مقالات

Phasmophobia: عندما يمتزج الرعب بالتحقيق والتقصي

لطالما شغلت أفلام The Conjuring مكانة خاصة لديّ ولدى أكثر محبي أفلام الرعب، ففضلًا عن كونها متقنة لعناصر الرعب كافة وتضع المشاهد في أجواء تحبس الأنفاس بصفة مستمرة، وكونها حاكيةً لقصص حقيقية، فهي تتميز بعنصر يصعب إيجاده في أفلام وألعاب الرعب التقليدية، ألا وهو عنصر التحقيق، فالزوجان “وارين” ينحيَّان خوفهما جانبًا، وحتى مدى شعورهم بالخطر على حياتهم في أحيانٍ كثيرة، ويشرعون إلى عملهم الأساسي، التحقيق في الوقائع غير المألوفة والتخلص من الروح الشريرة بأي طريقة كانت.

بين جميع ألعاب الرعب التي تقدم تجارب مميزة ومرعبة حقًا، إلا أنه نادرًا ما تجد لعبة تتمتع بعنصريّ الرعب والتحقيق كليهما دون جعل عنصر الرعب مهيمنًا بصورة مبالغ فيها.

لعبة Phasmophobia هي أبرز تلك الألعاب النادرة، حيث تقدم أجواء مرعبة لا يُستهان بها ولا يمكن بأي حال من الأحوال تجنبها أو عدم الالتفات لها، وأيضًا تقدم عناصر تحقيق ممتازة وتوفر أدوات متنوعة لإجراء تحقيق كامل شامل عن الشبح المطلوب التعرف عليه، والأهم هو نجاح اللعبة في عدم إيثار أحد العنصرين بشكل مهيمن على الآخر، فالاثنان يكملان بعضهما بشكل رائع.

في السطور التالية نتعرف أكثر على لعبة Phasmophobia، لعبة الرعب التعاونية الفريدة من نوعها.

على رسلك.. ما هي لعبة Phasmophobia في الأساس؟

Phasmophobia هي لعبة رعب أونلاين تعاونية، أي أنها ليست لعبة فردية قصصية، تلعب فيها مع ثلاثة لاعبين آخرين كحد أقصى وغرضكم واحد: استنتاج نوع الشبح الذي يسكن العقار، مع تجنب التعرض للقتل على يده بالطبع. اللعبة متوفرة على الحاسب الشخصي فقط، مع نية الاستوديو لإتاحتها على منصات الكونسول قريبًا.

يبدأ اللاعبون في شاحنة مركونة خارج العقار، المسكون بالشبح، المهجور من الناس، وتبدأ عملية التحضير بالحصول على الأدوات اللازمة لجمع الأدلة الكافية لتحديد نوع الشبح بحرية كاملة. كل لاعب يستطيع أن يحمل 3 أغراض كحد أقصى، بما فيها الكشاف.

بالشاحنة تجد شاشات لمتابعة مستوى العقلانية “Sanity” لجميع أفراد الفريق، المستوى الذي ينخفض بالبقاء في الظلام طويلًا وبالتعرض لأحداث خارقة للطبيعة لأكثر من مرة. تجد أيضًا خريطة حية للعقار موضح عليها مكان مولد الكهرباء، بالإضافة إلى سبورة عليها الأهداف التي عند تحقيقها يحصل اللاعبون على أموال إضافية.

كما ذكرت فإن التجربة تقوم على عمودين أساسيين: عملية التحقيق والتحضير لها، والحرص على البقاء حيًا في حضرة الشبح! لنتعرف على كليهما.

كيف تجري عملية التحقيق؟

مبدئيًا، يجب تحديد الموقع الأساسي للشبح بالتحديد داخل العقار، الأمر الذي يتم عن طريق استخدام بعض الأدوات التي تكون متاحة في الشاحنة. مثلًا، يتم استخدام جهاز الـ EMF Reader الذي تقوى إشارته في المكان الذي ينشط فيه الشبح. أيضًا، يتم استخدام جهاز الثيرموميتر لمعرفة درجة الحرارة، حيث أن الحرارة تصبح منخفضة بشكل ملحوظ في مكان تواجد الشبح.

ثمة طرق أخرى للتأكد من مكان تواجد الشبح، كاستخدام صندوق الأرواح “Spirit Box” والتحدث مع الشبح شخصيًا -سنتحدث عنه أكثر في السطور التالية-، أو مثلًا تثبيت مستشعر للحركة في المكان المذكور، أو حتى وضع بعض الملح على الأرض للتحقق من آثار الأقدام التي يتركها الأشباح من أنواع معينة. وطرق أخرى تتقنها كلما قضيت وقتًا أطول في أروقة عقارات Phasmophobia المخيفة وخزائنها الضيقة.

بعد تحديد موقع الشبح يعود اللاعبون للشاحنة مرة أخرى لإحضار أدوات ضرورية أخرى وترك الأدوات التي لم تعد ذات أهمية، من أجل التحقق من صحة عدد من الأدلة.

يتم تدوين تلك الأدلة في الدفتر “Journal” عن طريق الضغط على زر (J)، ومن ثم التعرف على نوع الشبح وفقًا للأدلة المتحققة، كما يتم استبعاد بعضها أيضًا بوجود أدلة ما أو غيابها، الأمر الذي ستتقنه كلما لعبت أكثر وتعرفت على أنواع الأشباح أكثر.

عدد الأشباح الموجودة في اللعبة هو 23 شبحًا. 3 أدلة من ضمن 7 تكون كافية لإقصاء جميع أنواع الأشباح عدا واحد والوصول إلى الهدف الرئيسي. ذلك ينطبق عند اللعب على أي صعوبة عدا صعوبة Nightmare، الصعوبة الأكثر تحديًا ومتعة في رأيي، حيث لا يتوفر سوى دليلان فقط ويتم حجب الدليل الثالث، الأمر الذي يترك 3 أشباح تقريبًا للاختيار بينهم دون معرفة الاختيار الصحيح يقينًا، وهنا تأتي خبرة اللاعب ومعرفته بأنواع الأشباح المختلفة، فلكل شبح سلوكه الخاص وسماته المختلفة عن غيره.

مطاردة الشبح والعبث معه لا يقلان أهمية عن عملية التحقيق

أتتذكر حين تحدثت عن الزوجين “وارين” ومغامراتهما في أفلام The Conjuring وأنه عليهما الدخول في خضم الأحداث والتعامل مع الشبح بشكل مباشر؟ الأمر ذاته ينطبق في Phasmophobia، فالتحقق من الأدلة ليس بالأمر الهيّن عندما يكون الشبح متربصًا لك ولفريقك، فهو يراكم وأنتم لا ترونه! يجب أن تتسخ يداك، يجب أن تواجه الشبح بشكل مباشر ولا تتردد للحظة واحدة، يجب أن تتغلب على خوفك على الرغم من الأجواء المرعبة بامتياز التي تضعك اللعبة فيها.

توقع أن يقوم الشبح بأنشطة مختلفة في أوقات عشوائية، ففي عنصر المفاجأة يكمن الرعب والإثارة، حيث أنه في أي لحظة قد تجد أشياء تسقط وتنسكر، أو تسمع ضحكات خفيفة مخيفة من خلفك، أو تجد الأنوار تنطفئ والأبواب تُوصد ولا مفر سوى الاختباء!

ما يمكن أن يقوم به الشبح ينقسم إلى شقين: أنشطة خارقة للطبيعة، أو مطاردة صريحة قد تمتد لوقت طويل. الأنشطة الخارقة للطبيعة لا تشكل خطرًا على اللاعب سوى أنها تقلل من مستوى العقلانية “Sanity” لديه، أما المطاردات، هنا تكمن الخطورة الحقيقية، فيجب أن تجد مكانًا للاختباء بأسرع وقت ممكن قبل أن يعثر الشبح عليك.

الأمر يحدث بشكل مفاجئ دون مقدمات، وكلما ازدادت الصعوبة التي تلعب عليها، أو قل مستوى العقلانية لديك، زادت احتمالية قيام الشبح بمطاردات أكثر لمددٍ أطول.

في حال نال منك الشبح ينتهي دورك ولا يمكنك المساهمة في اللعب بأي صورة. يمكنك سماع زملائك ولكن لا يمكنهم سماعك، فتكون بمثابة مراقب لبقية الجولة وتأمل أن ينجح زملاؤك في التعرف على نوع الشبح.

انتبه لكلامك! الميكروفون ليس للمحادثة الصوتية وحسب في Phasmophobia

على الرغم من كونها إضافة بسيطة، إلا أن إمكانية استخدام الميكروفون للتفاعل مع عالم اللعبة في الوقت الفعلي بأكثر الطرق الواقعية الممكنة هي بالتأكيد إضافة عبقرية، تزيد من الانغماس في عالم Phasmophobia بشكل رائع.

فضلًا عن نوعه، لكل شبح اسم يُعرض على اللاعبين في مرحلة التحضير، وإذا ناديت على الشبح باسمه باستمرار أو قمت بسبه مثلا -بالإنجليزية بالطبع-، تأكد أنه لن تعجبك ردة فعله وقد يبدأ مطاردة طويلة في الحال. الميكروفون أيضًا يستخدم للتحدث إلى الشبح في محادثة فعلية باستخدام الـ Spirit Box، أحد الأدوات الأساسية للتقصي عن الأدلة. فمثلًا، يمكنك سؤاله عن عمره، نوعه، مكانه، أو حتى مزاجه، وإذا كان من نوعية الأشباح التي تستجيب للـ Spirit Box سيجيبك بصوته المخيف في الحال.

لعبة phasmophobia

ليس ذلك فحسب، بل أن إضافة إبداعية أخرى تزيد من إثارة الأمور، ألا وهي البعد الديناميكي للمحادثة الصوتية مع زملائك في الفريق داخل اللعبة، أي أنه كلما ابتعدت عن زملائك قلت شدة صوتك، وإذا ابتعدت كفاية لن يسمعك أحد أصلًا، كما أن المحادثة الصوتية تستند إلى الاتجاهات بتقنية الصوت ثلاثي الأبعاد، الأمر الذي لا يزيد التجربة إلا واقعية ويجعلها أكثر رعبًا بكل تأكيد.

في حال طاردك الشبح، الميكروفون الخاص بك قد يودي بحياتك، فإذا تحدثت أو صدر صوت منك أثناء المطاردة، سيعرف الشبح مكانك وسيأتي من أجلك! فاحرص على استخدام ميكروفون جيد يعزل الضوضاء من حولك، أو قم بكتمه عند المطاردة على الأقل، لكيلا تعرض سروالك لخطر البلل!

أخيرًا: أعلم أن الأمر يبدو مكررًا ومملًا، ولكنه ليس كما تظن

تجربة Phasmophobia أراها مختلفة، بأسلوب لعب يبدو مكررًا ولكنه ليس كذلك إطلاقًا، فهناك 10 خرائط تتمتع كل منها بطابعها المميز وأجوائها الفريدة، وهناك إمكانية اللعب على صعوبات مختلفة ومن ثم اتباع طرق استراتيجيات متنوعة لكسر أي ملل. أيضًا، هناك أنواع كثيرة من الأشباح المختلفة، لكل منها طباعه وسماته، فأنت دومًا لا تعلم ما سيحدث تاليًا، دائمًا ما تظل تخمن وتحقق، حتى ولو ظللت تلعبها مرارًا وتكرارًا لمئات الساعات، وهو في رأيي الجزء الأمتع في اللعبة.

لعبة phasmophobia

Phasmophobia هي لعبة تستثمر في منحك وقت مميز مع الأصدقاء، واللعبة تعلم ذلك وتسخِّر ما يساعد على جعل ذلك الوقت أفضل ما يكون، فإذا مات صديقك على يد الشبح، التقط صورة لجثته لتحصد جائزة إضافية، أو قم بغلق الباب وهو بالداخل والأنوار مغلقة ليعتقد أن الشبح يطارده ويهرع للاختباء بحذر، والمزيد من اللحظات الرائعة التي ستحظى بها مع أصدقائك.

على الجانب الآخر، لن تحظى بتجربة ذات نفس الجودة إذا لعبتها وحدك أو مع غرباء، فكما ذكرت، اللعبة مصممة لانتهاز لحظات يمكن أن تصبح وقتًا ممتعًا بين الأصدقاء وجعلها مسلية بأفضل شكل ممكن.

لعبة phasmophobia

ونصيحة أخيرة، عندما تبدأ اللعبة للمرة الأولى ستجد نفسك في ردهة الانتظار “Lobby”. ثمة غرفة بابها ليس مغلق بالكامل.. اذهب إليها وانظر لما بداخلها من الفتحة الصغيرة؛ لتحصد جائزة ستساعدك في اللعب بشكل كبير. اشكرني لاحقًا!

Seif Fayed

مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى