مراجعات

مراجعة Deathloop

اللعبة التي أثارت جدلًا واسعًا

Deathloop هي لعبة تصويب من منظور الشخص الأول، من نوع الـ Immersive Sim، حيث تلعب نفس المراحل مرارًا وتكرارًا لتتعلم المزيد عنها، ومن ثم تصبح قادرًا على التغلب عليها.

اللعبة متوفرة كحصرية مؤقتة على البلايستيشن 5، بجانب الحاسب الشخصي، وتأتي بعد عام لمنصات الإكس بوكس.في هذه المراجعة ستجد كل ما تحتاج معرفته عن القصة، أسلوب اللعب، وضع اللعب المتعدد، والمزيد، بالإضافة إلى ما وجدناه مميزًا، وما وجدناه سلبيًا في اللعبة؛ لتقرر إذا كانت Deathloop تستحق أم لا.

القصة (بدون حرق)

تلعب كـ”كولت”، والذي يستيقظ ليجد نفسه مستلقيًا على الشاطئ، دون أن يعرف كيف وصل إلى هنا، ولا يتذكر اسمه حتى.

بعدها يكتشف أنه على جزيرة تُدعى “بلاك ريف”، وأنه بطريقة ما عالق في حلقة زمنية متكررة، فيقرر أن يكسر هذه الحلقة ويحصل على حريته، ولكن بمجرد أن يعزم على هذا الأمر ويحاول فهم الحلقة الزمنية تلك، تظهر شخصية أخرى معادية له، “جوليانا”.

تبدأ “جوليانا” في التواصل مع “كولت” عبر المذياع، ويظهر من كلامها أنها تعرفه جيدًا، وأنه سبق له وحاول كسر الحلقة الزمنية عدة مرات، ولكنها دائمًا ما تمنعه حفاظًا على الحلقة. “كولت” لا يتذكر شيئًا بالطبع، ولا يعرف من تكون “جوليانا” أصلًا.

Deathloop
“جوليانا”

إذا مت، أو بعد انتهاء اليوم، تعيد اليوم نفسه مجددًا من البداية، وتفقد الأسلحة والعتاد الذين حصلت عليهم خلال اليوم، ولكن معرفتك بما يدور على الجزيرة تزداد، مما يساعدك على التخطيط بشكل أفضل، فتكتشف أن الحلقة تعتمد على ثمانية أشخاص معروفين باسم “الحالمون”، وأنه يجب عليك قتلهم جميعًا قبل منتصف الليل حتى تكسر الحلقة، ولكن الأمر ليس بسيطًا كما يبدو. صدقني.

القصة بشكل عام رائعة ومليئة بالمفاجآت المذهلة التي ستبقيك منتبهًا ومتشوقًا لما سيحدث تاليًا، ولكنها مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بنوعية اللعبة “Immersive Sim”، فإذا كنت لا تحب هذا النوع، أو إذا كان يُشعرك بالملل، لن تقدر على إكمال الساعات الأولى حتى من القصة.

أسلوب اللعب

من أهم نقاط القوة التي تميز Deathloop، أسلوب اللعب، حيث أنه سريع وحماسي بشكل ممتع، وفيزيائيات اللعبة مختلفة عن المعتاد بطريقة رائعة، فبخلاف الركض والتزحلق، الميل لليمين أو اليسار لاختلاس النظر، تفادي الطلقات، يمكنك أيضًا القفز المزدوج، تحريك الأعداء عن بُعد، التنقل الآني، والمزيد من القدرات الخارقة التي تصبح متاحة خلال رحلتك في القصة.

Deathloop من تطوير استوديو Arkane الشهير بلعبة Dishonored، والمعروف عنه أسلوب اللعب الفريد الإبداعي الذي يعطي اللاعب كامل الحرية في اختيار الأسلوب الذي يحبذه. يمكنك التسلل خلسة من بين الأعداء وقتلهم في صمت، بأسلوب ألعاب Hitman، أو يمكنك تعبئة أسلحتك والدخول في خضم المعركة مباشرة، وقتل أعدائك جميعًا.

علاوة على ذلك، Deathloop تتيح لك امكانية أن تحظى بلحظات مميزة، فمثلًا ستجد أعداءً جالسين على حافة قمة مبنى أو جبل؛ حتى يمكنك التسلل من ورائهم ودفعهم من الحافة والاستمتاع بمنظرهم وهم يسقطون كالحمقى، وهناك رشاش آلي يمكنك اختراقه وتشغيله عن بعد لقتل الأعداء دون الاقتراب منهم حتى، والمزيد من هذه اللحظات الرائعة.

الخرائط وبيئات اللعب

تتكون “بلاك ريف” من 4 مناطق رئيسية، لكل منطقة “حالم” أو أكثر يعيش بها، لذا عليك أن تعرف تفاصيل كل منطقة لتتمكن من رسم الخطة المثالية للقضاء على “الحالم” الموجود بها. ضع في الاعتبار أنك ستضطر إلى قتلهم كثيرًا في طريقك للبحث عن المعلومات.

Deathloop

تصميم الخرائط والبيئات المختلفة لكل منها خصائص تجعله مميزًا للغاية، فكل خريطة تعطيك تجربة مختلفة، وتجبرك على التخطيط وتحديد طريقك بشكل مختلف، هذا بالإضافة إلى الأوقات المختلفة من اليوم (الصباح – الظهيرة – بعد الظهيرة – المساء)؛ فلكل وقت أنشطة مختلفة في كل خريطة أيضًا، في المساء مثلًا في خريطة ما يعُمّ الهدوء والظلام، وفي خريطة أخرى تُقام الحفلات وتنتشر الدوريات في الشوارع.

هذا التنوع الكبير يُضفي تجربة خرافية لعشاق هذا النوع من الألعاب، فعلى الرغم من أنك تلعب نفس اليوم مرارًا وتكرارًا، إلا أنك تحصل على تجربة مختلفة في كل مرة.

الصوتيات: الموسيقى والأداء الصوتي

بالنسبة لي الموسيقى في أي لعبة هي عنصر مهم للغاية، وهي عامل مؤثر دائمًا في تحديد ما إذا كانت اللعبة تسعى للتجديد أم أنها تجربة عادية مملة. نفس الأمر بالنسبة للأداء الصوتي للشخصيات، والذي يترك لديك انطباعًا عن الشخصيات التي تتعرف عليها في عالم اللعبة.

Deathloop نجحت وبامتياز في عنصر الصوتيات بشكل عام. الموسيقى الهادئة المنخفضة المصاحبة لكل تسلل بين الأعداء وقتلهم من الخلف، ثم تعلو وتصبح حماسية عندما تقرر أنت أن تخوض مواجهات صاخبة فوضوية، كما أنه لكل منطقة وبيئة موسيقى خاصة بها وملائمة لها.

والأداء الصوتي الممتاز لـ”كولت” و”جوليانا”، والذي جعلني أتعلق بكل منهما، فالشخصيتان مميزتان بالفعل كتصميم وكتابة، ولكن بدون الأداء الصوتي الرائع، لم تكن لتصلني نفس الانطباعات التي وصلتني عنهما.

Deathloop

عناصر اللعب

Deathloop لعبة ضخمة مليئة بالكثير من عناصر اللعب والأدوات التي يجب أن تستخدمها لصالحك لكي تتكمن من التقدم. هناك “الألواح” التي تزودك بقدرات خارقة رائعة تجعل المواجهات ممتعة، وهناك “الدمج” الذي يتيح لك الاحتفاظ بنفس العتاد والألواح بين الحلقات المختلفة حتى لا تبدأ خالي الوفاض، والمزيد من العناصر المختلفة.

في البداية ستشعر أن عناصر اللعب كثيرة ومعقدة، ولكن لا تقلق، ففي بداية اللعبة هناك مهمات مختلفة مع شرح تفصيلي لتعريفك بعالم اللعبة وعناصر اللعب وكيفية التعامل معها كلها تقريبًا، كما أن اللعبة تدعم اللغة العربية دعمًا كاملًا في القوائم والحوارات.

نمط اللعب المشترك “الثوري”

من الأشياء المميزة أيضًا في Deathloop هو نمط اللعب المشترك، حيث بينما تلعب وتخطط للقضاء على “الحالمون” الثمانية، يمكن أن تجد لاعب آخر يلعب كـ “جوليانا” يقتحم عالمك في وقت عشوائي بدون سابق إنذار، ويحاول القضاء عليك، كما يمكنك أن تلعب كـ”جوليانا” وتقتحم عوالم لاعبين آخرين أيضًا بالطبع.

Deathloop

هذه الإضافة أعتبرها ثورية بحق، وتفتح آفاقًا جديدة في هذه الفئة من الألعاب. يمكنك الاستمتاع بتخريب عوالم لاعبين آخرين في مواجهات أسطورية بينكما باستخدام الأسلحة المعدلة والقدرات الخارقة. فقط تخيل اللعب بهذا الأسلوب مع صديقك. إن كنت لا تريد الإزعاج، يمكنك تحديد نمط “اللعب الفردي” من الركن العلوي على يسار الشاشة في القائمة الرئيسية.

الجدير بالذكر أن الطريقة الوحيدة لفتح أزياء جديدة لكل من “كولت” و”جوليانا” هي من خلال اللعب كـ”جوليانا” وترقية مستواها.

الأداء التقني

Deathloop تتطلب جهازًا قوية بمواصفات دُنيا مرتفعة عن المعتاد، وتستهلك موارد الجهاز وتسبب في ارتفاع الحرارة بشكل كبير، إذا لم تكن لديك تهوية جيدة. يمكنك التعرف على متطلبات تشغيل اللعبة كاملةً من هنا.

اللعبة بها مشاكل تقنية خطيرة، ناهيك عن المتطلبات المرتفعة وما شابه، ولكن هناك تقطيع وتأخير “Stuttering” يحدث بين الحين والآخر، وفي بعض الأوقات كانت اللعبة تتجمد فجأة “Freezing”، وكان عليّ إعادة تشغيلها من جديد. الكثير من اللاعبين اشتكوا من نفس المشكلة، فمثلًا هناك مستخدم يملك معالج رسوميات RTX 3080، ومع ذلك كان يعاني من نفس المشكلة.

إما أن تكون المشكلة مشكلة حماية “دينوفو” والتي تجعل اللعبة ثقيلة وتتسبب في مثل هذه الأمور، أو الأخطر أن تكون مشكلة في تطوير اللعبة نفسها، فلا يليق باستوديو مثل Arkane التابع لـ Bethesda أن تخرج منهم لعبة ضخمة، من المفترض أن تنافس على لعبة السنة، بهذه المشاكل وفي أواخر 2021! أتمنى أن يتم النظر في هذه المشكلة وحلها في أقرب وقت ممكن، وألا تتبع اللعبة درب Cyperpunk في المشاكل التقنية.

ما وجدناه إيجابيًا في Deathloop

  • الترجمة العربية الممتازة، على عكس أغلب الألعاب الضخمة التي لا تهتم كثيرًا بالترجمة العربية، Deathloop نجحت في تقديم ترجمة كاملة شاملة النصوص والقوائم والحوارات. على الرغم من صعوبة ترجمة بعض المصطلحات وأسماء الأسلحة وما شابه، فلم تواجهني أي مشكلة في فهم الأحداث أو التعامل مع القوائم -الكبيرة والمتفرعة بالمناسبة-. أتمنى أن تهتم باقي الشركات باللاعب العربي بنفس الطريقة.
  • قصة ممتعة ومشوقة مليئة بالمفاجآت، دون ثغرات في الحبكة أو شيء من هذ القبيل.
  • أسلوب لعب إبداعي، يعطيك الحرية لتلعب كما تشاء.
  • تنوع كبير في عناصر اللعب، وفي الخرائط وبيئات اللعب، مما يعطي تجارب مختلفة وممتعة.
  • نمط اللعب المشترك الثوري في هذه الفئة من الألعاب.
  • التصويب في هذه اللعبة مسلي وممتع، ولكل سلاح إحساس مختلف.
  • الصوتيات الرائعة والبناء المميز لشخصيتي “كولت” و”جوليانا”.
  • لعبة تحترم اللاعبين، نظيفة خالية من أي نظام شراء داخل اللعبة، فكل الأزياء والإضافات وما إلى ذلك، يمكنك أن تحصل عليها فقط من خلال اللعب والتقدم في المستوى.

وما وجدناه سلبيًا

  • ضعف الذكاء الاصطناعي بشكلٍ مستفز، ومضحك في بعض الأحيان؛ ففي مرة كنت أقف أمام عدو وهو يصوب في الاتجاه المعاكس.
  • Deathloop تتطلب الاتصال الدائم بالإنترنت.
  • مشاكل تقنية “ساذجة”، ومواصفات تشغيل مرتفعة للغاية.

هل أرشح لك Deathloop؟

بكل تأكيد، إذا كنت:

  • من عشاق ألعاب التخطيط والتسلل مثل Hitman.
  • مهتم بفكرة الاستكشاف وجمع المعلومات لتتمكن من النجاح.
  • لا تمانع إعادة نفس المستوى والعودة لنفس الأماكن مرارًا وتكرارًا، وخصوصًا عندما تموت تفقد أسلحتك وعتادك -عدا الذين دمجتهم-.
  • لا تهتم كثيرًا بالسلبيات الموجودة مثل “ضعف الذكاء الاصطناعي”.
  • إذا كنت من محبي الألعاب من نوع Immersive Sim

في رأيي، Deathloop لعبة فوق الممتازة من حيث القصة وأسلوب اللعب وما شابه، والأهم أنها تعرف أنها “لعبة”، غرضها الأول والأساسي هو إمتاع اللاعبين ومنحهم وقت مميز بتجربة ممتعة، كما تحترم وقت اللاعبين، فلا ترغمك اللعبة أبدًا على اللعب لساعات طويلة لفتح مستوى معين أو ما شابه.

على الجانب الآخر، Deathloop بها مشكلة قاتلة، فبجانب الذكاء الاصطناعي الضعيف الذي قد يعتبره الكثيرون مشكلة قاتلة في حد ذاته، لكن المشكلة التي ذكرناها في الأداء التقني تدفع اللاعبين بالفعل بعيدًا عن تجربة اللعبة أصلًا؛ لذا إذا كنت تنوي شراءها على الحاسب الشخصي، أنصحك أن تنتظر حتى يتم حل هذه المشكلات؛ لتستمتع بكل تفاصيل هذه التجربة العبقرية.


تحديث: تم حل المشكلات التقنية التي ذكرناها بتحديث صدر على منصة الحاسب الشخصي. تعرف على مزيد من التفاصيل من هنا.

التقييم النهائي

التقييم النهائي - 9

9

عبقرية

لعبة أقل ما يقال عنها أنها "عبقرية"، فبجانب القصة الممتازة وفكرتها الثورية، تتمتع اللعبة بعناصر وبيئات متنوعة وموسيقى خرافية تتماشى مع الأجواء، بالإضافة إلى أسلوب لعب مميز وإبداعي، كما بها نمط لعب مشترك هو الأول من نوعه في هذه الفئة. تعيبها المشاكل التقنية، والتي يجب تداركها سريعًا.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى