مقالات

مقارنة تفصيلية بين سلسلتيّ Battlefield و Call Of Duty

تعرّف أكثر على السلسلتين الشهيرتين

في فئة ألعاب التصويب من منظور الشخص الأول، لطالما كان هناك اسمان لهما الريادة والشعبية الكبرى في هذه الفئة، بالطبع هما Battlefield و Call Of Duty، ولكن إذا كنت تريد شراء إحداهما، أيهما يجب أن تشتري؟ أيهما الأنسب لذوقك للحصول على أفضل تجربة لعب؟ في هذا المقال ستجد مقارنة مفصلة بين السلسلتين الشهيرتين؛ لنساعدك أن تقرر أيهما أنسب لك.

الرسوميات “Graphics”

أول ما يخطر على بالك عند المقارنة بين لعبتين هي الرسوميات “Graphics”، فالعنصر البصري مهم للحصول على تجربة ممتعة ومسلية.

Battlefield 2042

اللعبتان يقدمان رسوميات واقعية ممتازة لا خلاف عليها، وإنْ كانت في Battlefield أكثر جمالًا، تظل الرسوميات نقطة غير فاصلة بين اللعبتين.

أسلوب اللعب “Gameplay”

يعتبر الجيمبلاي من النقاط الهامّة في هذه المقارنة، فهو العامل الذي يحدد إذا كنت ستستمتع باللعبة أم لا، حسب ذوقك بالطبع.

Battlefield : تقدم جيمبلاي واقعي متوازن؛ حيث أن فيزيائيات اللعبة وحركة الشخصيات واقعية، أو قد يعتبرها البعض “بطيئة” مقارنةً بـCall Of Duty، كما أنه بإمكانك تدمير المباني باستخدام الدبابات أو الصواريخ.

Battlefield 2042

Call Of Duty : تتميز بـ جيمبلاي واقعي أيضًا، ولكنه سريع وحماسي، وهو بالطبع أسرع من Battlefield، ولكن لا يمكنك تدمير المباني مثلًا.

اللعب الجماعي “Multiplayer”

هنا يظهر الاختلاف الجذري بين اللعبتين، وقد يكون هو العامل الذي يجعلك تفضّل إحداهما عن الأخرى.

Battlefield : يتكون من 64 لاعبًا (32 ضد 32) كل 4 لاعبين في فرقة “Squad”، وفي الجزء الجديد من السلسلة Battlefield 2042 تم زيادة عدد اللاعبين إلى 128 لاعبًا على أجهزة الجيل الحديث والحاسب الشخصي فقط. في خرائط ضخمة واسعة، تعطيك Battlefield التجربة الكاملة للحرب الفوضوية؛ فهناك الدبابات والمروحيات والمدرعات، كلها تستطيع قيادتها وتوجيهها، وبها العديد من الأطوار التي تتمحور حول السيطرة على مناطق معينة، أو قتل أكثر عدد ممكن من لاعبي الفريق الآخر قبل نفاذ الوقت.

وأهم نقطة هنا هي الـ Sandbox، حيث يمكنك فعل أشياء لا يمكن فعلها إلا في Battlefield، فمثلًا يمكنك القفز من طائرة ثم إطلاق صاروخ على طائرة أخرى تطاردك، ثم تعود مرة أخرى لطائرتك، تلك الحركة الشهيرة من Battlefield 3 والتي أُطلق عليها “Rendezook”، وغيرها من الأشياء الأخرى، أي أن اللعبة تتيح لك أن تبدع كما تشاء في لعبك، وهو الأمر الغير موجود في ألعاب اخرى كثيرة.

حركة Rendezook

Call Of Duty : الأمر مختلف تمامًا هنا، فالـ Multiplayer هنا أقل فوضوية، وخرائط أصغر بكثير؛ حيث أنه يتكون من 12 لاعب فقط  (6 ضد 6)، وتتميز بالعديد من الأطوار المتنوعة، أهمّها: Team Deathmatch حيث يكون الهدف هو قتل أكبر عدد ممكن من الفريق الآخر قبل انتهاء الوقت، و Search and Destroy الهدف هو زرع القنبلة في المكان المخصص لها قبل نفاذ الوقت، وهناك أيضًا طور Domination الذي يوجد بالفعل في Battlefield، ولكنه ليس بنفس الجودة، ولا يهتم به لاعبون  Call Of Duty كثيرًا. بالإضافة إلى العديد من الأطوار الأخرى التي يطول شرحها.

لا يمكن ذكر Call Of Duty دون التحدث عن طور الـ Zombies بالطبع، الطور الذي تشتهر به سلسلة Black Ops من اللعبة، من أمتع الأطوار التي يمكنك لعبها مع الأصدقاء؛ حيث تواجهون دُفعات “Waves” من الـZombies في خرائط مصممة خصيصًا لهذا الطور، ويكون الهدف هو البقاء على قيد الحياة لأطول فترة ممكنة مع قتل الـZombies لكسب نقاط تحدّث بها عتادك وتفتح مناطق أكثر من الخريطة.

طور الـ Zombies

طور القصة “Single Player Campaign”

هذه أيضًا نقطة فاصلة بين اللعبتين لمن يهتم بهذا الطور، أمّا إذا كنت لا تهتم بطور القصة في مثل هذه الألعاب، يمكنك تخطي هذه النقطة.

Battlefield : طور القصة هنا لا يتمحور حول قصة واحدة كما هو المعتاد، بل أنها أشبه بمهمّات متفرقة، كل مهمّة لها قصة منفصلة، وتُدعى “قصص الحرب” أو “War Stories”؛ حيث أنها في الواقع مبنيّة على أحداث حقيقية في الجزئين Battlefield 1، و Battlefield V. القصص جيدة، ولكنها ليست ما يدفعك إلى شراء اللعبة من أجلها مخصوص. من أفضل هذه القصص: The Last Tiger من  Battlefield V. أعلن الاستوديو المطوّر للعبة أن الجزء القادم “Battlefield 2042” لن يكون به طور قصة أصلًا.

Battlefield V War Stories

Call Of Duty : على عكس Battlefield، طور القصة هنا مميز ومختلف تمامًا، حيث أنها تكون قصة طويلة متصلة، عادة ما تكون مدتها 6 ساعات. تتميز القصص هنا بالشخصيات الأيقونية في عالم اللعبة، مثل Ghost و Captain Price، كما تتميز بالمهمّات المؤثرة واللحظات المميزة التي يتّجه عدد كبير من اللاعبين إلى هذه السلسلة من أجلها، مثل مهمّة No Russian في Modern Warfare 2، مهمّة Loose Ends في نفس اللعبة، ومهمّة Clean House في Modern Warfare، والعديد من المهمّات الأخرى الرائعة التي تعلَق في الذاكرة.

مهمّة No Russian

الباتل رويال “Battle Royale”

بعدما أصبح هذا النوع من الألعاب منتشرًا ويجذب الكثير من اللاعبين، اتّجه مطورو السلسلتين إلى عمل طور باتل رويال تتميز به كل لعبة عن الأخرى.

Battlefield : ظهر طور الباتل رويال للسلسلة في جزء Battlefield V، تحت اسم Firestorm. هو طور باتل رويال بـ 64 لاعبًا بالشكل الذي اعتدنا عليه ولكن بأجواء Battlefield. ليس مجانيًا؛ أي أنه عليك شراء اللعبة كاملة حتى تلعبه. لم يحقق النجاح المنتظَر من لعبة بحجم Battlefield؛ لذا توقف المطورون عن الاهتمام به.

أما عن الجزء الجديد من السلسلة: Battlefield 2042، تشير التسريبات إلى احتمالية وجود طور الباتل رويال به، ولكن ليس في مرحلة إطلاق اللعبة.

Call Of Duty : طور الباتل رويال الغني عن التعريف: Warzone، الذي بمثابة طفرة في عالم ألعاب الباتل رويال. صدر كلعبة منفصلة مجانية بعد صدور لعبة Modern Warfare في 2019، وأعلن المطورون أن اللعبة لن ترتبط بجزء معيّن من السلسلة، بل أنها مستمرة مع كل أجزاء Call Of Duty.

 على الرغم من أن اللعبة ممتعة وبها الكثير من عناصر اللعب المميزة والمختلفة عن باقي ألعاب الباتل رويال، إلا أنها لم تعد كالسابق بعد دمجها مع Black Ops: Cold War، ومع انتشار الغشاشين “Cheaters” وزيادة الـGlitches، يحاول المطورون القضاء على هذه المشاكل حتى تحافظ اللعبة على مكانتها بين ألعاب الباتل رويال.

الخلاصة

إذا كنت لا تزال في حيرة من أمرك، إليك الخلاصة:

  • إذا أردت أسلوب لعب سريع وحماسي وأقل فوضوية وبه العديد من الأطوار المتنوعة، من ضمنها الزومبي: Call Of Duty.
  • إذا أردت أسلوب لعب أكثر واقعية واتزانًا، وأجواء حرب فوضوية ومثيرة في خرائط ضخمة حيث تتيح لك اللعبة فعل أشياء مجنونة وإبداعيّة: Battlefield.
  • إذا كنت تبحث عن قصة ممتعة تتعلق بأحداثها وشخصياتها: Call Of Duty.
  • إذا كنت مهتم بالباتل رويال: Call Of Duty: Warzone.

أمّا عن الأجزاء القادمة من السلسلتين، هناك تسريبات أن الجزء القادم من Call Of Duty سيعود إلى زمن الحرب العالمية الثانية وسيكون تحت اسم “Vanguard”. الجزء القادم من Battlefield تحت اسم “Battlefield 2042” يصدر في 22 أكتوبر القادم، يمكنك التعرّف على مواصفات التشغيل الرسمية من هنا، ومشاهدة العرض الرسمي للعبة مباشرةً من هنا:

Seif Fayed

شخص يعشق الألعاب بكل أنواعها وجوانبها، مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. أول لعبة جذبتني لهذه الفئة كانت العظيمة Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى