مقالات

Cronus Zen: الغش أصبح ممكنًا على أجهزة الكونسول!

المعروف بين اللاعبين العرب بـ"قطعة الإيم"

تنويه: ليس الغرض من هذا المقال الترويج لأجهزة Cronus Zen وأمثالها، بل التوعية ضد ظاهرة سيئة اجتاحت الألعاب التنافسية في الفترة الأخيرة.

دائمًا ما تميزت أجهزة الكونسول عن الحاسب الشخصي بعدم وجود غشاشين في الألعاب التنافسية، فملفات الألعاب وأكوادها تكون مشفرة على أجهزة الكونسول ويصعب الوصول إليها، وبالتالي يصعب التعديل عليها.

مع الأسف، قد ولّى ذلك الزمان، وأصبح الغش ممكنًا ومتاحًا لجميع مستخدمي يد التحكم، ليس على أجهزة الكونسول فحسب، بل على الحاسب الشخصي أيضًا، وبطريقة شيطانية مبتكرة، لاقت هذه الأجهزة ترحيبًا واسعًا من هؤلاء الحمقى الذين لا يمانعون الغش في الألعاب التي تعتمد على مهارات اللاعبين. وتبعًا لمبدأ “اعرف عدوّك”، لنتعرف سويًا على الجهاز الأشهر والأحدث في هذا المجال Cronus Zen: كيف يعمل، مميزاته، والأهم، موقف شركات الألعاب منه.

آلية عمل الـ Cronus Zen

مبدئيًا، هو جهاز صغير يتم توصيله بجهاز الكونسول أو الحاسب الشخصي، بسلك أو هوائيًا، ولا يتطلب أي برامج خاصة أو جهاز من طرف ثالث للتحكم به، بل أن به شاشة صغيرة تتيح لك التحكم في كل شيء.

Cronus Zen

طرق الغش المعتادة على الحاسب الشخصي يتعرف عليها نظام الحماية بشكل طبيعي، وتقوم الشركة بحظر مستخدمي تلك الطرق. أما هذه الطريقة، فهي بالفعل شيطانية كما ذكرنا؛ حيث يتعرف الجهاز على الرموز التعريفية الخاصة بـ يد التحكم، ثم ينسخها ويقوم بإرسالها لجهاز الكونسول، فيتعرف عليه الكونسول كـ يد تحكم عادية لا مشاكل بها. باختصار، تمكن مخترعو الجهاز من جعل الكونسول يتعامل معه مثل أي يد تحكم عادية.

للأسف، الـ Cronus Zen متوافق مع جميع الأجهزة حرفيًا، بدءًا من الـ Nintendo Switch، وحتى الحاسب الشخصي وأجهزة الجيل الحالي والجيل القديم، وحتى أجهزة الهاتف الذكي! وبطبيعة الحال فهو أيضًا متوافق مع جميع أيدي التحكم، القديمة منها والحديثة.

ميزات Cronus Zen

إذًا، لماذا نعتبر Cronus Zen غشًا من الأساس؟ ماذا يقدم هذا الجهاز لمستخدميه؟ إليك أهم الأسباب التي تجعلنا نظنه غشًا.

Mods And Scripts

وهي الميزة الأهم والغرض الأساسي لهذا الجهاز؛ فهناك الآلاف من التعديلات التي يمكنك إجراؤها على مختلف الألعاب، بدايةً من إلغاء ارتداد الأسلحة “Anti Recoil“، مرورًا بإطلاق الطلقات بسرعة كبيرة لا تقدر الأصابع البشرية على تنفيذها “Rapid Fire“، وحتى إحياء زملائك بسرعة غير طبيعية “Quick Revive“، وهناك أيضًا ما يجعلك تقفز أو تنحني تلقائيًا عند التصويب لتفادي طلقات العدو “Auto Strafe“، والكثير من التعديلات الأخرى التي تزداد يومًا بعد يوم. كل هذه التعديلات متاحة مجانًا لأصحاب Cronus Zen عبر مجتمعات مستخدمي الجهاز.

التعديلات مصممة خصيصًا لألعاب بعينها

Cronus Zen

هناك تعديلات مُخزنة في الجهاز ومُعدة مسبقًا لألعاب بعينها، فيمكنك اختيار اللعبة التي تريدها والجهاز يقوم بإعداد التعديلات الخاصة بهذه اللعبة تلقائيًا، فيمكنك اللعب مباشرةً والاستمتاع بكونك غشاش لا يستطيع الاعتماد على مهاراته، ويلجأ لجهاز ما ليساعده.

الجهاز يدعم جميع الألعاب -حسب موقعهم الرسمي-، كما تتم إضافة الدعم الكامل لجميع الألعاب الحديثة بمجرد إطلاقها.

استخدام الماوس والكيبورد على الكونسول

كما تعلم، فأغلب الألعاب على الكونسول لا تدعم الماوس والكيبورد، وفي الغالب تكون هي تلك الألعاب التي لا تدعم اللعب المشترك عبر المنصات، فتجبر جميع اللاعبين على استخدام يد تحكم لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص؛ لأن الماوس والكيبورد لهما أفضلية واضحة على يد التحكم في ألعاب التصويب.

إذًا، المبدأ هو عدم السماح للّاعبين باستخدام ماوس وكيبورد في مواجهة لاعبين آخرين يستخدمون يد التحكم. حسنًا، Cronus Zen تتيح لك استخدام أي ماوس وكيبورد في أي لعبة على أجهزة الكونسول، وليس ذلك فقط، بل يمكنك استخدام التعديلات الخاصة بـ يد التحكم، والتي ذكرناها سابقًا، على الماوس والكيبورد! أي أنك لا تحصل على أفضلية الماوس والكيبورد أمام لاعبين يستخدمون يد التحكم فحسب -وهو غش بحد ذاته-، بل أنك تحصل على تعديلات مثل Anti Recoil، وغيرها من التعديلات الأخرى.

موقف سوني ومايكروسوفت من هذه الأجهزة

مع الأسف، لا يوجد أي رد أو موقف واضح من سوني أو مايكروسوفت نحو الـ Cronus Zen وأمثالها؛ حيث يتعامل معه الكونسول مثل أي يد تحكم عادية، وليس جهاز طرف ثالث يمكن منعه، وبالتالي يمكن لأي أحد استخدامها على أي كونسول دون أن يتم حظره. ولكن هذا بالطبع ليس عذرًا لأي أحد ليستخدم هذه الأجهزة، فهي غشٌ واضح لما ذكرناه سابقًا.

شركات الألعاب الكبرى أيضًا لم تعلق على هذه الظاهرة، ولم تمنع استخدامها حتى الآن، باستثناء Respawn، الاستديو المطور للعبة Apex Legends، قام بمنع استخدام تلك الأجهزة في البطولات والمنافسات الرسمية فقط -وهو اعتراف منهم أنها غشٌ-، بعد أن أعلنوا عن إقامة بطولات للاعبي الكونسول.

في النهاية..

قد تفكر “الأمر لا يستحق كل هذا” أو “الجهاز غير منتشر على أي حال”، لا! الظاهرة خطيرة للغاية وتقتل متعة وشغف الكثير من اللاعبين العاديين الذين يسعون لتقضية بعض الوقت الممتع لا أكثر، كما أن تلك الأجهزة منتشرة وبكثرة -بناءً على احصائيات الموقع الرسمي-، وللحصول على جهاز منها يجب أن تحجزه ليصلك بعد ثلاثة أشهر على أقل تقدير! لذا فالطلب مرتفع على هذه الأجهزة.

الألعاب ما هي إلا وسيلة لتقضية وقت ممتع للابتعاد عن مشاكل الحياة لبعض الوقت، فلا أرى داعيًا للغش بشكل عام في أي لعبة، وإذا كنت تأخذ الأمور على محمل الجد ولا تتحمل الخسارة، طور من مهاراتك لتصبح لاعبًا جيدًا فعلًا، بمهاراتك وقدراتك، وليس بمساعدة جهاز غبي ثمنه يتعدى المائة دولار.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى