مقالاتهاردوير

كيف تختار فأرة مناسبة لجهازك المخصص للألعاب؟

الفأرة

تُعد الفأرة من أهم إكسسوارات الحاسوب، وتساءل الكثير من المُستخدمين عن كيفية اختيار الفأرة المناسبة، وفي الحقيقة هذا يعتمد على المعايير التي تؤثر في قرار المستخدم بشأن شراء فأرة مناسبة.

في هذه المقالة سوف نذكر أهم المعايير التي يجب الاعتماد عليها عند اختيار فأرة مناسبة، وسنقوم بشرح كل معيار بالتفصيل كما يلي:

1-طريقة استخدام الفأرة أساس اختيار فأرة مناسبة:-

الفأرة

عند اختيار فأرة مناسبة يجب عليك تحديد الطريقة التي تناسبك عند إحكام قبضتك عليها، وتوجد ثلاث أنواع لذلك:

أولاً: قبضة راحة اليد Palm Grip:

وهي أن تقوم بوضع قبضتك بأكملها على الفأرة حيث تكون أصابعك ممددة وراحة يدك على الجهة الخلفية من الفأرة، وذلك النوع مناسب للألعاب والبرامج التي تحتاج إلى دقة عالية وتحكم سلس وسريع مثل ألعاب القنص.

ثانياً: قبضة طرف اليد Tip Grip:

وهي أن تقوم بوضع أطراف أصابعك على أزرار الفأرة ويكون أصبعيك الأوسط والسبابة على الزرير الرئيسيين للماوس وراحة يدك لا تلامس الفأزة، وذلك النوع مناسب للبرامج وألعاب FPS وRTS التي تحتاج إلى سرعة عالية ومرونة في التحكم.

ثالثاً: قبضة مخلب اليد Claw Grip:

وهي الطريقة الوسطى بين الطريقتين السابقتين حيث تقوم بوضع أصابعك بشكل شبه رأسي على الفأرة وراحة يدك تكون على الجهة الخلفية من الفأرة، وذلك النوع مناسب لألعاب FPS التي تحتاج إلى تحكم وضغطات سريعة.

2-الفأرة السلكية واللاسلكية:-

الفأرة

كانت الفأرة اللاسلكية سابقاً شيئاً غير مرغوب فيه خصوصاً في الألعاب وكانت الفأرة السلكية هي الاختيار الوحيد للحصول على تجربة مميزة.

الفأرة

لكن هذا الوضع اختلف مؤخراً مع تطور التقنيات اللاسلكية بحيث أصبحت فعالة حتى في الألعاب التي تحتاج إلى سرعة عالية مثل ألعاب FPS، ويجب أن ننوه بأن الفأرة اللاسلكية ذات معدل التأخير القليل باهظة السعر ولكنها تعطي حرية أكبر في الاستخدام.

3-أنواع الأزرار في الفأرة:-

الفأرة

الفأرة مهمة جداً في استخدام الحاسوب بل إنها في معظم الأحيان أكثر أهميةً من لوحة المفاتيح Keyboard، فكثير من الناس يحتاجون إلى أزرار إضافية في الفأرة خصوصاً في ألعاب MMO وMOBA التي تحتاج إلى أزرار جانبية تساعد على إنجاز المهام بسرعة، ويجب ألا ننسى زر السحب الدوار الذي يكون غالباً في منتصف الفأرة من الأعلى فتوجد له عدة تقسيمات، منها الزر العرضي أو الطولي، وذو الحركة المتدرجة أو الحرة

4-نوع مستشعر الحركة Sensor:-

مستشعر الحركة بمثابة كاميرا أسفل الفأرة تحدد مقدار وسرعة حركة الفأرة عن طريق تتبع الضوء المنعكس منها على السطح، وبالتالي فهي أهم عنصر في التحكم، ويوجد نوعان لمستشعر الحركة الخاص بالفأرة وهما البصري والليزر:

أولاً: المستشعر البصري Optical Sensor:

يقوم باستشعار الحركة عن طريق الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من أسفل الفأرة وارتدادها حيث يلتقطها المستشعر، يتميز هذا النوع بأنه مناسب لكل الاستخدامات ولا يحتاج إلى مسافة رفع عالية عن السطح لتعديل مكانه دون أن تحريك المؤشر، ويعيبه عدم الدقة على الأسطح شديدة اللمعان.

ثانياً: مستشعر الليزر Laser Sensor:

يقوم باستشعار الحركة عن طريق الليزر المنبعث من أسفل الفأرة وارتداده حيث يلتقطه المستشعر، يتميز هذا النوع بأنه ذو دقة عالية ويعمل على الأسطح شديدة اللمعان، ويعيبه أنه يحتاج إلى مسافة رفع عالية عن السطح لتعديل مكانه دون تحريك المؤشر.

5-معدل DPI ومعدل CPI:-

أولاً: مُعدل DPI:

مُعدل DPI في الماوس اختصار لجملة Dots Per Inch أي النقاط لكل بوصة، هذا يعني عدد النقاط التي يستطيع المستشعر أن يحددها في كل بوصة من السطح الذي يتحرك عليه، فكلما زاد عدد النقاط زادت دقة الفأرة وأصبحت مناسبةً أكثر للألعاب.

ويُلاحظ أن الدقة العالية جداً ليست بميزة وكذا في الدقة القليلة، كما يُعتمد تحديد عدد النقاط على ثلاث عوامل هم طريقة الاستخدام ونوع اللعبة وحجم الشاشة، فإذا كانت طريقة الاستخدام واللعبة تتطلبان السلاسة والدقة وحجم شاشة الحاسوب كبير زادت الحاجة إلى مُعدل DPI أعلى.

ثانياً: مُعدل CPI:

مُعدل CPI في الماوس اختصار لجملة Counts Per Inch أي العدد لكل بوصة، هذا المعيار يختلف عن المعيار السابق في أن هذا يعني عدد النقاط الموجودة في مستشعر الكاميرا أسفل الفأرة الذي يتتبع الضوء المنعكس منها على السطح، فكلما زاد عدد النقاط زادت دقة الكاميرا المُستخدمة وبالتالي الدقة.

يُذكر أن مُعدل CPI يُمكن التحكم به عن طريق خوارزميات السوفتوير لزيادة مُعدل DPI حيث يمكن تقسيم البيكسلات- التي يحتوي كل منها على عدد من النقاط- التي تُحدد مُعدل CPI مما يؤدي إلى زيادة عدد النقاط التي يمكن للمستشعر قراءتها.

6-حساسية الماوس Mouse Sensitivity:-

التحكم في حساسية الفأرة أمر هام خاصةً مع تغيير طريقة استخدام الفأرة ومجال استخدامها أو عند تغيير الحاسوب نفسه، التحكم في حساسية الماوس يكون عن طريق التحكم في النقاط الإحدى عشر التي تمثل حساسية الفأرة.

يساعد السوفتوير أيضاً على التحكم في مُعدل DPI عن طريق خوارزميات السوفتوير، ويمكن زيادة نفس المُعدل عن طريق تغيير مُعدل CPI، وذلك بتقسيم البيكسلات التي تقيس دقة مستشعر كاميرا الماوس، وهذا ما يفسر أن مُعدل CPI أقل من أو يساوي مُعدل DPI بل أحياناً يكون الأول بربع قيمة الثاني!

7-مُعدل الاستجابة Poll Rate:-

هذا يعني سرعة نقل تحركات الفأرة إلى الحاسوب لينتقل المؤشر على الشاشة، ويُقاس بوحدة الهرتز Hz ويُحسب بقسمة الواحد الصحيح على الزمن بوحدة الثانية، فإذا كان معدل الاستجابة 500Hz هذا يعني قياس تحركات الماوس 500 مرة في الثانية أو كل 2ms، لكن زيادة ذلك المعدل عن حده يبطئ المعالج حيث يقوم بالتأكد من تغير موقع الماوس كل ثانية مئات المرات، وبالتأكيد فإن الفأرة السلكية لا يُذكر على الأغلب مُعدل استجابتها وإنما يُذكر عند شراء فأرة لاسلكية.

8-عوامل خارجية:-

أولاً: التصميم:

Mouse, فأرة

هذا يحدد طريقة استخدامك للفأرة ومدى ارتياحك في استخدامها كما أنه عنصر جمالي لإكسسوار هام كالفأرة.

ثانياً: الوزن:

Mouse, فأرة

هذا عنصر هام جداً فالوزن الثقيل مناسب للاستخدام البسيط مثل التصفح على الإنترنت والوزن الخفيف مناسب للاستخدام المعقد مثل ألعاب FPS.

ثالثاً: الأضواء:

Mouse, فأرة

هذا يعطي مظهراً جذاباً للفأرة ويدل على ارتفاع سعرها خصوصاً إذا كانت أضواءاً من نوع RGB ومعظم أنواع فأرة اللعب Gaming Mouse تدعم تلك الأضواء.

9-عوامل أخرى:-

Mouse, فأرة

أولاً: سرعة التتبع القصوى Maximum Tracking Speed:

سرعة التتبع تعني السرعة التي يمكن للمستشعر قياسها عن تحريك الفأرة، وهذا يعتمد على مُعدل DPI فكلما زادت الدقة زادت سرعة التتبع القصوى، ومُعدل DPI بدوره يمكن زيادته بزيادة تقسيم البيكسلات في مُعدل CPI.

ثانياً: التسارع Acceleration:

التسارع يعني مُعدل زيادة سرعة تحرك المؤشر كلما حركته لمسافة أطول دون توقف كل ثانية، ويتم الإشارة إلى ذلك المُعدل بالرمز G التي ترمز للجاذبية.

ثالثا: مسافة الرفع LOD:

كلمة LOD في الماوس اختصار لجملة Lift Off Distance أي مسافة الرفع، تلك المسافة التي لا يستطيع بعدها تحريك الفأرة التحكم في المؤشر على الشاشة، وكما ذكرنا سابقاً فإنها عالية في مستشعر الليزر أكثر من المستشعر البصري، وتدعم بعض أنواع الماوس التحكم في مسافة الرفع القصوى.

رابعاً: التنبؤ Prediction:

نقصد هنا أن تتنبأ الفأرة بتجاه الحركة التي تريدها وبناءاً عليها تقوم بتنفيذها، وتظهر أهمية هذا العنصر في برامج تعديل الصور والتصفح، تقوم هذه الميزة بتعديل زاوية تحريك المؤشر للمساعدة على التحرك في خط مستقيم صوب الاتجاه الذي تم التنبؤ به.

خامساً: الأخطاء Flaws:

نقصد هنا الأخطاء التي تحدث للمؤشر عند تحريك الفأرة حيث تتسبب في أن تحريك الفأرة لا ينعكس بشكل مماثل على المؤشر، وتأخذ الأخطاء عدة أشكال مثل الارتعاش والتلعثم والتخطي والإنجراف، قد تحدث تلك الأخطاء بسبب التسارع والتنبؤ وغيرهما.

هذا وقد تناولنا بالتفصيل العوامل التي تساعدك على شراء ماوس جديد، هذه العوامل ليست لها قيمة ثابتة فهي تتحدد على أساس الفئة السعرية ومجال الاستخدام والتفضيلات الشخصية.

Mohamed Tahazohier

محرر أول في Games Mix ومدير محتوى بفروعها. خبرة تفوق 5 سنوات في التقنية وخصوصاً الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب. مهتم بصناعة الألعاب، ومحب لألعاب الشوتر والخيال العلمي. مؤسس صفحة تطبيقك على فيسبوك.
زر الذهاب إلى الأعلى