مقالات

بين أداء الألعاب الخارق ومزايا صناع المحتوى.. لماذا تعد فئة Nvidia RTX 40 صفقة متكاملة؟

عند شراء لابتوب جديد أو بطاقة رسومية من أجل الحاسب المكتبي، دائمًا ما يكون السؤال الأهم هو إلى أين ستذهب؟ أي فئة ستختار؟ ومع ارتفاع أسعار البطاقات الرسومية وأجهزة اللابتوب هذه الأيام، لا بد أن يكون الخيار ذا قيمة عالية مقابل سعره ويلبي احتياجاتك كاملة.

لذلك جمعنا لكم أهم مميزات فئة RTX 40 من Nvidia، وكيف أنها تعد صفقة متكاملة سواء كنت تبحث عن أعلى معدل إطارات وجودة رسومية، أو كنت صانع محتوى أو فنان تحتاج أن تستفيد بأفضل الأدوات المتاحة لتزيد الإنتاجية.

في 2023 ومع ارتفاع متطلبات الألعاب بشكل جنوني، أصبح لا مفر من الاستعانة بتقنية DLSS، حتى وأن بعض الألعاب الصادرة مؤخرًا تضع الـ DLSS كإحدى المتطلبات لتشغيل اللعبة عند جودات معينة. إذا كنت تبحث عن أفضل جودة رسومية مع أعلى معدل إطارات ممكن، لا مجال للاستغناء عن تقنية DLSS، وبالتحديد الجيل الأحدث منها، DLSS 3.

DLSS 3 تأتي مستفيدة بكامل قوة عتاد فئة RTX 40 الجبارة، بالإضافة إلى توظيف الذكاء الاصطناعي في توليد الإطارات مع عدم التضحية بجودة الصورة، وتفعل ذلك بشكل جنوني، فبضغطة زر وتفعيل DLSS 3، ستحصل على ما يصل إلى 4 أضعاف معدل الإطارات، والجودة الرسومية لا يظهر عليها تأثر واضح.

بتطبيق DLSS 3 على ألعاب متطلبة صادرة حديثًا مثل Call of Duty: Modern Warfare III، على دقة 4k ومع تفعيل كل تقنيات تتبع الآشعة إلى أقصى جودة رسومية، نجد أن الإطارات تتضاعف والأداء يتم تعزيزه بنسبة تصل إلى 80%، حيث ترتفع الإطارات من 69 (بدون DLSS 3) إلى 128 إطارًا بالثانية (باستخدام DLSS 3).

تقنية DLSS 3 وسحرها في توليد الإطارات، هي إحدى أبرز ميزات فئة RTX 40 لمن يريد الاستمتاع بأحدث الألعاب بأفضل طريقة ممكنة، وهي ميزة لن تجدها في بطاقات أخرى.

بطاقات Nvidia هي الرائدة في أجهزة اللابتوب، وذلك بفضل الدعم البرمجي الذي يستغل كل ما هو ممكن من العتاد مع دعمه بأفضل شكل ممكن باستخدام الذكاء الاصطناعي، هذا بالأخص في بطاقات RTX 40 التي تأتي مجهزة أكثر لذلك الغرض بالتحديد، بفضل قوة عتادها واستغلالها غير المسبوق للذكاء الاصطناعي في تقنياتها.

حينما نتحدث عن أجهزة اللابتوب لا شك أن عمر البطارية هو أول ما يتبادر إلى الذهن، وأيًا كان العتاد الذي يستطيع تسخير موارد البطارية بأفضل شكل وأعلى كفاءة لضمان عمر أطول، يكون هو العتاد الأمثل للابتوب، خاصةً وإذا كان لابتوب مخصص للألعاب.

هذا بالضبط ما تفعله بطاقات Nvidia، وتعززه أكثر وأكثر فئة الـ RTX 40، فبجانب الأداء الخارق في الألعاب، ستجد تقنيات Max-Q المخصصة لأجهزة اللابتوب المجهزة بعتاد Nvidia، حيث تزيد من عمر البطارية وتجعل اللابتوب أقل ضجيجًا وأفضل في التبريد. بطاقات RTX 40 تضاعف ذلك التأثير بفضل قوتها غير المسبوقة، وبفضل استغلالها للذكاء الاصطناعي بكفاءة وذكاء. ذلك بالإضافة إلى مزايا تقنية أكثر تفصيلًا، مثل جعل البطاقة الرسومية تنتقل بين حالات استهلاك الطاقة المختلفة بشكل تلقائي وفقًا للأداء المطلوب.

إذا كنت فنانًا أو صانع محتوى بشكل عام، فبطاقات Nvidia تأتي مجهزة بمشغلات مجهزة خصيصًا لك، حيث توجه موارد الجهاز وعتاده نحو برامج صناعة المحتوى وما تتطلبه، وهي متطلبات تختلف كثيرًا عن متطلبات الألعاب وكيفية استغلال موارد الجهاز لذلك الغرض.

والجانب الأهم بالنسبة لصناعة المحتوى هو منصة Nvidia Studio التي تستغل الذكاء الاصطناعي رفقة قوة بطاقات RTX 40، لتعطي نتائج مذهلة، مثل العرض ثلاثي الأبعاد في الوقت الحقيقي باستخدام Blender، أو ميزة التسريع أثناء التعديل باستخدام الذكاء الاصطناعي في Davinci Resolve Studio، والمزيد من الميزات في البرامج الإبداعية المختلفة.

بالطبع بطاقات RTX 40 تأتي ببرامج Nvidia الإبداعية الحصرية، مثل Nvidia Omniverse الذي يربط بين البرامج الإبداعية ثلاثية الأبعاد ويسهل العمل على مدار تلك البرامج ما يسرع سير العمل، و Nvidia Canvas الذي يحول تأثيرات الفرشة البسيطة إلى مناظر طبيعية فائقة الجودة في الوقت الفعلي، وأيضًا Nvidia Broadcast الذي يحول أي خلفية عادية من الكاميرا إلى خلفية استوديو احترافي دون الحاجة إلى Green Screen أو معدات خاصة.

مع ذكر كل تلك الميزات، لا وقت أفضل من الوقت الحالي للانضمام إلى عائلة RTX 40، وذلك بفضل عروض رأس السنة من Nvidia على أجهزة اللابتوب والبطاقات الرسومية، والتي يمكن عرضها من موقع Nvidia الرسمي.

سواء كنت لاعبًا تنافسيًا أو صانع محتوى أو حتى طالب، ففئة RTX 40 تقدم كل ما تحتاجه وأكثر، وذلك بفضل عتادها الخارق واستغلالها غير المسبوق لتقنيات الذكاء الاصطناعي لجعل حياتك أسهل، أكثر متعة، وأكثر إنتاجية.

Seif Fayed

مدير قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى