مقالاتهاردوير

كيف تقوم بشراء لابتوب؟

هل تريد شراء لابتوب جديد لتلبية احتياجاتك؟ ولكن لا تعرف من أين تبدأ أو كيف تختار اللابتوب المناسب لك؟ أو تخشى أن يخدعك التجار، وخاصًة تجار الاستيراد، ويقنعونك بأشياء خاطئة تتعارض مع ما تريد لذلك قبل التخطيط لشراء لابتوب جديد، هناك العديد من الأشياء التي يجب أن تضعها في اعتبارك في الجهاز الذي ستشتريه. 

هناك العديد من الخيارات التي يمكن أن تدفعك إلى الجنون عند محاولة العثور على الخيار المثالي لك، يعود العثور على أفضل لابتوب إلى ما يناسب عملك وميزانيتك والمواصفات التي يجب أن تتوفر فيه لتبسيط البحث عن الجهاز الذي ستحتاجه، لذا تهانينا لك على العثور على دليل “كيف تقوم بشراء لابتوب؟” مما سيساعدك على اختيار الابتوب الأنسب لاحتياجاتك.

Laptop

مبدئيًا قبل أي شيء، عليك أن تفكر وتقول ما الغرض الأساسي الذي أريده من اللابتوب؟ 

الغرض الرئيسي من اختيار الابتوب هو محور البحث بأكمله لأنه سيقلل من ارتباكك حول الجهاز الذي تريده وسوف يجعل بحثك أسهل بكثير، بسبب استخدم الناس أجهزة اللابتوب لأسباب لا حصر لها لذلك اسأل نفسك بعض الأسئلة مثل ما الغرض الأساسي الذي أريده من اللابتوب.

هل تريد لابتوب للعمل المكتبي أو للدراسة مثل حل وجابتك المدرسية أو لمشاريعك الجامعية؟ أو هل تريد لابتوب لتشغيل أحدث وأقوى الألعاب، واستخدامه أيضًا لأداء مهام أخرى مثل المونتاج وغيرها من المهام؟ أو لابتوب متوسط السعر من الفئة السعرية الاقتصادية لاستخدامه لكلا الأمرين، هذه بعض الأغراض التي تبني أساس غرضك الأساسي في اختيار لابتوبك. 

بعد ذلك عليك أن تختار حجم اللابتوب المناسب لك، وتنقسم الأحجام إلى فئات حسب المهام التي ستستخدمها فيه.

الفئة الأولى:

أجهزة اللابتوب صغيرة الحجم، ويبلغ حجم شاشتها من 14 إلى 15 بوصة، ويتراوح وزنها بين 1.5 كيلوجرام إلى 2.5 كيلوجرام، وهي مناسبة تمامًا للسفر، أو إذا كان عملك يحتاج إلى الكثير من الحركة، أو إذا كنت ترغب في اصطحابها إلى الكلية أو المدرسة، فهي الإختيار الأنسب لك.

  • المزايا: صغيرة الحجم وخفيفة الوزن ويمكنك حملها بسهولة تامة في حقيبتك أو حقيبة يدك، وتعد بطاريتها الأفضل بين جميع الفئات، بالإضافة إلى أن سعرها أقل من الاقتصادي! 
  • العيوب: تحتوي على عتاد ضعيفة للغاية مقارنة بباقي الفئات، بالإضافة إلى أن الشاشة ولوحة المفاتيح كلاهما صغير جدًا ويصعب التعامل معهم في بعض الأحيان. 

الفئة الثانية:

هي أجهزة متوسطة الحجم، ويبلغ حجم شاشتها من 15 إلى 16 بوصة، ويتراوح وزنها بين 2.5 كيلوجرام إلى 3.5 كيلوجرام، وهي مناسبة تمامًا لإنجاز الأعمال المكتبية واستخدامها في التصميم، نظرًا لوجود نوعين منه نوع لابتوب عادي الشكل ونوع يتيح لك طيه أو فصله ليصبح جهازًا لوحيًا منفصلاً عن لوحة المفاتيح، وبالإضافة إلى أن الجهاز قادر على تشغيل بعض الألعاب ذات المواصفات التي أقل من المتوسط، لذلك إذا أردت جهاز يجمع بين الشكل المودرن وسعر متوسط ويمكن حمله والتحرك به، فهو الخيار الأنسب لك.

  • لمزايا: إمكانية طي وفصل الشاشة عن لوحة المفاتيح في معظم الأجهزة والشاشة ولوحة المفاتيح كلاهما متوسط الحجم يمكن التعامل معهم بسهولة وتشغيل بعض الألعاب التي أقل من المتوسط وبالإضافة إلى أن سعره اقتصادي. 
  •  العيوب: تحتوي على عتاد أقل من المتوسط وبالإضافة إلى أن الأجهزة التي يمكن طيها وفصلها ليست عملية بالمرة ويمكن كسرها بسهولة.

الفئة الثالثة والأخيرة:

وهي أجهزة اللابتوب كبيرة الحجم، ويبلغ حجم شاشتها من 17 إلى 18 بوصة، ويتراوح وزنها بين 3.5 كيلوجرام إلى 4.5 كيلوجرام، وهي الأكبر والأقوى أجهزة لابتوب متاحة يمكنها تشغيل أحدث وأقوى الألعاب وبرامج للاستخدام الاحترافي مع تشغيل عدة برامج في نفس الوقت ويعتبر البديل الأفضل بدلاً من أجهزة الكمبيوتر!

  • مزايا: يملك أقوى العتاد المتاحة بين جميع الفئات مع هيكل في الأغلب معدن يمكن أن يكون بديلاً لأجهزة الكمبيوتر. يحتوي على شاشة كبيرة ومريحة للعين ويتميز بإضاءة RGB مع إمكانية تغيير العتاد بسهولة تامة. 
  • العيوب: عمر البطارية هو الأسوأ بين جميع الفئات يصعب حمله وتحرك به بسبب وزنه الزائد وبالإضافة إلى كونه باهظ الثمن.

بعد معرفة حجم وغرض الجهاز الذي تحتاجه، يتوقف عليك أهم شيء وهو اختيار المواصفات.

يختلف كل جهاز لابتوب عن الآخر لاختلاف مواصفات كل جهاز عن الآخر، لذلك عليك أن تفكر قبل أي شيء في تحديد مواصفات الجهاز الذي تريده، وبالطبع بعد تحديد الغرض من اللابتوب، ستعرف بسهولة المواصفات التي ستحتاجها، لذلك يجب عليك التحقق من جميع مواصفات جميع الأجهزة لأنها خاصًة في أجهزة اللابتوب، فكل جهاز مختلف تمامًا عن الآخر، وبالطبع الابتوب الذي يتم شراؤه لتصفح الإنترنت أو كتابة المستندات، لا يحتاج بالطبع إلى مواصفات عالية الجودة.

كيف تختار مواصفات اللابتوب لكل مكون داخلي؟ 

بالطبع، سوف تشعر بالارتباك لأنك لن تعرف ماذا تفعل، أو كيف تختار كل مكون؟ أو كيف تعرف ما إذا كان هذا مناسبًا لعملك أم لا؟  لذلك سأشرح لك كيف تختار كل مكون داخلي في الجهاز، لمعرفة الجهاز المناسب لك عند شرائه.

Laptop

أول شئ كيف تختار CPU أو Processor (وحدة المعالجة المركزية) المناسب لك؟

نظرًا لأن CPU هو العقل الذي يدير جميع مهام أي جهاز، لذلك فهو يعتبر من أهم مكونات اللابتوب، فعندما نحتاج إلى إنجاز مهمة ما، سيأتي دور المعالج هنا، ومع أحدث, وأسرع، وعدد وحدات أكثر من CPU، فإنه سوف ينجز المهام بشكل أسرع، ولكن ضع في اعتبارك أن سرعة المعالج ليست فقط ما ترسم الصورة الكاملة لأداء CPU، لذلك قبل الشراء، يجب مراجعة أداء المعالج من الإنترنت من خلال المقالات أو Benchmark أو المراجعات حول المعالج للتأكد من كفاءة المعالج ومعرفة أنه الأنسب لاستخدامك.

هناك الكثير من سلاسل المعالجات والكثير من الرموز والأرقام والحروف فيها، لذا سيكون الموضوع صعبًا نوعًا ما إذا كنت جاهلاً بكل هذا، لذلك سأشرح لك ذلك بسرعة.

على سبيل المثال، نبدأ بأحد معالجات Intel، سيكون شكل الطراز مشابهًا لهذا i9-13900H.

  • رمز i9: هو نوع السلسلة الذي ينتمي له عائلة المعالج.
  • رقم 13900H: يشير إلى جيل الطراز، لذلك هذا الرقم هو الجيل الثالث عشر، وكلما ما كان الرقم أكبر، وكلما ما كان المعالج أحدث وأقوى.
  • الحرف 13900H: يشير إلى فئة عائلة الجيل، ولكل حرف له أداء مختلف واستخدام مختلف، يعني مثلاً حرف H هذا معناها أن المعالج سيمنحك أقصى أداء ممكن اعطائه مع استهلاك كم كبير من الطاقة.
Intel

كيف تختار الفئة الحرف الصحيحة لك في أجهزة اللابتوب؟ 

سأشرح لك جميع الأحرف الموجودة فقط في أجهزة اللابتوب، من المعالجات الأقل أداءً والموفرة للطاقة إلى الأكثر قوة واستهلاكًا للطاقة:

  • حرف Y و U: إنهم الأقل أداءً في جميع فئات الحروف، وهم موفرين للطاقة للغاية، وكلاهما يمنحك عمر بطارية رائعًا يصل إلى 12 ساعة في المتوسط! وهما في فئات أجهزة اللابتوب صغيرة الحجم وأغلب أجهزة اللابتوب متوسطة الحجم، نظرًا لإمكانية السفر والعمل بالخارج لساعات طويلة معهم، لكن كلاهما ضعيف جدًا من حيث الأداء.
  • حرف G: هي معالجات متوسطة الأداء ومتوسطة الاستهلاك الطاقة، تحتوي على معالج رسومات مدمج جيد نسيبًا وافضل من فئات Y و U ولا يحتاج إلى معالج رسومات خارجي وموجود في أجهزة اللابتوب متوسطة الحجم، في جميع الأحوال تأتي معظم رقائق Intel على معالجات رسومات أساسية مدمجة بحيث يمكنك عرض أي شيء على شاشتك بدون بطاقة رسومات منفصلة.
  • حرف H: هي أقوى وأكثر المعالجات أداءً واستهلاكًا للطاقة، موجودة في الأجهزة الابتوب فئة كبيرة الحجم لاستخدامها في الألعاب والمهام الثقيلة الأخرى، وتحتاج إلى معالج رسومات خارجي لاستخدامه في الألعاب والمونتاج والمهام الأخرى التي تتطلب معالج رسومات قوي. 

وهنا لقد انتهينا من شرح معالجات Intel، لكنك سوف تسألني، ألان تشرح معالجات AMD؟  لسوء الحظ، سيكون الوضع صعبًا لأن معالجات AMD ليس لها نفس النمط الموجود في معالجات Intel، لذلك سيكون الأمر صعبًا للغاية، ونصيحتي لك عندما تفكر في شراء جهاز به معالج AMD اعثر على مراجعة المعالج لكي تعرف عيوبه ومميزاته. 

AMD& Intel

والآن ماذا عن بطاقة الرسومات؟

بطاقة الرسومات هي وحدة معالجة الرسومات، أو GPU، التي تعالج أي صورة تظهر على الشاشة. تأتي معظم الأجهزة المنخفضة التكلفة مع بطاقة رسومات مدمجة مع CPU فقط بدون بطاقة خارجية، وهي بالتأكيد ضعيفة جدًا من أجل توفير الطاقة من أجل حماية عمر البطارية؛ ومع ذلك فإن الأجهزة المتوسطة والعالية التكلفة تأتي مع بطاقات رسومات منفصلة مع بطاقة مدمجة في CPU. 

أنواع البطاقات المدمجة:

  • تسمى البطاقات المدمجة في معالجات CPU بـ Intel Graphics Technology، وهناك نوع جديد من الشرائح يسمى Intel Iris Xe، وهو أكثر تقدمًا مع أداء أفضل من الشرائح القديمة ويمكنه تشغيل بعض الألعاب متوسطة المواصفات. 
  • لكن بطاقات الرسوميات في معالجات AMD تسمى APU، مما يعني أن المعالج يجمع بين GPU و CPU في نفس الشريحة, وهذا يعني انها ليست مدمجة بل هي الشريحة نفسها وتعمل معًا في تناسق متطابق وقادر على تشغيل بعض الألعاب بمواصفات أعلى قليلاً من المتوسط، اعتمادًا على قوة المعالج الذي ستشتري بالطبع.

أنواع البطاقات المنفصلة:

  • الأغلبية العظمى من معالجات Intel، تعمل أجهزتها مع بطاقات خارجية من NVIDIA، ويعتمد اختيارك للبطاقة على ميزانيتك بالطبع.
  • و أيضًا الأغلبية العظمى من AMD، تعمل أجهزتها مع بطاقات خارجية من شركتها وتسمى Radeon، وبالطبع يعتمد اختيارك للبطاقة على ميزانيتك.

نصيحتي لك هنا إذا لم تكن من هواة الألعاب أو تعمل كمونتاج أو عمل يحتاج إلى بطاقات بمواصفات عالية، فلا تفكر بحصول على جهاز متطور ببطاقة ذات مواصفات عالية، ولكن إذا لم يكن لديك ميزانية كبيرة وتريد للعب الألعاب المتوسطة؛ إذا فكر في جهاز يحمل معالج AMD بسبب قوة APU الخاصة به.

وماذا عن الرامات؟ 

الرامات هي ذاكرة الوصول العشوائي أو RAM وهي ما يستخدمه اللابتوب للاحتفاظ بالبيانات لفترة قصيرة أثناء قيام المعالج بمعالجتها، وشيء بديهي، فكلما زادت الرامات كلما زادت قدرة الجهاز على القيام بمزيد من الأشياء في نفس الوقت، مثل ستتمكن من فتح المزيد من علامات تبويب المتصفح أو ضغط الملفات أو حتى تشغيل الألعاب ومنتجة فيديوهات الخاص بك؛ إنما كلما قلت، سيتجمد اللابتوب وسيحتاج إلى إعادة التشغيل. 

نصيحتي لك هنا وهي أن تشتري لابتوب به DDR4 أو DDR5 وحاول أن تبتعد قدر الإمكان عن DDR3 لأنها أصبحت قديمة وبطيئة جداً هذه الأيام، وحاول أيضًا أن لا تقل الرامات عن 8GB لأن معظم البرامج والألعاب أدنى مطالبات سوف تحتاجها 8GB.

وماذا عن وحدة التخزين الداخلية؟ 

وحدة التخزين الداخلية وهي المكان الذي يخزن فيها جميع بياناتك إلى الأبد وعدم مسحها إلا بالطبع إذا تلف، ومنها نوعين اول نوع Hard Disk Drive أو HDD ونوع الثاني هو Solid State Drive أو SSD.

  • النوع الأول HDD: هي طريقة التخزين القديمة التي تستخدم الأقراص الدوارة لقراءة البيانات وكتابتها. إنها طويل الأمد ويصعب إتلافها، وسعرها أقل بكثير من SSD، ولكن سرعتها بطيئة جدًا مقارنة بـ SSD.
  • النوع الثاني SSD: وهي الطريقة الحديثة للحفظ تستخدم دوائر إلكترونية تتكون على قطعة صغيرة من مادة شبه موصلة لقراءة البيانات وحفظها، مع أنها سريعة جداً جداً مقارنة بـ HDD إلا أنها قصيرة الأمد ويسهل إتلافها، وسعرها باهظ الثمن. 

نصيحتي لك هنا وهي حاول أن تشتري جهاز به  قرص SSD لا يقل عن  128GB متصل عبر NVMe أو SATA مع هارد HDD لا يقل عن 1TB والأهم من ذلك هو عدم شراء جهاز به هارد HDD فقط أو قرص SSD فقط. 

بعد كل هذا، سأقدم لك بعض النصائح الذهيبة الهامة التي يجب أن تأخذها في عين الاعتبار:

  • عند شراء جهاز لابتوب من الخارج، حاول التأكد من توفره وانتشاره في بلدك في الأسواق المحلية، حتى لا تتعب عندما يحتاج إلى صيانة أو قطع غيار. 
  • عند شراء جهاز لابتوب رخيص الثمن، حاول التأكد من أن الرامات غير ملحومة وحاول الابتعاد عنها قدر الإمكان. 
  • حاول ألا تشتري لاب بخامات رديئة الصنع وابتعد عن الخامات البلاستيك قدر الإمكان. 
  • حاول ألا تشتري جهاز لابتوب بمفصلة واحدة، يجب أن تحتوي على مفصلتين أو مفصلة واحد ولكن بطول الشاشة. 
  •  قم ببحثك قبل أن تذهب للتسوق وتعرف على ما تحتاجه، لا تدع مندوب المبيعات أو التاجر يخبروك بشيء لست بحاجة إليه. 
  • عليك بقراءة مراجعات عبر الإنترنت لأجهزة الابتوب التي تفكر فيها، حيث نادرًا ما يخبرك مندوبو المبيعات أو التاجر بالجوانب السلبية للمنتج لشراء منتج أقل.
  • قم بإجراء الاختبار قبل الشراء حاول العثور على طريقة لاختبار اللابتوب الذي تريده قبل الشراء بأي شكل ممكن. 
  • إذا كنت تنوي الشراء من الإنترنت، فعليك قراءة تعليقات المستخدم لمعرفة مزاياه وعيوبه. 
  • أبحث عن مقالات أو مراجعات (صادقة) عن الجهاز الذي تنوي شراءه. 
  • اسأل أصدقائك عما إذا كان لديهم نفس الابتوب الذي تفكر فيه، مثل القول المشهور “اسأل مجرب، ولا تسأل طبيب“.

Mohamed Ibrahim

مدير League of Legends Mix ومحرر في باقي الفروع، مهتم بعالم التكنولوجيا الكمبيوتر والهواتف الذكية، وأعشق عالم الألعاب بكافة أنواعه منذ نعومة أظفاري خاصًة ألعاب القصص التي تتميز بتفاصيلها الدقيقة والرائعة، وطريقة اللعب الممتعة، كما أنني أحب معظم ألعاب اللعب الجماعي مثل League of Legends و Rainbow Six Siege.
زر الذهاب إلى الأعلى