مقالاتهاردوير

عظمة التقنية وراء Sony DualSense ومزاياه الخفية!

مر أقل من عام ونصف على إطلاق Sony لمنصة PS5 وأداة التحكم الرائعة DualSense، والتي هي بمثابة تحفة فنية ابتدعتها Sony لمحبي التفاصيل وعشاق جودة التجربة. إذا ما قمت بتجربة عميقة لمزايا DualSense وقمت بتفكيكه، فسيكشف لك عن إنجاز تقني عظيم… لهذا سنقوم بالتحدث عن هذه التقنية والمزايا خلال السطور التالية.

تصميم DualSense الأنيق المفعم بالتفاصيل:

يبدو DualSense وكأنه DualShock 4 مستقبلي لجيل متقدم من أجهزة Playstation، وهذا ما أصفه هنا بالسهل الممتنع، فقد استطاعت Sony أن تقوم بعمل تغييرات طفيفة في التصميم ذات أثر جذري على الفخامة والراحة.

DualSense

ستلاحظ أن أجزاء سطح DualShock 4 منفصلة ومتميزة عن بعضها البعض، وهذا بسبب اختلاف لون كل من لوحة اللمس والـ Joy Sticks، وبروز منطقة الأزرار الأمامية، ولمعان زر التشغيل. أما DualSense فجميع أجزائه متناغمة رغم أنه مكون من لونين أحدهما أساسي وهو الأسود، فحتى النظر إليه أكثر راحةً للعين من الإصدار السابق!

Credit: The Verge

نأتي للتفاصيل بداية من الأزرار الأمامية الشفافة مثل الزجاج النقي، مروراً بالـ Joy Sticks صغيرة الحجم شديدة السواد المملوءة بالنقوش، وصولاً إلى زر الطاقة الذي يتخذ شعار Playstation العريق. التفاصيل أيضاً شيء أساسي، حيث إن تصميم سيقان DualSense أصبح أكثر طولاً وسماكةً لراحة يد اللاعب، وإذا ما تمعنت النظر فيها ستجد أكثر من 40,000 رمزاً شديد الصغر تشبه الموجودة على الأزرار الأمامية اليمنى!

سر الإبداع التقني لدى DualSense يمكن فيما يخبئه تحت الغطاء:

Credit: Actronica

قم بتفكيك DualSnese حتى تعرف ما يخبئه الجهاز من مستشعرات ورقاقات إلكترونية، أول ما ستلاحظه وجود لوحة أم كبيرة الحجم مليئة بالأسلاك والقطع الإلكترونية وعدة محركات. هذه اللوحة تضم 4 قطع أساسية:

  • شريحة التحكم الرئيسية: رقاقة SIE CXD90064GG المبنية على معمارية ARM، ومُعادة التسمية من رقاقة Mediatek MT3616.
  • دائرة إلكترونية لإدارة الطاقة: رقاقة Dialog DA9087 المتخصصة في مد الجهاز بالطاقة وضبط التيار الكهربي المناسب لشحن البطارية.
  • شريحة معالجة الإشارات الصوتية: رقاقة Realtek ALC5524، وهي عبارة عن نظام في شريحة أي “SoC” متخصصة في تحليل إشارات الصوت الداخلة إلى الميكروفون والخارجة من مكبر الصوت، وهي ثاني أهم قطعة داخل اللوحة الأم.
  • مُضخم الصوت: رقاقة Nuvoton NAU8225 بقوة 3.0W المخصصة لتشغيل محركات الاهتزاز التي سنتحدث عنها تالياً.

عالم الألعاب أصبح ملموساً مع ميزة Haptic Feedback:

لعل أبرز المزايا التقنية التي أثارت إعجابنا بشدة في DualSense ميزة Haptic Feedback. هذه الميزة تفيد في الشعور بكل تفاصيل الحركة في عالم اللعبة، مثل المشي على العشب، أو الأرض المبللة، وكذلك الاهتزازات أثناء استخدام الأسلحة، أو حدوث انفجار في ألعاب إطلاق النار.

Credit: Actronica

لكن كيف تعمل هذه الميزة بالضبط؟ تعتمد هذه الميزة عن محركات اهتزاز شديدة الدقة بترددات واسعة النطاق، فعلى سبيل المثال إذا كنت تلعب COD: Vanguard وحدث انفجار، فهنا سترسل شريحة التحكم الأساسية أمراً إلى شريحة معالجة الإشارات الصوتية لتحليل ما يحدث، ومن ثم إرسال ما تم معالجته إلى مضخم الصوت الذي سيقوم بدوره بتشغيل محركات الاهتزاز بتردد يختلف حسب الارتداد الناتج عما يحدث في اللعبة، ويتم كل هذا في غضون أجزاء من الثانية!

Adaptive Triggers: ابتكار هندسي داخل أداة تحكم!

جرب أزرار R2 و L2 في DualSense وستشعر أنك تمسك بمسدسين أو مكابح سيارة وليس أداة تحكم! يستطيع مطور إحدى الألعاب برمجة لعبته على دعم محركات أزرار Adaptive Triggers بحيث تعطي الأزرار مقاومة أثناء الضغط أو الارتداد حسب ما يفعله اللاعب في اللعبة، فعند إطلاق النار عن طريق الضغط على زر R2 سيشعر اللاعب بأن الضغط على هذا الزر صلباً قليلاً مثل زناد السلاح الحقيقي، وهذا عكس أزرار R1 و L1 العادية.

DualSense
زر R2 على اليمين وزر R1 على اليسار

لكن كيف يحدث هذا الشيء؟ ببساطة يعتمد هذا على حدوث مجموعة من الأشياء المتتالية، فإذا كان يقوم اللاعب بالضغط على زر L2 لإيقاف السيارة، فهنا ستصدر قطعة التحكم الرئيسية أمراً للمحرك بالحركة بدرجة تناسب سرعة السيارة قبل الضغط على المكابح، وبالتالي سيدور لولب أبيض متصل بترس، وهذا الترس بدوره سيدور مما يتسبب في رفع قطعة بلاستيكية أسفل الزر الخارجي، وهكذا تزداد صعوبة الضغط على المكابح كلما كانت السيارة أسرع، والعكس بالضبط يحدث في حالة ارتداد زناد سلاح باللعبة بعد إطلاق النار.

ماذا عن باقي المزايا؟

يأتي DualSense بمجموعة من المزايا الأخرى التي تجعله من أفضل أدوات التحكم في تاريخ الألعاب، وهذه المزايا تتلخص فيما يلي:

  • ميكروفون مدمج للتواصل مع الفريق أو الخصم، ومُفعلة بشكل افتراضي لألعاب الـ Multiplayer.
  • مكبر صوت يُصدر بعض الأصوات التي يمكن تخصيصها وضبط مستوى علوها.
  • مستشعر Motion Sensor بنظام سداسي المحاور Six-Axis كالإصدار السابق.
  • مدخل شحن Type-C ومدخل صوت 3.5mm كالإصدار السابق.
  • لوحة اللمس Touch Pad تدعم اللمس والضغط كالإصدار السابق.
  • بطارية بحجم 1,560mAh تدعم فرق جهد 3.65V (حجم أكبر 50% مع ثلث فترة الاستخدام مقارنةً بالإصدار السابق).

الجدير بالذكر أن DualSense يعمل على كل من:

  • الحاسب الشخصي بنظام Windows.
  • منصتي PS5/PS3 دون PS4.
  • الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية بأنظمة iOS/Android/iPadOS.

أصبحت تعرف سر عظمة التقنية وراء Dualsense، فهو يتميز بتصميمه المريح والفخم، ومستشعراته الكثيرة، ومحركاته القوية، وتوافقه مع العديد من المنصات، ويجعلني حقاً أنبهر من الإنجازات التقنية والهندسية التي أبدعت فيها Sony وبحق!

مقالات ذات صلة:

Mohamed Tahazohier

محرر أول في Games Mix ومدير محتوى بفروعها. خبرة تفوق 5 سنوات في التقنية وخصوصاً الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب. مهتم بصناعة الألعاب، ومحب لألعاب الشوتر والخيال العلمي. مؤسس صفحة تطبيقك على فيسبوك.
زر الذهاب إلى الأعلى