الرياضة الإلكترونيةمقالات

من هو مدرب الرياضات الإلكترونية Esports Coach؟

في السنوات القليلة الماضية، ظهرت بعض المسميات الوظيفية العجيبة. أصبحت تترد على مسامعنا ألقابًا لم نسمع بها من قبل، وازدادت فرص العمل بشكل غير مسبوق. المعادلة في زمننا الراهن -كغيره من الأزمنة- أصبحت ترتكز على ما يريده السوق؛ وهذا ببساطة يعني: بما أن سوق المجال “س” كبير، إذًا دعنا نهتم بهذا المجال، ونحاول أن نطوره قدر المستطاع.

في حالتنا هذه، سيكون المجال “س” هو ألعاب الفيديو، والذي يعد العدو الأول بالنسبة للآباء والأمهات. هذا المجال كان مجردًا من أي شيء سوى الترفيه وإضاعة الوقت، ولم يكن أحدًا ليصدق أننا قد نتربح منه في يوم من الأيام.

مرّت الأيام والسنين، ووجدنا في الواقع الافتراضي والرقمنة Digitalization ملاذًا لنا نحتمي به من مآسي الواقع المعيش، ومن هنا كانت نقطة التحول. تغيرت الكثير من الأشياء والمفاهيم وأصبح العالم قرية صغيرة، وأصبحت ألعاب الفيديو أكثر من مجرد وسيلة للترفيه؛ الجميع يريد أن يلعب سويًا، والكثيرون يشاركون ألعابهم على الإنترنت.

هذا الأمر لاقى استحسانًا واسعًا، ووُجدت بفضله الرياضات الإلكترونية Esports، والتي يُفضلها الكثيرون عن تلك الموجودة على أرض الواقع مثل كرة القدم، وبدلًا من مشاهدة مباريات ريال مدريد ضد برشلونة، أصبحنا نشاهد FaZe Clan ضد Navi.

مدرب الرياضات الإلكترونية!

اكتسبت الرياضات الإلكترونية شعبيةً واسعة، وتحولت هي الأخرى من مجرد وسيلة للترفيه على الإنترنت إلى مصدرٍ لكسب العيش وأصبحت هناك فِرقٌ للرياضة الإلكترونية ينافسون على مستويات محلية ودولية. وكما نحتاج مدربًا في كرة القدم على سبيل المثال، نحتاج أيضًا مدربًا في الرياضات الإلكترونية إذا كنا نريد أن ننافس بشكل احترافي.

من هو مدرب الرياضات الإلكترونية بالضبط؟ وما الفارق بينه وبين المدرب العادي؟

بدايةً، أريدك أن تعرف أن هناك مجالًا كاملًا يُسمى “تدريب المدربين” أو Training of Trainers “TOT”؛ وهذا المجال هدفه إعداد مدربين مختصين في مجالات معينة، فمثلًا مدربين مختصين في التنمية المستدامة، ومدربين مختصين بالصحة النفسية، ومدربين مختصين في الإسعافات الأولية، وهكذا. السؤال هنا: لمَ قد يوجد مجالٌ كامل يُعِد المدربين؟ والجواب ببساطة: لحاجة كل المجالات إليهم في الوقت الراهن، وخصوصًا بعد زيادة المستوى التنافسي في سوق العمل.

المدربون ليسوا مقتصرين على كرة القدم فحسب، ولكن الشركات والمؤسسات بمختلف توجهاتها تحتاج إلى مدربين لكي يقودوا طاقم “العاملين” لديهم. بدون المدرب لن تنجح الشركات والمؤسسات، وبالطبع لن تنجح الفِرق ولا الرياضات.

الفرق بين مدرب الرياضات الإلكترونية والمدرب العادي (مدرب كرة القدم مثلًا) هو المجال فقط لا غير؛ فهذا الأول عليه أن يكون خبيرًا في Fortnite على سبيل المثال، والثاني عليه أن يكون خبيرًا بكرة القدم، عدا ذلك فلا فارق بينهما تقريبًا؛ كلاهما يجب أن يعرف أساسيات علم النفس ليضبط الجانب النفسي لدى اللاعبين، وكلاهما يجب أن يكون ذا شخصية كاريزمية مؤثرة، وبالطبع كلاهما يجب أن يكون خبيرًا بمجاله كما ذكرنا.

وظيفة مدرب الرياضات الإلكترونية

أولًا وقبل كل شيء، عليك أن تكون خبيرًا باللعبة التي ستدرب اللاعبين عليها بشكل عام وبجزء معين منها بشكل خاص، سواء كانت Fortnite أو Free fire أو حتى الشطرنج (بما أنه أّدرج في الرياضات الإلكترونية مؤخرًا على حد علمي)، وعليك أن تدرب الفريق أو اللاعب الفردي على التكتيكات أو الاستراتيجيات التي يحتاج إليها لكي يصبح محترفًا من الناحية التقنية. واعلم أنك لا تحتاج أن تكون خبيرًا أو أكثر مهارة من الشخص الذي تدربه، فهذا جانب واحدٌ فقط مما يجب أن تمتلكه من مقومات.

تخيل نفسك بيب جوارديولا، وأنت تدرب ميسي وكوكبة أخرى من نجوم برشلونة في 2011 على سبيل المثال، هل جوارديولا أفضل من ميسي في كرة القدم؟ بالطبع لا، ومع ذلك فهو يدربه وباقي الفريق؛ لأنه يمتلك من مقومات التدريب ما يؤهله لذلك.

النقطة الثانية التي ذكرناها سريعًا هي أساسيات علم النفس وكيفية السيطرة على العواطف؛ فجزء كبير من هذه الرياضات يعتمد على الجانب النفسي أو الفسيولوجي، وقد تكون -كلاعب لرياضة إلكترونية ما- أفضل من لاعب آخر من الناحية التقنية، ولكنك تفقد سيطرتك على التحكم بمشاعرك وتخسر المباراة بسبب هذا الأمر.

ثالثًا، إذا كنت تدرب فريقًا، وليس لاعبًا منفردًا، فعليك أن تعرف كيف تجعلهم ينسجمون سويًا ليصلوا إلى المعنى الحقيقي لكلمة فريق، وإلا، سيكون مصيرهم مثل مصير جالاكتيكوس ريال مدريد!

الرياضات الإلكترونية

رابعًا وأخيرًا، عليك أن تكون قد شاركت في الكثير من المسابقات والمنافسات الكبيرة؛ وهذا لتقيم الجو العام لهذه المسابقات، وتختبر الأجواء التي سيقبل عليها فريقك، وبالتالي تستطيع أن تمده بالخبرة الكافية وتهيئة نفسيًا وجسديًا لهذا الأمر.

أنواع مدربين الرياضات الإلكترونية

مدربو فِرق الرياضات الإلكترونية

الرياضات الإلكترونية

هذا النوع يختص بتدريب الفرق، وليس الأفراد، وهنا يجب على المدرب أن يمتلك ينظر على الصورة الكاملة، ويحرص كل الحرص على كون الفريق وحدةً واحدة، ويتأكد أن تواصلهم مع بعضهم ممتاز وتوقيتهم متزامن، ويدربهم جميعًا على استراتيجية مشتركة للعب من أجل تحقيق الهدفين السابقين.

مدرب لاعب الرياضات الإلكترونية

الرياضات الإلكترونية

التأكد من مهارات اللاعب الفردية سواء المهارات التكتيكية أو المهارات النفسية، والتركيز -عادةً- على نقطة معينة أو نقطتين في أسلوب اللعب. هذا يُلخص دور مدرب اللاعب الواحد.

المحللين

الرياضات الإلكترونية

صحيحٌ أن هذا النوع لا يجب أن يكون مدربًا في الأساس، ولكن لا مانع من إدراجه ضمن أنواع المدربين. لا يقتصر دور المحلل على الاهتمام بفريقه فقط، ولكن عليه أن يراقب ويحلل أداء الفرق الأخرى أيضًا؛ نقاط القوة ونقاط الضعف، طريقة اللعب والفرق بين المباريات السابقة والحالية، والمستوى والتجانس، كل هذه الأمور عليه أن يتأكد منها.

كيف أقدم على هذه الوظيفة؟

الرياضات الإلكترونية

إذا رأيت أنك تمتلك المقومات التي ذكرناها خلال أسطر هذا المقال، وأردت أن تحصل على وظيفة بمتوسط راتب (60 ألف دولار سنويًا)، فكل ما عليك فعله هو التقديم على هذه الوظيفة من خلال المواقع المتخصصة مثل GameSync أو Gamurs.

Ahmed Safwat

طالب يبلغ من العمر اثنين وعشرين ربيعًا، يدرس الكيمياء، ويحب ألعاب التصويب، وكل ما يتعلق بالتكنولوجيا والعلوم.
زر الذهاب إلى الأعلى