مراجعات

مراجعة لعبة Shadow Warrior 3

مقاتل النينجا الفريد يعود من جديد!

لعبة Shadow Warrior 3 هي لعبة تصويب قصصية من منظور الشخص الأول، بالتحديد من نوعية الـ Looter Shooter حيث يُعد جمع الموارد والانتباه إليها عنصرًا أساسيًا في التجربة. اللعبة من تطوير استوديو Flying Wild Hog ونشر Devolver Digital. هي العنوان الثالث من سلسلة Shadow Warrior المُعاد إنتاجها بعد العنوان الأصلي الصادر في 1997، وهي السلسلة صاحبة الطابع الفريد الذي يميزها عن ألعاب التصويب الأخرى.

قبل البدء في المراجعة، عليَّ الإشارة إلى أن سلسلة Shadow Warrior تتميز بالحس الفكاهي للبطل Lo Wang الذي لا ينفك عن إلقاء التعليقات الساخرة حول كل شيء وفي أي موقف، ومن شدة إتقان كتباتها ستجد نفسك دومًا مترقبًا للتعليق التالي الذي سيلقيه Lo Wang صاحب الحضور المميز والممتع، الأمر الذي يُعد أحد أقوى عناصر التجربة، وبجانب أسلوب اللعب، هما ما يجذبان لاعبي سلسلة Shadow Warrior إلى العودة إليها في كل عنوان جديد.

بعد أن حقق الجزء الأول في السلسلة نجاحًا كبيرًا حين صدر في 2013، ثم أتى العنوان الثاني من السلسلة في 2016 ليقدم تغيرات كبيرة في أسلوب اللعب ونظام اللعبة بشكل عام قوبل بالاعتراض من بعض عشاق السلسلة، الآن لدينا Shadow Warrior 3، فهل نجحَت في تحقيق التوازن بين المحافظة على طابع السلسلة الأصلي وتقديم أفكار عصرية لتواكب التقدم الحادث في ألعاب التصويب؟

قصة Shadow Warrior 3 بدون حرق

تستكمل أحداث Shadow Warrior 3 بعد الجزء السابق وفي مغامرة جديدة يخوضها Lo Wang، محارب النينجا المعاصر والذي كان يعمل كمغتال محترف من قبل، حيث يسعى للقضاء على تنين أسطوري بعد أن تسبب في فراره من سجنه الكوني بالخطأ من قبل، ثم فشل بشدة في محاولته الأولى لردعه، والعالم على شفا الانهيار بسببه.

الآن بعد إصابته بالإحباط وفقدانه للثقة بنفسه يسعى Lo Wang للنهوض والقضاء على التنين، خصوصًا بعد أن خسر أعز أصدقائه Hoji. يتحالف Lo Wang مع عدوه السابق والمليونير المُفلس: Zilla، الذي يساعده ويدفعه لرفع معنوياته من أجل السعي إلى القضاء على التنين وإنقاذ العالم.

في رحلة Lo Wang و Zilla للقضاء على التنين يواجهون كائنات شيطانية اجتاحت العالم بعد أن تحرر التنين وفُتح الباب بين عالمهم وعالمنا، وهنا تكمن متعة Shadow Warrior 3 حيث المواجهات الحماسية التي يخوضها اللاعب طوال الوقت، ومواجهات الزعماء بين الحين والآخر تزيد من تنوع المعارك وصعوبتها، وهو ما نتناوله في حديثنا عن أسلوب اللعب.

القصة بشكلٍ عام متوسطة ذات حبكة عادية لا تتوقع منها الكثير، وهو مقبول لأن القصة ليست عنصر التجربة الأهم، بل هي بمثابة العنصر الفعال كما في الكيمياء، يقتصر وجودها على خدمة أسلوب اللعب وتوظيفه في سياق منطقي يجذب اللاعب، ولكنها لا تزال أفضل من قصة الجزء السابق الذي تلقى انتقاداتٍ قوية بسبب سذاجة قصته وعدم نجاحها بشكلٍ كافٍ في تهيئة الأجواء المنطقية والتوظيف لأسلوب اللعب الذين تحدثنا عنهما.

مراجعة shadow warrior 3

أسلوب اللعب – أبرز عناصر التجربة

لطالما تميزت سلسلة Shadow Warrior بأسلوب اللعب سريع الوتيرة الفوضوي والمفعم بالطاقة والحركة، ضف على ذلك قتل الأعداء واحدًا تلو الآخر في ساحة محددة لكل معركة وبأكثر الطرق المريحة والوحشية في ذات الوقت، بشكلٍ يجعلك تقضي ساعات من المرح والمتعة دون أن تأبه أصلًا بما سيحدث تاليًا في أحداث القصة، تمامًا كأسلوب اللعب في سلسلة DOOM، ولكن بطابع ونكهة عالم Shadow Warrior، وبالطبع مع الأداء الصوتي ذي الحس الفكاهي المميز للشخصيات عمومًا و Lo Wang خصوصًا.

التنقل في عالم Shadow Warrior 3

على عكس العنوان السابق الذي قدم عالمًا مفتوحًا ومهامًا جانبية، تأتينا Shadow Warrior 3 بعالم خطي لا مجال فيه للاستكشاف والحياد عن مسار القصة، وهو ما يجعل تصميم المراحل وما يمكنك التفاعل معه أثناء تنقلك في البيئة محدودًا، وهو أيضًا ما يجعله أكثر تركيزًا على مسار واحد سيسلكه اللاعب لا محالة، وهو في رأيي ملائم للتجربة المَرجوَّة من Shadow Warrior 3 أكثر من الاتجاه نحو العالم المفتوح.

مراجعة shadow warrior 3

بين التزحلق، القفز المتتالي، الاندفاع في مُختلف الاتجاهات، الجري على الحوائط، واستخدام الخطاف للطيران كالرجل العنكبوت، يتجلى التنقل السلس والممتع في عالم Shadow Warrior 3، فدائمًا ما ستجد نفسك تركض وتقفز وتتنقل من سطح لآخر بانسيابية شديدة، وهو ما يعطي عالم Shadow Warrior 3 نكهة خاصة به.

ولأن ما من شيء خالٍ من العيوب، وعلى الرغم من أن المهام خطية ولا يوجد سوى طريقٌ واحد يسلكه اللاعب، شعرت أن تحديد الوجهة التالية أمرٌ شاق، وكثيرًا ما سقطت خارج الخريطة لأنني لا أرى طريقًا واضحًا لأسلكه، وهذا يرجع لعيب ساذج في رأيي لا يصح أن يوجد في لعبة في 2022 –باستثناء الخارقة للطبيعة Battlefield 2042-، وهو أنه لا توجد خريطة أو علامات توضح أين وكيف تصل إلى وجهتك التالية، ومن الراجح أن تجد نفسك في أحيانٍ كثيرة حائرًا باحثًا عن الطريق الوحيد الذي من المفترض أن تسلكه. صدقًا، لمَ لا توجد خريطة ولو بدائية حتى؟!

المعارك: تنوع الأعداء، وروعة الأسلحة!

بين الحين والآخر يدخل اللاعب إلى ساحة مغلقة، بها الموارد اللازمة أثناء المعركة وهي نقاط الصحة والذخيرة ونقاط الـ “Finisher”. يواجه اللاعب نوعين من الأعداء: أعداء ضخمة تسبب ضررًا أعلى ويلزم وقت أكثر لقتلهم، وأعداء أصغر يسهل قتلهم للحصول على الذخيرة والموارد اللازمة. تنوع الأعداء مذهل وهو من أكثر ما يميز المعارك في Shadow Warrior 3، فلكل عدو سلاحه وأسلوبه الخاص الذي عليك أن تواجهه، وبوجود عدد كبير من أنواع الأعداء المختلفة، فإن وضعهم سويًا في ساحة محددة في مواجهتك وحدك هو جنون بحق، وهي تلك اللحظة التي تشعر بالأدرينالين يتدفق في عروقك حين تتفادى هذا لتهاجم ذلك بينما تركض هناك لتحصل على الذخيرة قبل أن تنفذ، أجواء حماسية بشكل جنوني تستحق التجربة بكل تأكيد!

مراجعة shadow warrior 3

هناك أيضًا نقاط الـ Finisher التي تسمح لك بقتل أعدائك بهجمة واحدة مميزة وتختلف من عدو لآخر. عند تجميع كمية كافية من هذه النقاط يمكنك تنفيذ الـFinisher وإعادة ملئ صحتك بالإضافة إلى الحصول على سلاح خاص من ذلك العدو يدوم لوقت قصير، وبطبيعة الحال الأعداء الأضخم تتطلب نقاطًا أكثر وتعطيك أسلحة أقوى.

بينما نتحدث عن المعارك، فلزامًا أن نتحدث عن الأسلحة! في البداية يكون معك مسدس وسيف الكاتانا فقط، وبينما تتقدم تحصل على سلاح جديد كل فترة حتى يصل عددهم إلى 7 أسلحة متنوعة ومختلفة نحو النهاية. إتاحة الخيار لاستخدام الأسلحة النارية أو سيف الكاتانا اليدوي يضفي تنوعًا على المعارك والطريقة التي تود أن تخوضها بها، سواءً أن تقف بعيدًا وتصوب، أو أن تقترب بالسيف وتلطخ يديك بالدماء في فوضى عارمة!

أخيرًا، العودة إلى ما كان عليه الحال في الجزء الأول من السلسلة وإزالة خيار الـ ADS عند استخدام الأسلحة متيحًا بذلك حرية أكبر في الحركة واستغلالًا أفضل لعناصر أسلوب اللعب كافة.

باختصار: إيجابيات تجربة Shadow Warrior 3

  • رسومات رائعة ومشاهد بديعة تُرسم في عالم Shadow Warrior 3، على الرغم من أنها ليست لعبة متطلبة كثيرًا.
  • تنوع بيئات اللعب، من المراحل الثلجية شديدة الازرقاق، والمراحل الغالب عليها اللون الأحمر القاتم، كل منها يضفي تنوعًا مميزًا على التجربة.
  • أسلوب لعب سريع الوتيرة وممتع بشكل خرافي!
  • العودة إلى طابع السلسلة الأصلي في كثير من الجوانب، مع التجديد في عناصر أسلوب اللعب الأساسية والأسلحة بشكل رائع.
  • أداء صوتي مميز من جميع الشخصيات، والذين هم 4 فقط بالمناسبة.
  • الموسيقى التصويرية رائعة وتخدم الأجواء العامة للعالم، خصوصًا وقت المعارك في وجود الحماس الذي يعتلي الأجواء.

وسلبيات التجربة

  • الأخطاء التقنية التالية: عدم اختفاء مؤشر الماوس عند العودة من القائمة الرئيسية – تقطيع بسيط وقت بداية المشاهد السينمائية – توقف أزرار الماوس عن العمل فجأة لثانية أو اثنتين وقت المعارك. على كلٍ، وعد المطورون بإصدار تحديث قريبًا لمعالجة هذه المشكلات.
  • عدم وجود خريطة أو تحديد الهدف التالي بأي طريقة تسهل الأمر على اللاعب، وهو أمرٌ ضروري في مثل هذه الألعاب بسبب طبيعتها سريعة الوتيرة، فلا يجب أن أقضي وقتًا طويلًا أبحث عن الطريق التالي بينما أقفز وأتنقل فوق الأسطح سريعًا!
  • تصميم بعض المراحل كان يحتاج للمزيد من الوقت، حيث أنها لا تراعي اتجاه حركة اللاعب أو المكان الذي ينظر إليه، فيتم وضع السطح الذي على اللاعب الوصول إليه في مكان بعيد عن زاوية رؤية اللاعب في ذلك الموقف، وهو ما قد يمثل تحديًا مملًا لبعض اللاعبين.

هل عليك لعب الأجزاء السابقة لتتمكن من لعب Shadow Warrior 3؟

أحداث القصة تستكمل مباشرةً بعد الجزء السابق، والشخصيات لا يتم إعادة تقديمهم من جديد بشكل صريح، فمثلًا لن تعرف طبيعة العلاقة بين Wang و Zilla. يمكنك قراءة السيرة الذاتية للشخصيات في القائمة الرئيسية لتحصل على فكرة عامة عن كل شخصية، وعندها يمكنك فهم الأحداث قليلًا ثم تزداد معرفتك بالشخصيات بمرور الوقت من خلال حواراتهم سويًا.

ولكن لتحصل على التجربة كاملة، شاهد ملخصًا للأحداث على الأقل، والأفضل أن تلعب الجزء السابق.

هل أنصحك بـ Shadow Warrior 3؟

بالتأكيد! إذا كنت من عشاق ألعاب التصويب ذات الوتيرة الجنونية والمعارك الحماسية الشبيهة بـ DOOM، كل ذلك مع بطل يتميز بالحس الفكاهي والتعليقات الساخرة في كل المواقف.

إذا كنت تريد تجربة خفيفة لتقضي 5 – 7 ساعات من المرح والقتالات الدموية المريحة بشكل غريب، فهو أيضًا ما قد يدفعك لشراء Shadow Warrior 3 التي تأتي بـ 50 دولارًا.

ملخص المراجعة

الرسوميات - 8.5
أسلوب اللعب والمعارك - 9
القصة - 7
الأداء التقني - 7
الصوتيات - 8.5

8

ممتعة

Shadow Warrior 3 نجحت نسبيًا في تحقيق معادلة الرجوع إلى طابع السلسلة مع التجديد في بعض العناصر؛ لتقدم لنا تجربة ممتعة مليئة بالأدرينالين وشبيهة بتلك التي تجدها في لعبة DOOM، ولكن مع طابع Shadow Warrior 3 الخاص الذي يكمن في تنوع الأعداء وتصميم العالم المميز، والأهم شخصية وحضور البطل Lo Wang الذي يضفي نكهة خاصة على التجربة، ولكنها للأسف لم تسلم من الأخطاء التقنية المؤثرة وبعض العوائق للاعب كانعدام وجود خريطة أو أهداف محددة مسبقًا.

Seif Fayed

رئيس قسم الألعاب بالموقع. مهتم أكثر بألعاب التصويب من منظور الشخص الأول. لعبة تصويب جيدة ذات قصة جذابة مكتوبة بإتقان هي الخلطة السحرية بالنسبة لي. أول لعبة جذبتني لألعاب التصويب كانت Black على PS2.
زر الذهاب إلى الأعلى