اخبار

Take-Two ترفع قضية على استوديو Hazelight

بسبب تشابه الأسم مع لعبة it takes two!

استوديو Hazelight هو واحد من أفضل الاستوديوهات المستقلة حالياً، وهذا ليس من فراغ حيث استطاع الاستوديو تقديم ألعاب تعاونية مميزة بقيادة المخرج المبدع جوزيف فاريس، حيث أخرج لنا أول ألعابه التي كانت تحت عنوان Brothers: A Tale of Two Sons وقدمت تجربة مميزة حينها.

كان قد قدم لنا الاستوديو اللعبة التعاونية المميزة A Way Out التي نالت إعجاب النقاد والجماهير وحصدت تقييمات ممتازة، بجانب ذلك حصلت على جائزة أفضل إخراج خلال حفل The Game Awards لعام 2018، وفي العام الجاري استطاع المخرج التفوق على نفسه من خلال لعبة it takes two التي ترشحت لعدة جوائز من بينهم جائزة أفضل لعبة خلال العام الجاري، وسبق لنا أن قمنا بالحديث عنها في أحد المقالات عبر موقعنا ورشحناها لكم.

إذا ما سبب رفع Take-Two قضية على استوديو Hazelight ؟

Take-Two, Hazelight Studios

بسبب تشابه اسم لعبة It Takes Two مع شركة Take-Two الشركة الأم لعدة شركات عملاقة مثل Rockstar Games قد قامت الشركة برفع قضية على استوديو Hazelight ودخلت في نزاعات معه بسبب تشابه الأسماء وذلك بحسب أحد الأشخاص عبر تويتر، وعلى ما يبدو أن الشركة تحاول الاستحواذ على أسم لعبة It Takes Two.

في السابق لم تتردد شركة Take-Two في الحفاظ على حقوق الملكية لعلاماتها التجارية، فمثلا قامت عدة مرات بحذف تعديلات ألعاب GTA خاصةً الألعاب الكلاسيكية من السلسلة. أيضاً دخلت في نزاعات للحفاظ على حقوق علاماتها التجارية مثل Bully و بالطبع Take Two.

لكن يصل الأمر إلى استوديو Hazelight ولعبته المميزة It Takes Two، وبسبب تشابه الأسماء فقط، هو أمر غريب ويبدو غير منطقي. في الأيام القليلة المقبلة قد نشهد نزاع بين شركة Electronic Arts -المسؤولة عن نشر It Takes Two- وشركة Take-Two بسبب تشابه أسماء فقط، لننتظر ونري ما سيحدث خلال الأيام المقبلة.

Baraa K. Elanany

محرر في موقع جيمز ميكس. أحب ألعاب الفيديو منذ أن كنت فى السابعة من عمرى، وأول لعبة قمت بتجربتها كانت لعبة الطفولة (GTA Vice City)، محب لألعاب العالم المفتوح خاصةً العاب Rockstar، لدى خبرة أكثر من عام ونصف فى كتابة الأخبار والمقالات.
زر الذهاب إلى الأعلى