة في الألعاب باعتبارها سماعة لاسلكية، وخصوصًا أنني لا ألعب سوى ألعاب التصويب، وغالبًا ما استخدام سماعات سلكية ولا أثق كثيرًا في السماعات اللاسلكية، لأضمن عدم وجود تأخير في الصوت ولا حتى بفارق أجزاء من الثانية، ولكن عليّ القول أنني تفاجأت بأداء الـ Razer Kaira عند التوصيل باستخدام الواي فاي 2.4 جيجا هرتز.

قمت بتجربة السماعة في كثير من ألعاب التصويب الأونلاين المختلفة مثل Valorant و Call Of Duty، وألعاب فردية مثل Dolmen و Deathloop، وبصراحة لم ألحظ أي فارق بينها وبين السماعات السلكية بخصوص التأخير، وبصراحة كثيرًا ما نسيت أنني أرتدي سماعة لاسلكية أصلًا.

أما عن جودة صوت السماعة في الألعاب، فحدّث ولا حرج! بالنسبة لسماعة لا تدعم تقنية الصوت المحيطي 7.1، لم أواجه أية مشاكل في سماع وتحديد أماكن الأعداء بدقة في جميع الاتجاهات، فمن هدوء أجواء Valorant وأهمية سماع خطوات الأعداء فيها، وحتى فوضى Call Of Duty وكثرة انفجاراتها وأصواتها الصاخبة، احتفظت السماعة بثبات أدائها المميز في معالجة الأصوات مختلفة الترددات بدقة وسلاسة، ليخرج كل صوت نقي وواضح دون معالجة زائدة أو تعديلات غير مرغوبة.

أداء الميكروفون

الميكروفون غير قابل للفصل، ولكنه مرن كي يمكن تعديله بأوضاع مختلفة، كما أنه سلكه سميك محاط بطبقة متينة لمقاومة العوامل الخارجية. أما عن أدائه الفعلي، فالميكروفون أحادي الاتجاه، أي أنه يقوم بعزل الأصوات التي تأتي من اتجاهات مختلفة غير اتجاه فمك، أو على الأقل هذا ما يجب حدوثه، ولكن الميكروفون هنا أداؤه متواضع، حيث أن عزله للأصوات المحيطة متوسط، كما أن قوة الصوت الناتجة عنه ليست الأفضل، ولكنه بالتأكيد يفي بالغرض بالنسبة لسماعة مخصصة للألعاب، والصوت الناتج عنه يظل واضحًا بشكل معقول.

بالنظر إلى عدم إمكانية فصل الميكرفون، فهذا يؤكد أن السماعة موجهة للألعاب بشكل أساسي، أو للاستخدام في المنزل بشكل عام، ولكنها ليست للاستخدام خارج المنزل إطلاقًا، لأنه مَن سيمشي في الشارع مرتديًا سماعة بميكروفون خارجي هكذا ليشبه موظفي خدمة العملاء؟

ميزة الأوضاع المختلفة

تتميز Razer Kaira بوجود أوضاع مختلفة مُعدة مسبقًا لمُختلَف الاستخدامات، يمكن التبديل بينها باستخدام زر “الأوضاع المختلفة” على السماعة، أو من خلال تطبيق Razer Audio على الهواتف الذكية.

  • الوضع الافتراضي: تكون الأصوات دون أي تعديل أو معالجات مختلفة.
  • الوضع المحسن “Amplified”: يتم تعزيز مستوى الصوت وتضخيمه مع الحفاظ على جودته ونقائه.
  • وضع الـ Bass المحسن: يتم زيادة مستوى صوت الآلات الموسيقية والمؤثرات في الخلفية عن المعتاد. مناسب للأغاني والموسيقى.
  • وضع FPS: يقوم بتحسين أصوات الخطوات في الألعاب.
  • وضع الألعاب: يتم تقليل التأخير “Latency” بشكل كبير عند الاتصال عن طريق البلوتوث، حتى تصبح السماعة صالحة للألعاب عند الاتصال بالبلوتوث.
    • هذا الوضع متاح عند الاتصال باستخدام البلوتوث فقط، فالاتصال باستخدام الواي فاي لا يوجد به أي تأخير إطلاقًا في الأساس، ولن تلحظ الفرق بين الـ Kaira وبين سماعة سلكية من ناحية التأخير. يتم تفعيله عن طريق الضغط على زر الأوضاع ثلاث مرات، ثم الاستمرار بالضغط لمدة ثانيتين، أو من تطبيق Razer Audio على الهاتف الذكي.
  • Custom: يمكنك إعداد وضع خاص بك حسب رغبتك من خلال تطبيق Razer Audio.
razer kaira

البطارية

رقميًا لم تعلن Razer عن سعة البطارية أو شيء من هذا القبيل، ولكنها تدوم حتى 30 ساعة في الشَـحنة الواحدة، وهو رقم جيد جدًا في هذه الفئة السعرية. استخدمت السماعة حوالي 5 أو 6 ساعات يوميًا لمدة 5 أيام، بين الاتصال عن طريق البلوتوث وعن طريق الواي فاي والتبديل بينهما باستخدام خاصية “التبديل الذكي”، استخدمتها في ألعاب الفيديو في المقام الأول، مع تشغيل الأغاني ومشاهدة مقاطع الفيديو لفترات طويلة متواصلة.

تستفيد السماعة من عدم وجود ميزات أمثال عزل الضوضاء أو إضاءة الـ RGB بزيادة عمر البطارية، فالأهم في رأيي هو الأداء في الألعاب في المقام الأول، وهذا بدوره يتطلب وجود بطارية لا تُضطر إلى شحنها إلا مرةً كل بضعة أيام.

التسعيـــر

السعر الرسمي للـ Razer Kaira PS5 Edition هو 100 دولار، وهو نفس سعر نسخة الـXbox من السماعة نفسها، على الرغم من أن نسخة البلايستيشن التي لدينا اليوم بها حرية أكبر في التوافق مع المنصات الأخرى بالإضافة إلى ميزة التبديل الذكي الرائعة وعمر البطارية التي تدوم حتى 30 ساعة مقارنة بـ 15 ساعة لبطارية السماعة الأخرى!

بالنظر إلى أداء السماعة في الألعاب والميزات التي تأتي بها والبطارية المميزة، فالمائة دولار سعر مناسب نسبيًا لسماعة رأس لاسلكية متعددة المنصات مثل هذه.

razer kaira

باختصـــار – أهم ما وجدته إيجابيًا في Razer Kaira PS5 Edition

  • تصميم بسيط وفخم مناسب لنمط البلايستيشن 5.
  • ميزة التبديل الذكي الرائعة تعطي رفاهية أكثر وراحة في الاستخدام، بالإضافة إلى التنبيهات الصوتية التي تنبهك عند حاجة السماعة للشحن وتخبرك عند حدوث أي تغيير في الاتصال.
  • أنماط متعددة للتبديل بينها حسب استخدامك.
  • أداء ممتاز، سواءً في الألعاب أو الأغاني أو الأفلام، Razer Kaira تقدم أصواتًا رائعة تتميز بالنقاء والوضوح والواقعية أيضًا.
  • مريحة في الاستخدام لساعات طويلة متواصلة، كما أن وسائد الأذن القماشية تطرد الحرارة باستمرار وتمنع التعرق.
  • متوافقة مع الحاسب الشخصي والهاتف الذكي وأي جهاز به بلوتوث -حسب وصف Razer- بجانب البلايستيشن، دون الحاجة لشراء وصلات إضافية منفصلة.
  • وظائف متعددة للزرّين بالسماعة، فمثلًا يمكن الرد على المكالمات عند الضغط على زر التشغيل مرة واحدة، يمكن تشغيل الأغنية أو إيقافها بالضغط على الزر نفسه، تخطي الأغنية عن طريق الضغط مرتين على الزر نفسه، والمزيد من الوظائف الأخرى.
  • بالرغم من عدم وجود تقنية عزل الضوضاء، إلا أن عزل السماعة في الظروف العادية في المنزل جيد جدًا بفضل وسائد الأذن البيضاوية المصنوعة من القماش.

وأهم ما وجدته سلبيًا

  • الميكروفون غير قابل للفصل، كما أن أداءه متوسط من حيث العزل وقوة الصوت.
  • لا تدعم تقنية الصوت المحيطي.
razer kaira

هل أرشح لك الـ Razer Kaira PS5 Edition؟

بالتأكيد، في حال إذا:

  • تبحث عن سماعة رأس لاسلكية يعتمد عليها للألعاب والموسيقى في الفئة المتوسطة.
  • تبحث عن سماعة ببطارية قوية يصل عمرها حتى 30 ساعة.
  • تريد سماعة متوافقة مع مختلف المنصات: البلايستيشن والحاسب الشخصي بالإضافة إلى الهاتف الذكي.
  • تهتم بالميزات التي توفر الراحة والرفاهية في سماعات الرأس.
  • لا تهتم بإضاءة الـ RGB كشيء أساسي في سماعة الرأس.

لكن إذا كنت تبحث عن سماعة رأس لاستخدامها خارج المنزل وفي الأماكن الخارجية، فأنصحك أن تبحث عن سماعة أخرى، فالـ Kaira سماعة للاستخدام المنزلي في الظروف العادية بسبب افتقارها لتقنية عزل الضوضاء، كما أن الميكروفون غير قابل للفصل.

التقييم النهائي

التصميم وجودة التصنيع - 8.5
الأداء التقني - 8.5
أداء الميكروفون - 6.5
الميزات والتوافقية مع المنصات الأخرى - 8
البطارية - 8.5

8

جيدة جدًا

نسخة البلايستيشن من Razer Kaira هي صفقة جيدة جدًا، فمقابل 100 دولار تحصل على سماعة رأس لاسلكية متوافقة مع المنصات المختلفة، وبأداء رائع سواءً استخدمتها في الألعاب أو سماع الموسيقى أو مشاهدة الأفلام، كما أنها تأتي بميزات ذكية توفر الراحة والرفاهية، وعلى الرغم من تواضع أداء الميكروفون، إلا أنه يفي بالغرض في الظروف العادية.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى