مقالات

لماذا نفقد الشغف بالألعاب؟ مشكلة تواجه أغلب اللاعبين

 تُعتبر الألعاب هي المنفذ الوحيد للكثير منّا للهروب من الواقع والضغوطات لبعض الوقت، وللبعض هي هواية يمارسها بين الحين والآخر، وهناك من يلعب ساعات طويلة يوميًا سواء أونلاين مع الأصدقاء، أو ألعاب قصة تعيش في عالمها وتتعلق بشخصياتها، وحتى إذا كنت تشاهد شخصًا آخر يلعب عبر اليوتيوب مثلًا، يظل الشعور الذي تمنحه إياك الألعاب هو الأجمل. لكن الكثير منّا يفقد شغفه بالألعاب في مرحلةٍ ما، وحتى إذا استمرّيت في اللعب بعد تلك المرحلة، يصعب أن تستعيد ذلك الشعور الرائع الذي كنت تشعر به من قبل. 

ما الذي يحدث؟

إذًا، ماذا يحدث؟ أهو طبيعي أن تفقد شغفك بالألعاب بعد كل تلك السنوات؟ أم هل تدهور مستوى الألعاب على مرّ السنين مع اهتمام الشركات بتحقيق الأرباح على حساب الجودة؟ 

صناعة الألعاب في تطور ملحوظ، وأصبحت من أضخم الصناعات الموجودة، حتى أنها تنافس صناعة السينما، وإنه أمر مؤكد أن عدد اللاعبين يزداد يومًا بعد يوم، فاهتمام شركات الألعاب بتحقيق الأرباح لم يكن على حساب الجودة بالكامل؛ حيث كما أنه هناك ألعاب رائعة تهتم بالجودة كأولوية قصوى -مثل ألعاب Rockstar-، هناك أيضًا ألعاب اهتمامها الأول تحقيق الأرباح ودفعك إلى إنفاق الأموال فيها بغض النظر عن جودة محتواها -مثل بعض ألعاب EA-؛ لذا إذا لعبت تلك الألعاب، قد تكون هي السبب وراء فقدانك للشغف بالألعاب. لكن عمومًا، يؤسفني إخبارك أنه من الطبيعي أن تفقد اهتمامك بالألعاب في مرحلةٍ ما، ويظل السؤال هو: لماذا؟ وهل هناك أسباب أخرى؟ وكيف يمكنك التغلّب على تلك الأسباب واستعادة شغفك مرة أخرى؟

لماذا تفقد الشغف بالألعاب، وكيف تستعيده

بجانب أنك قد تفقد اهتمامك بالألعاب عندما تبدأ في البحث عن عمل، فتزداد مسؤولياتك، ويقلّ وقت فراغك، هناك بعض الأسباب الأخرى، من الأفضل أن تتعرف عليها إذا أردت استعادة شغفك بالألعاب مرة أخرى. 

  1. ليس لديك شخص تشاركه اهتمامك بالألعاب

إذا كنت تلعب وحيدًا لمدة طويلة، سواء كانت ألعاب أونلاين أو قصة، فإنه من السهل جدًا أن تبدأ في فقد اهتمامك بالألعاب؛ حيث يصيبك الملل وتبدأ في البحث عن هواية أخرى يشاركك أصدقاؤك الاهتمام بها.

إذا كان لديك أخ أو صديق مقرب، حاول أن تُعرّفهم على عالم الألعاب، وبالأخص الألعاب التعاونية “Co-op” التي أنصحك بها بشدة إذا كنت في حالة ملل من الألعاب ولديك شخص مستعد أن يلعب معاك. إذا أردت معرفة المزيد حول تلك الألعاب، أنصحك أن تلقي نظرة على هذا المقال.

  1. تلعب لأوقات طويلة يوميًا

اللعب لأوقات طويلة يوميًا قد يصيبك بالملل ناحية الألعاب بعد فترة ما، حتى وإن كنت مستمتعًا باللعب في البداية، فإن المبالغة في فعل شيء ما تقلّل من قيمته لدى صاحبه.

فالحل هو أن تخصص عدد محدد من الساعات يوميًا لتلعب فيه، وحاول أن تجعله وقتًا مميزًا، أي قم بإحضار مشروبات ومقرمشات مثلًا أثناء اللعب، ولا تجعل أحدًا يزعجك في هذا الوقت. إن لم ينجح الأمر، قلّل عدد الساعات أكثر فأكثر، فبدل من أن تلعب يوميًا، حدّد يومين أو ثلاثة فقط في الأسبوع، وبهذا المنوال ستجد الألعاب ممتعة مرة أخرى.

  1. تلعب نوعًا واحدًا من الألعاب

إذا كنت عاشقًا لنوعٍ محدد من الألعاب ولا تلعب سواه طول الوقت، حاول أن تجرب أنواعًا أخرى، حتى ولو كنت غير مهتم بها، فعالم الألعاب واسع وبه العديد من الألعاب الرائعة في كل فئة؛ لذا حاول أن تكسر الروتين وتجرّب ألعابًا من فئات مختلفة.

  1. تأخذ الألعاب على محمل الجدّ

الكثير منّا يتعامل مع الألعاب بجدّية أكثر من اللازم، وخصوصًا لاعبي الألعاب الأونلاين والباتل رويال، ويعتبر هذا الأمر سلاحًا ذا حدّين؛ حيث أنك عندما تأخذ الأمور بجدّية زائدة في ألعاب الباتل رويال مثلًا، تكون المتعة والفرحة مضاعفتين عندما تفوز، ولكن عندما تخسر تشعر بالحزن والأسف وكأنك خسرت وظيفتك مثلًا! بل البعض يبدأ في الغضب والشتم. لقد نسيت الغرض الأساسي من الألعاب يا صديقي، وهو أن تستمتع بوقتك فحسب.

الحل هو أن تُبقي في ذهنك أنها مجرد لعبة، لا أكثر ولا أقل، ولا داعي لأنْ ترهق أعصابك بهذا الشكل من أجل لعبة افتراضية لا نفع منها ولا ضرر، بل غرضها -كما ذكرنا- هو أن تستمتع بوقتك قدر الإمكان، ولعلّك تقول، “كيف أستمتع بوقتي وأنا أخسر طوال الوقت؟”، إذًا فلتحاول أن تلعب لعبة أخرى ربما تكون أقل تنافسيّةً، أو ليست تنافسيّة على الإطلاق، المهم أن تستمتع بوقتك.

أخيرًا..

في النهاية، كلنا نعشق الألعاب، ولكن يجب تنظيم أوقات اللعب ومشاركة اللعب مع أصدقائك، وأن تجرب أنواعًا جديدة من الألعاب، والأهم: ألا تأخذ الأمر بجدية أكثر من اللازم، ولا تجعل الغضب يتملكّك بسبب لعبة، كل هذا لتضمن أن تستمر في الاستمتاع باللعب لأطول وقت ممكن، وألّا تُصاب بالملل.

تطرقنا إلى هذه المشكلة وحلولها من نظرة مغايرة وأكثر عمقًا في هذا المقال. احرص أن تلقي عليه نظرة.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى