مقالات

تغييرات عديدة قادمة للإصدار النهائي من Battlefield 2042

بعد خيبة أمل البيتا المفتوحة.. يبدو أن هناك أمل

بعد إصدار البيتا المفتوحة من Battlefield 2042، في السادس من أكتوبر الحالي وحتى التاسع من الشهر نفسه، لاقت اللعبة انتقادات عديدة، وعلى الرغم من العلم أنها لا تزال في مرحلة البيتا، إلا أن الكثير خاب أملهم بسبب كمية كبيرة من المشاكل التقنية في كل شيء تقريبًا، بالإضافة إلى عدم سلاسة الواجهة، ونقوص في فيزيائيات اللعبة، كل هذا جعلها تبدو لعبة لا تزال في مراحل التطوير الأولى، وليست بيتا حتى.

اقرأ أيضًا: كل ما نعرفه عن Battlefield 2042 حتى اللحظة.

اليوم، وبعد أسبوعين تقريبًا من البيتا المفتوحة، أصدر استوديو DICE قائمة طويلة بالتعديلات والتحسينات التي نتوقع أن نراها في الإصدار النهائي من Battlefield 2042، حيث ذكروا أن نسخة البيتا كانت نسخة قديمة من اللعبة، تعود إلى أغسطس الماضي، وليست النسخة الحالية التي يتم العمل عليها من أجل الإصدار. لكن لماذا؟

لماذا لم يتم إصدار النسخة الحالية في البيتا المفتوحة؟

البيتا المفتوحة هي النسخة التي تكون متاحة مجانًا للجميع من أجل تجربتها، ثم تجعلك تقرر إذا كنت ستشتري اللعبة أم لا، فمن البديهي أنه يجب أن تكون نسخة البيتا هي أقرب ما تكون للإصدار النهائي، حيث تكون سُمعة اللعبة على المحك، فلماذا تم إصدار نسخة قديمة غير مكتملة؟

battlefield release

قمنا باختيار أكثر نسخة ثباتًا واستقرارًا من Battlefield 2042، كان ذلك في أغسطس الماضي، وعليه تم اختيار تلك النسخة لتصدر كـ “بيتا مفتوحة” في أكتوبر. بالطبع تلك النسخة كانت تفتقر لكثير من المحتوى والتحسينات التي نقوم باختبارها وإضافتها دوريًا على النسخة الحالية من اللعبة.

استوديو DICE

إذًا، كانت نية الاستوديو إصدار نسخة مليئة بالأخطاء التقنية وينقصها الكثير من المحتوى، فقط لأنها أكثر ثباتًا واستقرارًا؟ قد تبدو هذه الحجة منطقية، فأن تعمل اللعبة بثبات واستقرار شيء أساسي، ولكن كيف أن يخاطر الاستوديو بسمعة اللعبة بإصدار نسخة ليست نصف مكتملة حتى؟

لنفترض أن هذه التصريحات تعكس ما حدث حقًا، ولنتعرف على أهم تلك التحسينات والإضافات التي نقصت نسخة البيتا المفتوحة، ونتوقع رؤيتها في الإصدار النهائي.

واجهة المستخدم “UI”

وفقًا لتجربتنا للبيتا المفتوحة، واجهة المستخدم كانت تحتاج للكثير من العمل والتطوير، وهو ما صرّح به الاستوديو: “لم تكن الواجهة في البيتا تعبر عن الإصدار النهائي تمامًا، وذلك لأن بعضها لم يكن جاهز كليًا وأدى لحدوث بعض الأخطاء التقنية”.

الخريطة المصغرة (Mini Map)، والتي يدعوها الاستوديو “الخريطة الكبيرة” -بسبب ضخامة حجم الخرائط-، لم يكن ممكنًا الوصول إليها أصلًا. لن تكون الخريطة لغرض رؤية الأماكن والأقسام بالخريطة فحسب، بل أيضًا لمتابعة استيلاء فريقك على كل قسم، تحديد أماكن فرقتك، التواصل معهم باستخدام نظام التواصل “Ping System”، وتحديد أماكن حدوث المعارك من انتشار الطائرات والدبابات وما شابه.

battlefield release

نظام التواصل “Ping System”، والذي تدعوه اللعبة “Commorose”. النظام كان غائبًا تمامًا عن البيتا المفتوحة، ويبدو أننا أمام نظام تواصل مميز يمكنه منافسة نظيره الموجود في Apex Legends -والتي قدمت أفضل نظام تواصل تفاعلي في فئتها حتى اللحظة-، حيث يمكنك هنا أن تطلب ذخيرة، تطلب دعم، تحديد مكان الأعداء، والمزيد. كما أن البوصلة أصبحت ظاهرة على الشاشة باستمرار، على عكس البيتا المفتوحة، حيث تعيّن أن تقوم بفتح المنظار “Scope” حتى تظهر لك البوصلة. تعرّف على النظام كاملًا من المقطع القصير التالي:

عرض نقاط الخبرة ومعلومات القتلات أثناء اللعب “Head Up Display”، النظام الذي كان غريبًا وغير واضح بعض الشيء في إصدار البيتا، حيث كانت نقاط الخبرة “XP” التي تحصل عليها تظهر في الجانب الأيمن من الشاشة على غير المعتاد، ولا يعطي معلومات كافية. في الإصدار النهائي، ستعود نقاط الخبرة لمكانها الطبيعي في منتصف الشاشة، مع إعطاء المعلومات كافية مُنظمة، بالإضافة إلى معلومات القتلات “Kill Feed” في الجانب الأيسر من الشاشة، مع كتابة أسماء الأعداء بلون مختلف عن أسماء زملائك.

نظام الـ Plus

النظام الذي يتيح لك تغيير ملحقات الأسحلة وأنت في ساحة المعركة، دون الحاجة للخروج للقائمة الرئيسية أو ما شابه، سيحصل على بعض التعديلات أيضًا.

سيمكنك حفظ أسلحة بمعدات مُعدة مسبقًا مع Gadgets مختلفة “Loadout”، بل وتسميتها حسب ما تشاء، وهو مشابه كثيرًا للنظام نفسه الموجود في Warzone، كما سيمكنك التغيير بين الملحقات المتاحة في نظام الـ Plus، حيث أن هناك الكثير منها التي لم تكن متاحة في البيتا، فمثلًا المناظير يوجد منها حوالي 7 آخرين، غير موجودين افتراضيًا في قائمة نظام الـ Plus، والأمر نفسه ينطبق على باقي الملحقات. تلك الملحقات سيمكنك فتحها كلما تلعب أكثر بالسلاح، وتحرز به نقاط خبرة أكثر.

تعديلات بسيطة على فيزيائيات اللعبة

  • اشتكى الكثير من اللاعبين حول “القفز المتكرر” في البيتا المفتوحة، والذي جعل Battlefield 2042 أقرب ما تكون إلى Call Of Duty، وبالتالي أفقد اللعبة هويتها بعض الشيء. هذه الفيزيائية سيتم إضعافها وتقليل تأثيرها في الإصدار النهائي.
  • إضافة إمكانية التوجيه أثناء التزحلق، والتي عدم وجودها في البيتا جعل التحكم يبدو مُقيدًا بعض الشيء.
  • إضافة إمكانية القفز فوق الأشياء المتحركة، مثل السيارات والدبابات.

تعديلات أخرى

  • زيادة عدد الدبابات، من 4 إلى 8 دبابات في خريطة Orbital، على أجهزة الجيل الجديد والحاسب الشخصي. في الواقع شعرنا بنقص الدبابات أثناء تجربة البيتا المفتوحة، مما جعل اللعبة تفقد هوية Battlefield قليلًا.
  • إضافة مؤشر للتنبيه عند وجود قنبلة قريبة.
  • تم إصلاح المصاعد، حيث كانت تجعلك تدخلها من خلال الباب المغلق، بالإضافة إلى الطفو فوق السطح داخل المصعد!
  • تخفيف مؤثرات ركوب المركبات، وبعضها تم إزالته كليًا. هذه المؤثرات كانت تشبه نظيرتها في Warzone تمامًا، الأمر الذي لم يحبه عشاق Battlefield.

هناك تعديلات إضافية تخص الخوادم وجوانب أخرى ليست بتلك الأهمية، وإضافات من البديهي وجودها في الإصدار الكامل، مثل إمكانية دعوة أصدقائك واللعب معهم، وإمكانية تعديل الأزرار على يد التحكم.


بعد كل هذه التعديلات والإضافات، سواءً كانت نسخة مختلفة حقًا عن نسخة البيتا أم لا، نتمنى أن نرى لعبة ضخمة تليق بسلسلة Battlefield، وألا يخيب أملنا بعد كل هذا الانتظار.

تصدر Battlefield 2042 في 19 نوفمبر القادم عبر جميع المنصات، مع دعم كامل للعب المشترك والتقدم المشترك عبر المنصات.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى