مقالات

أفضل 10 تخصصات دراسية لمحبي ألعاب الفيديو

تتجاوز ألعاب الفيديو كونها مجرد رسوم متحركة يتم الاستمتاع بها من قِبل اللاعبين. الآن، أصبحنا نرى صناعة مليارية تدر مليارات الدولارات بشكل سنوي، جاعلة من النشء الجديد يفكر جديًا بامتهان ألعاب الفيديو أو دراسة تخصص علمي أو أكاديمي يساعده في تكريس حياته من أجل الاستفادة من ألعاب الفيديو بطريقة احترافية. فتُرى، ما هي أفضل التخصصات الأكاديمية للاعبين؟

علوم الحاسوب

نبدأ بواحدة من أفضل التخصصات بالنسبة للاعبين، والتي ستُكسب دارسيها معرفة ممنهجة حول أجهزة الكمبيوتر وطريقة برمجتها. سيتعلم دارسو هذا التخصص عن برامج السوفت وير، وكذلك عن الشبكات، ويكفي أن تحصل على درجة البكالوريوس في هذا التخصص لتبدأ رحلتك الاحترافية والجدية في عالم الألعاب.

بفضل علم البيانات وتقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة، أصبح لدينا الكثير من الوظائف الخالية التي تتطلب أناسٌ حاصلين على تلك الدرجة الأكاديمية. وفقًا لهذا التقرير الذي نُشر في 2020، فإنه بحلول 2025، ستتوفر أكثر من 97 مليون وظيفة في مجال الذكاء الاصطناعي، سواء في تعلم الآلة، أو تحليل البيانات، أو غيرها من هذا المجال العملاق والقادم ليكتسح الجميع في المستقبل.

برمجة وتطوير ألعاب الفيديو

إذا تخصصت في هذا المجال، فستتمكن من صناعة اللعبة التي لا طالما حلمت بها بطريقة احترافية؛ فأصحاب هذا التخصص يدرسون المحاكاة، والتحريك أو الأنيميشن، وكذلك أساسيات التصميم الجرافيكي.

أما عن صميم ما يخص الألعاب، فستدرس نظرية الألعاب Game Theory، وواجهات المستخدم المختلفة في ألعاب الفيديو، وكذلك عملية إنتاج الألعاب نفسها. ستتضمن هذه الدرجة العلمية أساسيات الرياضيات، والبرمجة، وكذلك الهندسة أيضًا. ومن خلال كل هذه المعلومات، ستستطيع أن تنشئ ألعاباً ثنائية وثلاثية الأبعاد كما تحب.

التحريك الحاسوبي

أو الـ Computer Animation؛ وهو التخصص المعني بدراسة أساسيات التحريك. ستتعلم كيف تطور شخصيات وتصنع قصصًا تنقل لعبتك من أطوارها البدائية إلى المراحل المتقدمة. من الأساسيات التي ستتعلمها هنا أيضًا هي طريقة السرد وكيفية صناعة الشخصيات وعناصر اللعبة بطريقة تحاكي الواقع وذلك عن طريق معرفة مداخل ومخارج المحاكاة ثلاثية الأبعاد.

تصميم الألعاب والميديا التفاعلية

إذا كنت تريد أن تركز على الجانب الفني والبصري من ألعاب الفيديو، فبالطبع عليك أن تأخذ هذا التخصص في الاعتبار. هنا ستدرس التظليل Shading، والتحريك، وكذلك الإضاءة وفنونها. وبمجرد انتهائك من دراسة هذا التخصص، سترى الألعاب وصناعتها من منظور آخر. ولكي تدرس هذا التخصص، عليك أن تكون لاعبًا يسعى إلى جذب الجماهير من خلال الانخراط في تجربة تفاعلية من المقام الأول.

هندسة السوفت وير

مثلها مثل مجال علوم الكمبيوتر Computer Science، تزخر هندسة السوفت وير بالكثير من المميزات التي تنبئ بمستقبل واعد لكل الشغوفين بالألعاب. وكما هو واضح من الاسم، فهندسة السوفت وير تمكنك من صناعة السوفت وير الخاص بالألعاب، وذلك من خلال تعلم لغات البرمجة.

وللعلم فقط؛ توقع مكتب الإحصاء الأمريكي The Bureau of Labor Statistics لهذا المجال أن ينمو بنسبة 21% من 2018 وحتى 2028، ويبدو أن النسبة ستتخطى هذا الرقم بكثير!

هندسة الكمبيوتر

وهنا ستتعلم الطريقة التي ستمكنك من صناعة مشغلات أو أنظمة الحواسيب Computer Operators، ناهيك عن الطريقة التي تُسرِّع بها تلك الأنظمة وتجعلها تعمل بكفاءة أكبر. ومن خلال هذا التخصص، ستتمكن من جعل الألعاب تعمل بسلاسة كبيرة.

الجدير بالذكر أن تخصص هندسة الكمبيوتر قائم بشكل أساسي على العلوم والرياضيات، وهذا -إذا نظرت له بنظرة إيجابية- سيمكنك من صنع ألعاب واقعية، أو على الأقل خيالية، ولكنها لا تنافي العقل. ولك أن تتخيل أن متوسط أجور هؤلاء المحظوظين بهذا التخصص في الولايات المتحدة الأمريكية يتجاوز 120 ألف دولار سنويًا.

الإنتاج الصوتي

ألعاب الفيديو

تمتلك الألعاب، مثلها مثل الأفلام، شخصياتها، وعالمها الخاص، ومؤثراتها الصوتية. وإذا كنت واحدًا ممن يحبون أن يدمجوا عناصر الألعاب المختلفة بدرجة من الموسيقى الخلابة، فهذا التخصص هو المناسب لك. إذا أردت أن تدرس الإنتاج الصوتي، فجهز نفسك لمعرفة تاريخ الموسيقى ونظرياتها المختلفة، بالإضافة إلى معرفة الطرق السديدة لإنتاج الموسيقى والأصوات.

التصميم الجرافيكي

ألعاب الفيديو

بالتأكيد، وبلا أدنى درجات الشك، إذا كنت فنانًا وتحب التصميمات ذات الأبعاد المختلفة، وكذلك لديك رؤية فنية تعلم يقينًا أن لا أحد سيخرجها مثلما تريد، فعليك أن تختار هذا التخصص. في البداية، كان تصميم الصور مقتصرًا على الأبعاد الثنائية، أم اليوم، فهناك الـ 3D وهناك طلبٌ كبير في السوق لمصممي الجرافيكس.

تصميم الألعاب

ألعاب الفيديو

نعم هناك تخصصٌ أيضًا بهذا الاسم، وهو يسمح لك بإلقاء نظرة مفصلة على ألعاب الفيديو وعملية تطويرها من البداية للنهاية؛ فبعد حصولك على درجة تصميم الألعاب، ستتمكن من إنتاج الألعاب، وبرمجتها، واختبار جودتها، وصناعة قصتها الخاصة، وبالتأكيد الترويج لها اعتمادًا على معرفتك.

يفضل بشكل كبير أن تختار تخصص ثانوي كالتصميم الصوتي أو التحريك مع تخصص تصميم الألعاب لزيادة فرص إلمامك بكل ما تحتاجه، بالإضافة إلى المدى الكبير من فرص العمل.

الفن الرقمي

ألعاب الفيديو

أو رقمنة الفن كما أحب أن أسميها؛ وهو تخصص يجمع بين الفن والرقمنة ببساطة شديدة، والهدف منه هو صنع منتجات رقمية بطابع فني وذات استخدامات متعددة. يتعلم المتخصصون هنا الكثير من الأدوات المستخدمة في الفن الرقمي مثل Adobe Creative Suite، وProTools، وFinal Cut Studio، وغيرهم.

هذا التخصص سيساعدك كثيرًا إذا أردت أن تضع لمستك الفنية على ألعاب الفيديو، وبالتحديد على فريمات/ صور معينة من تلك الألعاب.

وفي النهاية، يجب عليك العلم أن هذه التخصصات لا تحظى بنفس الزخم الموجود في الغرب؛ فتخيل أن تقول هنا إنك حاصل على باكالوريوس تصميم ألعاب، الأمر مثير للشفقة بالنسبة لغير المنخرطين في المجال، أليس كذلك؟ ولكن نعاود القول إن من يحب شيئًا يسعى وراءه، والإنترنت لم يترك شيئًا.

Ahmed Safwat

طالب يبلغ من العمر اثنين وعشرين ربيعًا، يدرس الكيمياء، ويحب ألعاب ال RPG، وألعاب الFPS، وكل ما يتعلق بالتكنولوجيا والعلوم.
زر الذهاب إلى الأعلى